الأخبار

الشيخ جلال الدين الصغير مخاطبا الهيئة العامة للمجلس الاعلى : انتم تجلسون على مقاعد ارثها دماء مراجع وجهود علماء كبار ومسؤليتكم حفظ هذا التراث

1986 18:08:16 2016-04-04

في كلمته المقتضبة في الهيئة العامة للمجلس الاعلى الاسلامي العراقي خاطب سماحة الشيخ الصغير اعضاء الهيئة العامة: انتم تجلسون على مقاعد ارثها دماء مراجع وجهود علماء كبار ومسؤليتكم حفظ هذا التراث ، فشهيد المحراب رضوان الله عليه طرحت عليه عروضا كثيرة للقيادة والزعامة ولكنه ابى الا ان يكون  جنديا تحت راية المرجعية فاعزه الله واكرمه بوجاهة من عنده رغم كل الاحقاد التي انصبت عليه

واضاف سماحته: ان الفكرة المركزية التي تشكل فيها المجلس الاعلى هي ان يكون هو الجهاز الذي يجسد الخط المرجعي في الواقع السياسي، ويعمل على تحقيق رؤاها السياسية، وقد تعرفنا على بعضنا البعض في السجون وفي الاماكن التي قاتلنا فيها النظام المجرم حيث كنا نلعب مع الموت ويلعب معنا الموت فكنا حزمة من الرجالات التي وحدها الميدان لا من واقع الترف والرفاهية ولم تجمعنا الرغبة في منصب او مقام وانما من واقع تحمل المسؤولية والاخلاص لاوامر المرجعية، ولذلك انتم تتحملون مسؤولية كبيرة لادامة ما اراده شهيد المحراب وعزيز العراق رضوان الله عليهما في هذا المجال.

ونوه سماحته الى انه كان الاحرى عقد الاجتماع في مواقع قريبة من الحشد الشعبي فقال: كم كنت اتمنى لو ان اجتماعكم هذا عقدتموه في مواقع قريبة من جبهات قتال مجاهدي المرجعية كما فعل شهيد المحراب رضوان الله عليه اذ عقدنا احدى الدورات اجتماع المجلس في مدينة الفاو في عام ١٩٨٦ وكان اثار السلاح الكيمياوي في كل مكان وطأته اقدامنا.

واكد سماحته ان قوى الحشد الشعبي وان ظللتها رايات سياسية الا ان واقع محتواها مرجعي بحت وليس سياسيا، فسرايا انصار العقيدة وعاشوراء والجهاد وغيرها لم تتشكل حبا بالسياسة وانما تشكلت تلبية لنداء وفتيا المرجعية الدينية، داعيا الى دعم حقيقي ومسؤول للحشد الشعبي.
 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
محمد الهندي : هم من يحكم العراق ويسرقه بالاتفاق مع الاخوه الاعداء وساستنا تبارك لهم ذلك ...
الموضوع :
العرداوي: ترشيح زيباري لرئاسة الجمهورية تجاوز على القانون والدستور
ابو محمد : احسنت واجدت فقرة مرض الولد عشتها شخصيا قبل ايام وكما وصفت بالضبط والحمد لله على كل حال. ...
الموضوع :
من قال أن الرجال لا يبكون .؟!
احمد سواعد : يعطيكم العافيه ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
حسن : السللم على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين السلام على أبا الفضل ...
الموضوع :
من كرامات الإمام الحسين صلوات الله عليه: اين ذهبت الغدة السرطانية؟قصة معاصرة حقيقية بكل حرف من حروفها
الحاج هادي العكيلي : السلام عليكم .. بالنظر لاهمية محاضرة الشيح جلال الدين الصغير في توضيح الامور وخاصة من الجانب السياسي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن سنة صاخبة تتماوج بين الاحداث وآثارها وبين علامات الظهور ودورها
ابن الاعظمية : الكابتن الاسطورة حسين سعيد ابن الاعظمية البار فهو من مواليد الاعظمية وجاري تبا وتعسا وبغضا لمن يعاديه ...
الموضوع :
حسين سعيد الفلسطيني البعثي ماذا لو كان عراقياً
مازن : إلى جهنم و بئس المصير لعنه الله على كل البعثيين و الصداميين الاوباش ...
الموضوع :
وفاة ابن خالة الطاغية المقبور صدام حسين ومرافقه الاقدم المجرم ارشد ياسين
كرار حسان : عشيرة بيت عوفي وهي عشيرة من أحد عشائر البوبخيت المهمة يراسها في الوقت الراهن الشيخ حسن ناجي ...
الموضوع :
«مسلم» الوحيد بين 600 طفل من «بيت عوفـي» فـي البصرة يقطع 15 كلم ليواصل تعليمه
محمد سعيد : مقالكم جميل حياكم الله ووفقكم أتمنى لكم دوام التوفيق ...
الموضوع :
هل ينجحون اليوم بما فشلوا به في الأمس..
Majeda Khalil : رحم الله والديكم والله يقضي حوائجكم بحق صاحب السجدة الطويله الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
فيسبوك