الأخبار

توضيح بشأن فوز المرشحة المتوفية "أنسام مانوئيل"


أصدرت صفحة تحمل اسم المرشحة المتوفية "أنسام مانوئيل"، اليوم الاربعاء، توضيحا بشأن فوز الاخير بالانتخابات النيابية بعد اعلان النتائج.

وتداولت معلومات تؤكد فوز المرشحة "انسام مانوئيل اسكندر" وهي مرشحة في جميع دوائر العراق نظراً لكونها عن "كوتا الأقليات" بـ 2397 صوتاً رغم وفاتها منذ شهرين.

وجاء في منشور كتبته إدارة صفحتها على "فيسبوك": "اولا ارجو من الجميع طلب الرحمة والمغفرة للفقيدة انسام مانوئيل اسكندر.. وعلى اثرها اقتضى التنويه بعد تداول وسائل الاعلام بعض الاخبار عن فوز المرشحة او التشكيك بنزاهة الانتخابات من خلال استغلال الوضع الذي نمر به بفقدان عزيزتنا

واضافت الصفحة، "المرحومة كانت مرشحة مستقلة عن جميع المحافظات العراقية.. اصيبت لسوء الحظ بالكورونا وعلى اثرها دخلت المستشفى وكانت قد تجاوزت ال ٣٥ يوما بعدها انتقلت الى جوار ربها الكريم.

وتابعت، "حصلت على هذه الاصوات بالرغم من عدم وجودها وذلك لان الامر يرشح الى نقطتين الاولى انه هناك من كان يعلم بأنها قد انتقلت الى رحمة الله مع ذلك تم انتخابها تخليدا لها وبإيمانهم بها وعدم رغبتهم بذهاب اصواتهم سدى

واوضحت، "اما النقطة الثانية هي عدم معرفة الاخرين بوفاتها لذلك تم انتخابها لانها صاحبة مسيرة مهنية قيمة في مجال العمل وصاحبة مسيرة تعاونية في مجال الانسانية ووقوفها جانب الشباب كان له تأثير كبير على الشباب، علما انه لم تكن لها اي دعاية انتخابية او صورة معلقة في الشارع او اعلان على الفيس بوك".

وذكرت، "وللعلم هذه الصفحة الرسمية لها كانت منذ عهد حيدر العبادي حيث كانت مرشحة معه ايضا في تلك الفترة ولكن هذه السنة اختارت ان تكون مستقلة وبالفعل كانت لها استقلاليتها".

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.34
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3703.7
ريال قطري 398.41
ريال سعودي 387.6
ليرة سورية 1.15
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.8
التعليقات
صوة العتره : بحث مفصل عن ذرية السيد محمد سبع الدجيل ابن الإمام علي الهادي عليهم السلام/السادة ال البعاج ذرية ...
الموضوع :
29 جمادي الثانية 252هـ وفاة السيد محمد سبع الدجيل السيد محمد ابن الإمام الهادي (ع)
رسول حسن نجم : كلام جنابك في صميم (الجاهليه العربيه وجماهيرهم من الصنف الثالث حسب تصنيف الامام علي عليه السلام) وكذلك ...
الموضوع :
لا يمكن أن تقع الحرب ما بين الدول الكبرى..
الدكتور فاضل حسن شريف : استدلال منطقي ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : نحن في زمن انقلاب المقاييس وكما قال امير المؤمنين عليه السلام يعد المحسن مسيء هذا في زمنه ...
الموضوع :
المثليون والبعثيون ربما هم الأخيار..!
أقبال احمد حسين : اني زوجة الشهيد نجم عبدالله صالح كان برتبه نقيبمن استشهد ب2007 اقدم اعتراظي لسيادتكم بان الراتب لايكفي ...
الموضوع :
الأمن والدفاع تحدد رواتب منتسبي الداخلية وتؤكد قراءتها الأولى بالبرلمان
رسول حسن نجم : ان التعمق في الكتب المختصه وعمل البحوث النظريه من خلال نصوصها ومن ثم استخلاص النتائج وفقا لتلك ...
الموضوع :
شيعة العراق: فاضل طينة آل محمد 
ابو حسنين : للاسف الشديد والمؤلم انك تمجد وتعظم شخصيه وضيعه وانتهازيه مفرطه ومنحرفه غالب الشابندر راكب الامواج ومتقلب المواقف ...
الموضوع :
بماذا نفسر ما قام به غالب الشابندر في القناة الرابعة؟!
زيد مغير : اللهم العن من قتله ومن شارك بقتله ومن فرح لمقتله ...
الموضوع :
أنا رأيت قاسم سليماني..!
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
فيسبوك