الأخبار

الامين العام لكتائب سيد الشهداءيتوعد بقطع أرجل العسكريين الأتراك حال \"مجيئهم سيرا لاحتلال\" بلاده


توعد الامين العام لـ "كتائب سيد الشهداء، أبو الاء الولائي، بـ"قطع أرجل صبيان" الجيش التركي في حال إقدامه على "المجيء سيرا" لاحتلال أي أراض في العراق.

وقال الولائي، في بيان أصدره اليوم السبت عبر "تويتر": "تتفاوت مستويات الخجل بالتعاطي على الخارجي مع سيادة العراق هذه الأيام، ففي الوقت الذي لا يستحي فيه المحتل الأمريكي ويصر على البقاء بدعوى حبا للعراق، يتمادى المحتل التركي الذي لا يكتفي بالمساس بسيادة بلدنا، بل يريد المجيء سيرا على الأقدام لاحتلال العراق!".

وشدد على أنه "لن يبقى على أرض العراق جندي أو ضابط أمريكي أو بريطاني أو (من) أي جنسية أخرى أو أي قوة قتالية".

وأضاف: "نحن لسنا معنيين بأي وعود تقطعها لجنة تفاوض بالنيابة عن الأمة ما لم تطالب وتعمل رسميا على إخراج كل الوجود المحتل من العراق".

وختم متوجها إلى "الأتراك": "جربوا حظكم بالمجيء سيرا على الأقدام وسترون كيف نقطع أرجل صبيانكم واسألوا سيدتكم أمريكا عن ذلك".

ونفذت القوات التركية في السنوات الماضية عمليات مكثفة ضد المسلحين الأكراد، الذين تعتبرهم إرهابيين، في كل من العراق وسوريا، قائلة إن ذلك يأتي ردا على هجمات نفذها أو خطط لشنها عناصر "حزب العمال الكردستاني"، الذي تحاربه تركيا على مدار 37 عاما داخل البلاد وخارجها.

ومؤخرا أثار وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، غضبا واسعا بين العراقيين بتصريح قال فيه: "الأيام التي نذهب فيها إلى العراق وسوريا سيراً على الأقدام من هنا ليست بعيدة، فهي قريبة بإذن الله".

وتزامنا مع ذلك تجري في واشنطن مفاوضات حول قضية انسحاب القوات الأمريكية من العراقي وسط إصرار شديد من قبل الفصائل العراقية المدعومة إيرانيا على ضرورة ألا يبقى في البلاد أي جندي أجنبي.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.82
التعليقات
مازن عبد الغني محمد مهدي : الهم صلي على محمد نينا عليه افضل الصلاة والسلام وعلى ال بيته الاطهار عليهم اقضل الصللاة ةالسلام ...
الموضوع :
بين يدي الرحيل المفجع للمرجع الكبير السيد الحكيم قدس سره.
رسول حسن نجم : هذه من الحقائق التي يراد طمسها او تشويهها جهلا او بقصد... احسنت التوضيح. ...
الموضوع :
لا تبالغوا ..!
مواطنة : كل الوجع الذي عشناه في تلك الحقبة يقابل وجع لايقل عنه اذا اصبحنا نقدم الادلة ونركن في ...
الموضوع :
للتذكرة .... بالفيديو هذا ما فعله حزب البعث الصدامي الكافر بالمعتقلين المجاهدين في زنزاناتهم
رسول حسن نجم : التسويق قوي جدا للفتح يبدو ان الميزانيه لدى الفتح من الاموال المتراكمه تستطيع النهوض بالاقتصاد العراقي اعلاميا ...
الموضوع :
مَنْ سَأنتَخب؟!
رسول حسن نجم : التسويق والترويج لقائمه انتجت الكاظمي ماذا ترى ستنتج لنا في ظل وجود الاحزاب والمحاصصه وهي جزء منهم. ...
الموضوع :
اراه سيراً مثمراً !!
رسول حسن نجم : اذا كانت الفكره ابراز الدول المشاركه في زيارة الاربعين المليونيه لاظهار عالمية الامام الحسين ع واغاضة قوى ...
الموضوع :
فوائد عالمية الحسين..!
رسول حسن نجم : اولا... عندما يحب المرء شخصيه ما فمعناه الطاعه لها والانقياد فاذا لم يطع معناه لاتوجد محبه اصلا..... ...
الموضوع :
انتخبوا القدوة والاصلح
رسول حسن نجم : الاحزاب الحاكمه باقيه نفسها منذ ٢٠٠٣ والى الان وسواء قاطعنا الانتخابات ام لم نقاطع فالنظام نفسه والمتحكمين ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما هو بديلك حينما تقاطع الانتخابات اذا كان الفاسد هو المستفيد من مقاطعتك والعراق هو المتضرر؟
ابو علي : عجيب هذا التآمر والاستهتار الامريكي ليس بأمن العراق فحسب وانما وجوده لوضع العراقيل امام راحة الشعب ورفاهيته ...
الموضوع :
الخدران: القوات الاميركية تتلاعب بالمشهد الامني واستقرار البلاد مرهون بخروجها
جاسم الأسدي : احسنتم وفي نفس الوقت يجب أن نركز على التعليم لان مع الاسف هناك تهديم للمدارس بدل من ...
الموضوع :
الشباب  في  وجه العاصفة...
فيسبوك