الأخبار

بعد مخاوف من تسببه بجلطات دموية.. الصحة تحسم موقفها من لقاح استرازنيكا


نفتْ وزارة الصحة والبيئة،اليوم الاحد، وجود نية لايقاف التطعيم بلقاح استرازنيكا في المراكز الصحية، فيما اكدت استعدادها لتسلم دفعات منه خلال المدة المقبلة عبر مرفق كوفاكس.

وفي غضون ذلك، قللت الصحة من مخاطر الفطر الاسود او الاخضر بسبب عدم امكانية انتقاله من انسان الى اخر، في وقت ابدت فيه شركة أدوية سامراء، استعدادها لتصنيع علاج مساعد للشفاء من الإصابة بفيروس كورونا.

وبعد تعليق دول عدة استخدام أسترازنيكا بسبب مخاوف من تسببه بجلطات دموية، أكدت الشركة السويدية المصنعة للقاح أن "مراجعة دقيقة" أجرتها لم تُظهر دلائل على زيادة خطر تجلط الدم، بينما اكدت منظمة الصحة العالمية عدم وجود سبب لوقف استخدام اللقاح.

وقال مدير الصحة العامة الدكتور رياض الحلفي في تصريحات للصحيفة الرسمية ان "الوزارة لن توقف التطعيم بلقاح استرازنيكا على غرار بقية دول العالم".

واضاف ان "بعض البلدان قررت تعليق استخدام اللقاح عقب تعرضه لبعض المشكلات منها الدنمارك فقط، اما بقية الدول فحددت الاعمار المسموح لها بالتلقيح ومنعه عن الفئات الشابة وحصر استخدامه على المسنين منها المانيا التي حددته من عمر 50 عاما فما فوق، وفرنسا بين 40 - 50 عاما، اما ايطاليا 60 عاما فما فوق".

وبدأت وزارة الصحة التطعيم ب‍استرازنيكا خلال اذار الماضي بعدما تسلمت دفعة اولى ضمن مرفق كوفاكس تبلغ 336 ألف جرعة. ولفت الحلفي الى ان "ايقاف اي لقاح تقرره منظمة الصحة العالمية وهي صاحبة الشأن في ذلك".

واكدت الشركة المنتجة للقاح استرازنيكا عدم وجود دليل على تسببه بآثار جانبية او اي مخاوف صحية منه، وأنه آمن وفعال بنسبة تصل إلى 79 بالمئة.

واوضح الحلفي ان "الوزارة لم تتعاقد مع شركة استرازنيكا، وانما تعاقدت مع مرفق كوفاكس لاستيراد 16 مليون جرعة، الذي يضم مجموعة من اللقاحات، وقد تم تجهيز العراق بدفعة واحدة من اللقاح تبلغ اكثر من 800 الف جرعة من مجموع مليون و725 الف جرعة، اما المتبقي منها فسيجري تسلمه على دفعتين".

وبين ان "اللقاحات تخضع لمراقبة منظمة الصحة العالمية، والوزارة لها حق اختيار اي لقاح تحدده وبصفات خاصة وبحسب المتوفر في مرفق كوفاكس الذي سيطرح خلال ايلول المقبل كميات كبيرة من اللقاحات".

يذكر أن لقاح أسترازنيكا يعد الأقل كلفة بين اللقاحات الاخرى، وتم إنتاج كميات كبيرة منه، وكان من المقرر أن يصبح لقاحا أساسيا في برامج التطعيم في الكثير من الدول النامية.

وفي شأن ذي صلة، قلل الحلفي في تصريح صحفي من مخاطر مرض الفطر الأسود أو الأخضر.

واوضح ان "الفطريات لا تنتقل بين انسان واخر"، نافيا في الوقت ذاته "انتقال الفطر الأسود من الهند الى العراق، الا ان عوامل ظهور هذا المرض نفسها موجودة في العراق

وهي الأتربة والتلوث، إضافة الى المرضى الذين يعانون من ضعف المناعة كمرضى السكري ،وخاصة الذين اصيبوا بكورونا".

وأضاف أن "الفطر الأخضر من الممكن أن يحدث في أي بلد، وهو نفس الفطر الأسود"، مشيراً الى أن "هذه الفطريات تسمى حسب الألوان التي تعطيها لون الإصابة ،فهناك الأسود والأخضر والأصفر والأبيض وهي من العائلة نفسها".

وأكد أن "هذه الفطريات تنتقل الى الانسان عن طريق الأتربة والتعامل معها في المزارع وتنشط في أثناء ضعف مناعة الانسان.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
رسول حسن نجم : العراق وايران تربطهما عقائد ومقدسات ولايمكن الفصل بينهما والولايات المتحده تسعى بكل قوتها لهذا الفصل وهو محال.. ...
الموضوع :
صحيفة إسرائيلية: انسحاب بايدن من العراق..وماذا عن مصير (اصدقاء امريكا)؟
رسول حسن نجم : لعل المقصود بالعقل هنا هو الذكاء والذكاء يقسم الى ٢١٤ درجه وكل شخص يقيم تجربه ما حسب ...
الموضوع :
لا صدق في إدعاء أو ممارسة، إلا بإستدلال منطقي
رسول حسن نجم : تعجبني اطروحات وتحليل د. علي الوردي عندما يبحث في الشخصيه العراقيه ولكنه يبتعد عن الدين واخلاقياته في ...
الموضوع :
المستبد بيننا في كل لحظة؟
علاء عبد الامير الصائغ : بسمه تعالى : لا تنقطع رحمة الله على من يرحم الرعية السادة في مجلس الوزراء المحترم والموقر ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
رسول حسن نجم : ان الذين جاؤوا بالكاظمي الى السلطه هم من يتحمل مسؤولية مايجري فهو مجرد اداة لايحترمه الامريكان وهذا ...
الموضوع :
التواجد الاميركي في العراق..انسحاب ام شرعنة؟!
رسول حسن نجم : وماذا نتوقع من العشائريه والقبليه والعوده الى عصور التخلف والجهل وجعل الدين وراء ظهورنا غير هذه الاعمال ...
الموضوع :
بسبب قطع شجرة شخص يقتل اثنين من اخوته وابن اخيه ويصيب اثنين من النساء في بابل
رسول حسن نجم : في واقعنا العراقي المرير بدأ صوت الجهل والهمجيه والقبليه يرتفع شيئا فشيئا وهذا له اسبابه ومنها ١.. ...
الموضوع :
فتاوي المرجعية بين الدليل الشرعي وبين ثرثرة العوام
زيد يحيى حسن المحبشي : مع احترامي لمقام الكاتب هذا مقالي وهو منشور بموقع وكالة الأنباء اليمنية بصنعاء لذا وجب التنبيه ولكم ...
الموضوع :
أهمية ودلالات عيد الغدير
حيدر راضي : مافهمت شي غير التجاوز على صاحب السؤال والجواب غير مقنع تماماً وحتى لو كان غلاماً فهل قتل ...
الموضوع :
الخضر عليه السلام لم يقتل طفلا
نيران العبيدي : اضافة لما تقدم به كاتب المقال اضيف لم اكن اعلم باصولي الكردية الى ان عملت فحص الدي ...
الموضوع :
من هم الكورد الفيليون .. ؟1  
فيسبوك