الأخبار

الاقتصاد النيابية: فساد التموينية والسلة الغذائية وجهان لعملة واحدة


اكدت عضو لجنة الاقتصاد والاستثمار البرلمانية ندى شاكر جودت، اليوم الجمعة، أنها ستعمل على متابعة ما يثار من احاديث حول ملف السلة الغذائية تمهيدا لعرضه بالوثائق والادلة في وقت لاحق داخل قبة البرلمان، فيما اشارت الى ان الفساد الموجود بالبطاقة التموينية بشكل قاطع هو نفسه سينعكس على السلة الغذائية كونهما وجهان لعملة واحدة.

وقالت جودت في حديث صحفي إن "موضوع السلة الغذائية تحدثنا فيه كثيرا، على اعتبار أننا لدينا بالاصل بطاقة تموينية لكننا حين نخفق في أداء هذه البطاقة نرجع بمسمى اخر هو السلة الغذائية"، مبينة أنه "يكفي استمرار بهكذا أساليب فالمواطنين أصبحوا على دراية كاملة ووعي بعمليات الفساد الموجودة عندنا بما فيه الكفاية".

واضافت، اننا "لا نعلم ماهي المعالجات التي حصلت لحالة القصور في البطاقة التموينية وكان الاجدر على الحكومة ووزارة التجارة بدل خلق مسميات جديدة ان تعمل على معالجة اخفاقات البطاقة التموينية، وأن تعمل استطلاع للمواطنين بأسباب عدم الرضا عن البطاقة التموينية وماهي نقاط الاخفاق وبعدها العمل على وضع معالجات لها"، لافتة إلى ان "الفساد الموجود بالبطاقة التموينية بشكل قاطع هو نفسه سينعكس على السلة الغذائية كونهما وجهان لعملة واحدة".

وتابعت ان "وضع البطاقة التموينية لم يعجب احد وربما تم تحويلها الى مفردة السلة الغذائية لتغطية الإخفاق السابق نتيجة العجز الحكومي في اتخاذ اجراءات فعالة لردع الجشع والفساد الموجود في وزارة التجارة"، مشددة على ان "وزارة التجارة لا تتمثل بشخص الوزير لكنها تتضمن مافيات مسيطرة على جميع عقودها المتعلقة بشراء المنتجات وجميعهم تجار وسياسيين و متنفذين يتستر خلفه المافيات ما يجعل الاقتصاد العراقي من الصعب نهوضه طالما لم تكن هناك معالجات حقيقية".

وأكدت جودت، "لدينا اتصالات عديدة فيما يخص متابعة قوت المواطن وسنعمل مع بعض الزملاء داخل قبة البرلمان على جمع المعلومات والأدلة الكافية بشأن ما يتعلق بموضوع السلة الغذائية بغية عرضها بالوثائق والادلة داخل قبة البرلمان للمناقشة لاننا لا نستطيع توجيه اي تهم لاي جهة بشكل عفوي أو عشوائي دون وجود ادلة ووثائق تدعم ما نتحدث به في هذا الشأن".

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.82
التعليقات
مازن عبد الغني محمد مهدي : الهم صلي على محمد نينا عليه افضل الصلاة والسلام وعلى ال بيته الاطهار عليهم اقضل الصللاة ةالسلام ...
الموضوع :
بين يدي الرحيل المفجع للمرجع الكبير السيد الحكيم قدس سره.
رسول حسن نجم : هذه من الحقائق التي يراد طمسها او تشويهها جهلا او بقصد... احسنت التوضيح. ...
الموضوع :
لا تبالغوا ..!
مواطنة : كل الوجع الذي عشناه في تلك الحقبة يقابل وجع لايقل عنه اذا اصبحنا نقدم الادلة ونركن في ...
الموضوع :
للتذكرة .... بالفيديو هذا ما فعله حزب البعث الصدامي الكافر بالمعتقلين المجاهدين في زنزاناتهم
رسول حسن نجم : التسويق قوي جدا للفتح يبدو ان الميزانيه لدى الفتح من الاموال المتراكمه تستطيع النهوض بالاقتصاد العراقي اعلاميا ...
الموضوع :
مَنْ سَأنتَخب؟!
رسول حسن نجم : التسويق والترويج لقائمه انتجت الكاظمي ماذا ترى ستنتج لنا في ظل وجود الاحزاب والمحاصصه وهي جزء منهم. ...
الموضوع :
اراه سيراً مثمراً !!
رسول حسن نجم : اذا كانت الفكره ابراز الدول المشاركه في زيارة الاربعين المليونيه لاظهار عالمية الامام الحسين ع واغاضة قوى ...
الموضوع :
فوائد عالمية الحسين..!
رسول حسن نجم : اولا... عندما يحب المرء شخصيه ما فمعناه الطاعه لها والانقياد فاذا لم يطع معناه لاتوجد محبه اصلا..... ...
الموضوع :
انتخبوا القدوة والاصلح
رسول حسن نجم : الاحزاب الحاكمه باقيه نفسها منذ ٢٠٠٣ والى الان وسواء قاطعنا الانتخابات ام لم نقاطع فالنظام نفسه والمتحكمين ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما هو بديلك حينما تقاطع الانتخابات اذا كان الفاسد هو المستفيد من مقاطعتك والعراق هو المتضرر؟
ابو علي : عجيب هذا التآمر والاستهتار الامريكي ليس بأمن العراق فحسب وانما وجوده لوضع العراقيل امام راحة الشعب ورفاهيته ...
الموضوع :
الخدران: القوات الاميركية تتلاعب بالمشهد الامني واستقرار البلاد مرهون بخروجها
جاسم الأسدي : احسنتم وفي نفس الوقت يجب أن نركز على التعليم لان مع الاسف هناك تهديم للمدارس بدل من ...
الموضوع :
الشباب  في  وجه العاصفة...
فيسبوك