الأخبار

ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد


اعلن المساعد الخاص لرئيس البرلمان الإيراني للشؤون الدولية حسين أمير عبد اللهيان، إن "الانتقام المؤلم لاغتيال الشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد".

وقال عبد اللهيان إن "استهداف طهران لقاعدة عين الأسد في العراق مطلع العام (التي يتموضع فيها جنود أمريكان)، كان ردا على استهداف واشنطن للسيارة التي كان يقلها قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس".

وأشار عبد اللهيان إلى تصريحات قائد الثورة الاسلامية في ايران اية الله العظمى السيد علي الخامنئي، دام ظله الوارف خلال لقائه رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، الذي زار طهران الثلاثاء الماضي، وقال أن "يتحدث السيد الخامنئي وبعد عدة شهور من الاغتيال الجبان لقاسم سليماني وأبو مهدي المهندس ومرافقيهما، فهذا يعني أن الانتقام القاسي لا يزال على الطريق، ولن يمر الاغتيال من دون رد".

وأضاف عبد اللهيان أن السيد الخامنئي يدرك أن الكاظمي سيتوجه إلى واشنطن لذلك حرص على توجيه رسالة قوية إلى الشعب العراقي وشعوب المنطقة والولايات المتحدة الأمريكية"، مشيرا إلى أن "قادة المنطقة يدركون أن السيد الخامنئي لا يبالغ في حديثه، أو يتحدث بأمر يمكن أن يتراجع عنه".

وكان قائد الثورة الاسلامية في ايران اية الله العظمى السيد علي الخامئني دام ظله الوارف أشار خلال استقباله الكاظمي إلى استشهاد  القائد قاسم سليماني في غارة أمريكية غادرة جبانة بطائرة مسيرة قرب مطار بغداد في بداية العام، وقال موجها كلامه للكاظمي "لقد قتلوا (الأمريكان) ضيفكم في عقر داركم واعترفوا بذلك بوقاحة". وأضاف أن إيران "لن تنسى أبدا هذا وستوجه بالتأكيد ضربة انتقامية للأمريكيين".

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
أبو علي
2020-07-29
االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد تنفيذ عملية الأغتيال عادت تلك الطائرة المسيرة الى نفس القاعدة بسلام وبدون مشاكل فالأنتقام والرد يجب أن يوجه إلى مصدر الإعتداء الآثم والآلة التي إستخدمت في الإعتداء والمكان الذي آوى الطائرة بعد التنفيذ أي دولة قطر. أما ضرب الأمريكان في العراق فهوغير ضروري وأمر ليس فيه أي حكمة لأن العراق الآن مليء بالمشاكل وإذا حدث أي رد من داخل العراق فسوف ينزل الإنتقام الأمريكي على رؤوس الفقراء من العراقيين فقط والدمار إنما سيحصل في المنشآت العراقية والعراقيون بصراحة غير مستعدين لهذه المغامرات في الوقت الراهن فإما أن تنتقم إيران بنفسها سواء قصفت القاعدة الأمريكية في قطر أو أي مكان آخرغير العراق أو تصفح عن القاتل لأنه لايوجد من ينتقم لها. والمسامح كريم كما يقولون. أرجو النشر وبوركتم
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 75.64
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
زيد مغير : شجاع انت اخي نبيل ونبيلة من أسمتك نبيل رحمها الله بجاه موسى الكاظم عليه الصلاة والسلام ...
الموضوع :
" شنو لازم اصلك ايراني ؟ "
زيد مغير : لا أعرف كيف أصبح مصطفى الغريباوي. (الكاظمي) في يوم وليلة ولماذا أنكر اصله . واللي ينكر اصله ...
الموضوع :
الزيارة بيد الكاظمي .. من هوان الدنيا .
عراقي : الف شكر وتقدير على نشركم هذه الحقائق اتمنى من جميع الشباب قراءة هذه الاخبار لكي يكون عندهم ...
الموضوع :
هكذا يحتالون بإعلامهم .. لنكن أكثر حذراً
مها وليد : ياالله، بسم الله، كنت مع المشاركات تجربة جميلة 🕊️ اول مشاركة سلمت ورقه كتابة الخطبة ودرجتي 94 ...
الموضوع :
إعلان أسماء الفائزات في المسابقة الدولية الخاصة بحفظ خطبة السيدة زينب(ع)
سعد حامد : كيف ممكن ان نتواصل مع هذه المختبرات اريد عنوان بريدي لو سمحتم ...
الموضوع :
أمانة بغداد تفتتح اربعة مختبرات جديدة لفحص مياه الشرب
حسنين علي حسين : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته م/ تظلم ارجوا التفضل بالنظر الى حالتي ، في يوم السبت المصادف ...
الموضوع :
شكوى إلى مديرية مرور بغداد
فاطمة علي محمد : الابتزاز واحد اخذ صوري الخاصة يهدد بي ايريد مني فلوس 300 اني اريد ايمحسن صوري ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
حذيفة عباس فرحان : الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان الله يرحمك يا ابوي من ...
الموضوع :
اغتيال مرشح عن كتلة الإصلاح والتنمية في ديالى
علي : مقال رائع . ان الوهابيه والدواعش ينتهزون الفرص لابعاد الناس عن التشيع .بل ويعمدون ولو بالكذب الى ...
الموضوع :
عاشوراء: موسم لاختطاف التشيع
مازن عبد الغني محمد مهدي : بارك الله فيك على الموضوع ولكن هل هناك حاجة فعلية للصورة اخوك فى العقيدة والدين والخلق ...
الموضوع :
اكتشاف سر جديد من أسرار كربلاء..!  
فيسبوك