الأخبار

البدلاء موظفي عقود وأحدهم بلا خبرة إدارية..إرتباك إداري ومخالفات إدارية وقانونية تشوب قرار العبادي بإعفاء مدراء المصارف

4034 17:11:35 2016-06-10

عد وزير المالية هوشيار زيباري قرار رئيس الوزراء حيدر العبادي، اعفائه مدراء مصارف حكومية بانه "يشوبه عيوب قانونية وادارية".

وقال زيباري في نص كتابه الرسمي الى مكتب رئيس الوزراء: في الوقت الذي تؤيد هذه الوزارة بحزمة الاصلاحات الادارية وتلتزم بها الا ان الامر الديواني موضوع البحث لدينا بصدده ملاحظات منها ما يأتي:

أولاً: ان المسائل الادارية والتنظيمية ينظمها قانون الوزارة المختصة وبموجب قانون وزارة المالية رقم 90 لسنة 1981 المعدل فان وزير المالية يعتبر الرئيس الاعلى للوزارة وهو المسؤول عن ادارة الوزارة وترشيح من يراه مؤهلا لاشغال احدى الوظائف الادارية العليا وفقا للقوانين ذات العلاقة، ومن المعلوم ان وظيفة (مدير عام) من الوظائف المذكورة في الدرجة العليا (ب) من سلم الدرجات والوظائف الملحقة بقانون رواتب موظفي الدولة رقم 22 لسنة 2008، وان من يشغلها يخضع إلى القوانين ذات العلاقة للوظيفة العامة وهذه القوانين لم تتضمن أي ذكر لمصطلح [الاعفاء].

ثانياً: وردت أسماء المدراء العامين (حمدية محمود فرج الجاف، كاظم محمد ناشور، محمد عبد الوهاب عبدالقادر) في الأمر الديواني موضوع البحث وهم معنيون على الملاك الدائم بوظيفة مدير عام (اصالة).

ثالثاً: لم يتضمن الأمر المذكور الأسباب الموجبة الى اعفاء المدراء العامين المذكورين ولم يتم بطلب من الوزير او بترشيح الاشخاص البدلاء من قبل هذه الوزارة

رابعا: وردت من ضمن الاسماء المعنين بادارة بعض المصارف منهم:

أ- فيصل وسام محيي الهميص، حيث لم يشغل أي وظيفة حكومية وليس مُعيناً وفق قانون الخدمة المدنية.

2- بلال صباح حسين الحمداني، وطيبة حازم محمد علي، ورفيف مؤيد بشير حديد هم يعملون بصيغة عقد في المصرف العراقي للتجارة وليسوا موظفين على الملاك الدائم لذلك لا يمكن من الناحية القانونية، قبول مباشرتهم في هذه الوزارة.

خامساً: تستغرب هذه الوزارة، ان يطال التنفيذ لعدة مدراء عامين دون غيرهم من مؤسسات الدولة الأخرى، مثال ذلك (البنك المركزي العراقي، وزارة النفط، .. الخ)".

ازاء هذه الملاحظات المذكورة والمستندة الى أسس قانونية فان الامر الديواني المذكور يشوبه عيوب شكلية وموضوعية قانونية وادارية.

وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي أعفى الثلاثاء، ستة مدراء مصارف حكومية بالاضافة الى مدير عام جهاز المخابرات الوطني مع مدير شبكة الاعلام العراقي وكالة (عبد الجبار الشبوط) .

وأوضح بيان لمكتب رئيس الوزراء انه "وبناءً على مقتضيات المصلحة الوطنية واستمرارا بنهج الاصلاحات الشاملة التي اعلنها رئيس الوزراء فقد أصدر امرا ديوانيا بتعيين مدراء جدد في كل من المصرف التجاري ومصرف الرافدين ومصرف الرشيد والمصرف العقاري والمصرف الصناعي والمصرف الزراعي".

وعزا البيان هذا القرار الى "تنشيط القطاع المصرفي والسير بالاستراتيجية الوطنية لتنشيط الاقتصاد وخلق فرص عمل وتنفيذ اطلاق القروض للمشاريع الصناعية والسكنية والتجارية للمواطنين بافضل صيغة وحسب خطط الحكومة".

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
محمد الهندي : هم من يحكم العراق ويسرقه بالاتفاق مع الاخوه الاعداء وساستنا تبارك لهم ذلك ...
الموضوع :
العرداوي: ترشيح زيباري لرئاسة الجمهورية تجاوز على القانون والدستور
ابو محمد : احسنت واجدت فقرة مرض الولد عشتها شخصيا قبل ايام وكما وصفت بالضبط والحمد لله على كل حال. ...
الموضوع :
من قال أن الرجال لا يبكون .؟!
احمد سواعد : يعطيكم العافيه ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
حسن : السللم على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين السلام على أبا الفضل ...
الموضوع :
من كرامات الإمام الحسين صلوات الله عليه: اين ذهبت الغدة السرطانية؟قصة معاصرة حقيقية بكل حرف من حروفها
الحاج هادي العكيلي : السلام عليكم .. بالنظر لاهمية محاضرة الشيح جلال الدين الصغير في توضيح الامور وخاصة من الجانب السياسي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن سنة صاخبة تتماوج بين الاحداث وآثارها وبين علامات الظهور ودورها
ابن الاعظمية : الكابتن الاسطورة حسين سعيد ابن الاعظمية البار فهو من مواليد الاعظمية وجاري تبا وتعسا وبغضا لمن يعاديه ...
الموضوع :
حسين سعيد الفلسطيني البعثي ماذا لو كان عراقياً
مازن : إلى جهنم و بئس المصير لعنه الله على كل البعثيين و الصداميين الاوباش ...
الموضوع :
وفاة ابن خالة الطاغية المقبور صدام حسين ومرافقه الاقدم المجرم ارشد ياسين
كرار حسان : عشيرة بيت عوفي وهي عشيرة من أحد عشائر البوبخيت المهمة يراسها في الوقت الراهن الشيخ حسن ناجي ...
الموضوع :
«مسلم» الوحيد بين 600 طفل من «بيت عوفـي» فـي البصرة يقطع 15 كلم ليواصل تعليمه
محمد سعيد : مقالكم جميل حياكم الله ووفقكم أتمنى لكم دوام التوفيق ...
الموضوع :
هل ينجحون اليوم بما فشلوا به في الأمس..
Majeda Khalil : رحم الله والديكم والله يقضي حوائجكم بحق صاحب السجدة الطويله الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
فيسبوك