الأخبار

الشيخ جلال الدين الصغير: تصريح وزير الخارجية السعودي حول الحشد الشعبي يعد تدخلا سافرا وبصلافة كبيرة في الشأن العراقي

1308 05:19:35 2016-07-02

تعقيبا على تصريحات وزير خارجية ال سعود كتب سماحة الشيخ الصغير: 

حينما تفكك السعودية منظوماتها المؤسسة والراعية للارهاب الفكري والسياسي فضلا عن رعايتها المباشرة لاعمال الارهاب الامني والعسكري فان العراق لن يحتاج عندئذ الى الحشد الشعبي فلولا نتاجات الترويع الطائفي السعودي وما فرخت وافرزت ولولا كثرة تدخلها في الشأن العراقي وعملها الدؤوب في التحريض الطائفي وبث الكراهية ما كان للحشد ان يتشكل اساسا، ولعاش المجتمع العراقي امنا مستقرا.

واضاف سماحته ان تصريح الجبير يعد تدخلا سافرا وبصلافة كبيرة في الشأن العراقي ومن واجب الحكومة العراقية ان توثق ذلك وتعمل على ردعه، صحيح ان الجبير ملتاع بسبب هزيمة الفلوجة النكراء وما ترتب وسيترتب عليها من كوابيس سياسية وامنية ولكن ليس من اللياقة السياسية ان يتكلم بالطريقة التي تحدث بها

اما حديث الجبير عن الممارسات الطائفية فهو حديث مقزز للغاية لانه يشبه حديث الباغية عن الشرف والارهابي عن السلم، لان اي صاحب ادنى دراية يعرف جيدا ان منبر التحريض الطائفي ليس في العراق فحسب وانما في عموم العالم انما هو اجندة سعودية خالصة وان تمت في بعض الاحيان بدعم من قبل اخرين.

وتابع سماحته قائلا على الجبير ان يستر عورة السعودية حينما تصاعد التصنيف الدولي لها في مجال رعاية الارهاب ودعمه قبل ان يرمي برماله على الاخرين.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
محمد الهندي : هم من يحكم العراق ويسرقه بالاتفاق مع الاخوه الاعداء وساستنا تبارك لهم ذلك ...
الموضوع :
العرداوي: ترشيح زيباري لرئاسة الجمهورية تجاوز على القانون والدستور
ابو محمد : احسنت واجدت فقرة مرض الولد عشتها شخصيا قبل ايام وكما وصفت بالضبط والحمد لله على كل حال. ...
الموضوع :
من قال أن الرجال لا يبكون .؟!
احمد سواعد : يعطيكم العافيه ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
حسن : السللم على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين السلام على أبا الفضل ...
الموضوع :
من كرامات الإمام الحسين صلوات الله عليه: اين ذهبت الغدة السرطانية؟قصة معاصرة حقيقية بكل حرف من حروفها
الحاج هادي العكيلي : السلام عليكم .. بالنظر لاهمية محاضرة الشيح جلال الدين الصغير في توضيح الامور وخاصة من الجانب السياسي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن سنة صاخبة تتماوج بين الاحداث وآثارها وبين علامات الظهور ودورها
ابن الاعظمية : الكابتن الاسطورة حسين سعيد ابن الاعظمية البار فهو من مواليد الاعظمية وجاري تبا وتعسا وبغضا لمن يعاديه ...
الموضوع :
حسين سعيد الفلسطيني البعثي ماذا لو كان عراقياً
مازن : إلى جهنم و بئس المصير لعنه الله على كل البعثيين و الصداميين الاوباش ...
الموضوع :
وفاة ابن خالة الطاغية المقبور صدام حسين ومرافقه الاقدم المجرم ارشد ياسين
كرار حسان : عشيرة بيت عوفي وهي عشيرة من أحد عشائر البوبخيت المهمة يراسها في الوقت الراهن الشيخ حسن ناجي ...
الموضوع :
«مسلم» الوحيد بين 600 طفل من «بيت عوفـي» فـي البصرة يقطع 15 كلم ليواصل تعليمه
محمد سعيد : مقالكم جميل حياكم الله ووفقكم أتمنى لكم دوام التوفيق ...
الموضوع :
هل ينجحون اليوم بما فشلوا به في الأمس..
Majeda Khalil : رحم الله والديكم والله يقضي حوائجكم بحق صاحب السجدة الطويله الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
فيسبوك