الأخبار

الخارجية: نجحنا بإعادة نحو الفي مهاجر طوعيا


اعلنت وزارة الخارجية، اليوم الاثنين، نجاحها بتوفير 5 رحلات استثنائية للاجلاء الراغبين بالعودة الطوعية، فيما اشارت الى أن عدد العائدين إلى العراق حتى فجر هذا اليوم بلغ 1894 عراقي تقريباً.

وقال المتحدث باسم الوزارة احمد الصحاف في بيان "عقدنا العديد من الاجتماعات الثنائية مع وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي في لكسمبورغ خلال مشاركة الوزير في الاجتماعات رفيعة المستوى بتاريخ 21 حزيران 2021، وأجرينا اتصالات عديدة مع نظرائه بهذا الشأن".

وأضاف: "استقبلنا في بغداد ممثل الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل ونائب رئيس المفوضية الأوربية، ووزير خارجيَّة ليتوانيا، وبحثنا ملف الهجرة والمهاجرين، واتفقا على زيادة التنسيق بين الجهات المعنية بغية الوصول إلى تنسيق أعلى بشأن ملف المهاجرين والتأكيد على موقف الحكومة العراقية".

وتابع الصحاف، "بعدها نسقنا بشكل عاجل ومن خلال مجلس الوزراء مع الجهات المعنية في الحكومة وبدانا بتسير رحلات العودة ونجحنا بإعادة المئات من العراقيين".

واردف، "اجرينا تنسيق عالي المستوى مع شركاء العراق وأصدقائه للحد من فاعلية شبكات تهريب واتجار البشر التي كانت ضالعة في الايقاع باعداد كبيرة من المهاجرين العراقيين".

ومضى الصحاف بالقول، "اوعزنا إلى سفارة جمهوريةالعراق في موسكو في ايفاد فريق دبلوماسي/ قنصلي إلى مينسك لتقديم الدعم الإنساني وتسجيل اسماء الراغبين بالعودة الطوعية ومنحنا 120 جواز مرور".

وواصل، "وجهنا سفارة جمهورية العراق في وارشو بالوصول إلى النقاط الحدودية بين بولندا وبلاروسيا واحصينا 571 من المهاجرين في ثمان مخيمات وتم اثبات رعويتهم اصولياً".

واشار المتحدث باسم وزارة الخارجية الى، ان "سفارتنا في وارشو قامت بتخصيص فريق قنصلي تم الايعاز له له بالوقوف على الوضع الإنساني وتقديم العون لهم".

ولفت الى، ان "الوضع الإنساني حساس جداً على طول الشريط الممتد بين بيلاروسيا ليتوانيا لاتيفيا بولندا ويبلغ 680 كيلو متر في ظروف جوية قاسية ونقص في المؤن الغذائية والصحية ما جعل الفئات الهشة من الشيوخ والانساء والاطفال، الاكثر تضررا".

وأكمل، "نجحنا بتوفير 5 رحلات استثنائية للاجلاء الراغبين بالعودة الطوعية، وبلغ عدد العائدين إلى العراق حتى فجر هذا اليوم 1894 عراقي تقريباً".

واستدرك، "أجرينا تنسيق مع عدد من دول الجوار والدول العربية وبمستوى عال للتدقيق والمتابعة عبر المطارات للحد من تكيف شبكات التهريب بإجراءات الحكومة العراقية.".

وختم الصحافي قائلا:"نسقنا منذُ أشهر لايقاف رحلات الناقل الوطني إلى بيلاروسيا واستمرارها في إعادة المسافرين والراغبين بالعودة"، مشيرا الى انه "علقنا البراءة القنصلية للقنصل الفخري البيلاروسي في بغداد وأربيل".

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 92.68
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 387.6
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
محمد الهندي : هم من يحكم العراق ويسرقه بالاتفاق مع الاخوه الاعداء وساستنا تبارك لهم ذلك ...
الموضوع :
العرداوي: ترشيح زيباري لرئاسة الجمهورية تجاوز على القانون والدستور
ابو محمد : احسنت واجدت فقرة مرض الولد عشتها شخصيا قبل ايام وكما وصفت بالضبط والحمد لله على كل حال. ...
الموضوع :
من قال أن الرجال لا يبكون .؟!
احمد سواعد : يعطيكم العافيه ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
حسن : السللم على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين السلام على أبا الفضل ...
الموضوع :
من كرامات الإمام الحسين صلوات الله عليه: اين ذهبت الغدة السرطانية؟قصة معاصرة حقيقية بكل حرف من حروفها
الحاج هادي العكيلي : السلام عليكم .. بالنظر لاهمية محاضرة الشيح جلال الدين الصغير في توضيح الامور وخاصة من الجانب السياسي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن سنة صاخبة تتماوج بين الاحداث وآثارها وبين علامات الظهور ودورها
ابن الاعظمية : الكابتن الاسطورة حسين سعيد ابن الاعظمية البار فهو من مواليد الاعظمية وجاري تبا وتعسا وبغضا لمن يعاديه ...
الموضوع :
حسين سعيد الفلسطيني البعثي ماذا لو كان عراقياً
مازن : إلى جهنم و بئس المصير لعنه الله على كل البعثيين و الصداميين الاوباش ...
الموضوع :
وفاة ابن خالة الطاغية المقبور صدام حسين ومرافقه الاقدم المجرم ارشد ياسين
كرار حسان : عشيرة بيت عوفي وهي عشيرة من أحد عشائر البوبخيت المهمة يراسها في الوقت الراهن الشيخ حسن ناجي ...
الموضوع :
«مسلم» الوحيد بين 600 طفل من «بيت عوفـي» فـي البصرة يقطع 15 كلم ليواصل تعليمه
محمد سعيد : مقالكم جميل حياكم الله ووفقكم أتمنى لكم دوام التوفيق ...
الموضوع :
هل ينجحون اليوم بما فشلوا به في الأمس..
Majeda Khalil : رحم الله والديكم والله يقضي حوائجكم بحق صاحب السجدة الطويله الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
فيسبوك