منوعات

الجرخجي..سادان الازقة وكفيلها الامني 


  عبد الرحمن المالكي ||   للحراس الليليين تاريخ كبير في الموروث البغدادي الجميل ومحافظات العراق العزيز , فالحارس الليلي الذي كان يسمى ( الجرخجي ) مهنة شعبية تراثية اجتماعية سادت في معظم مدن العراق الحبيب . و ينبع اصل الكلمة ( الجرخجي ) من اللغة التركية حيث استخدمت في اللهجة العراقية وتعني الحارس الليلي , و ( جرخ ) تعني دائرة او دورة , والاسم متأني من دورانه في الازقة والمحلات , ويسمى احياناً ( النوبجي ) ويعني الذي يأتي بالنوبة والذي يقوم بالحراسة عندما ينام الناس و يخلدوا الى الراحة بعد انتهاء يومهم , وايضا كان يسمى عند المحافظات الجنوبية بالبصونجي , واحياناً ( الوحاش ) لانه يخرج في وحشة الليل المظلم , اما في مصر وبعض البلدان العربية فكان يسمى بالخفير . منذ تأسيس الدولة العراقية الحديثة عام 1921 م , تم ربط الحراس الليليين بمراكز الشرطة , وكانت مهمتهم اعانة الشرطة بحفظ الامن , وكانوا يرتدون القميص الخاكي او السترة الخاكية حسب الموسم مع البنطرون الخاكي وكانوا يلبسون الشماغ ويضعون علامة الشرطة على العقال . للحارس الليلي مواقف انسانية كبيرة غير الحراسة , حيث كان يهرع الى مساعدة ابناء المحلة اثناء تعرضهم ليلاً الى الحوادث كالحريق او المرض . وما زالت الذاكرة البغدادية تختزن الكثير من الحكايات حول جرخجي المحلة وما يواجهه من احداث وطرائف فالحارس كان يستفسر من اصحاب البيت ان وجدهم متأخرين في الرقود للنوم او عند وجود مصابيح الدار مفتوحة . ومن شروط التعيين للعمل بهذه المهنة حيث كانت تتطلب اشتراطات تتعلق بالسلامة من الامراض و حسن السيرة والسلوك والشجاعة و السمعة الطيبة والاوراق الثبوتية الرسمية وعدم الخضوع لخدمة العلم ويفضل من كان له سبق في خدمة الشرطة او الجيش مع وصايا للحفاظ على السلاح وعدم انابة غيرهم بالحراسات .
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاكثر مشاهدة في (منوعات)
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
نجم السها : حياك الله وبياك ،كلنا الشيج جعفر الابراهيمي ،اوكل الشرفاء مع الشيخ جعفر الإبراهيمي، فما يفعلونه هي حرب ...
الموضوع :
الى سماحة الشيخ جعفر الإبراهيمي مع التحية ..
رسول حسن نجم : الالتقاء الروسي_التركي في أغلب الاستراتيجيات واختلافهما في التكتيك بفعل العوامل التي ذكرها جنابك الكريم... كذلك الرجوع الى ...
الموضوع :
تركيا والحرب الثالثة..الحياد المرن .... 
احسنتم لطرح لدعوة : البشر وصل مرحلة يبارز بها خالقه !!! والا كوكب يعيش ازمه وباء فتك ويفتك كل ثانية بالناس ...
الموضوع :
مدينة العاب السندباد لاند في بغداد تنشر الفجور والرذيلة
حامد كماش آل حسين : تنبيه: الظاهر سقطت سهوا كلمة (ما كانوا) من تعقيب سبط ابن الجوزي على كلام الحاكم: • الموجود: ...
الموضوع :
من مناقب وألقاب الإمام علي بن أبي طالب «عليه السلام» 4. أبو تراب
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
في اليوم العالمي لحقوق الانسان 
بهاء حميد ال شدود : تحية طيبة لابد من المتكلم في الانساب أن يكون من ذوي الاختصاص وذو أمانة وصدق الحديث، وانا ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
كاظم احمد حمزه عراك : السلام عليكم اقدم شكوى الى شركة آسياسيل عن الابراج نحن في محافضة بابل ناحية المدحتيه يوجد برج ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
وحي القلم : حيتان البحر!! 
رسول حسن نجم : جزاك الله خيرا وحفظك من كل شر. ...
الموضوع :
قالوا لي ما تكتبهُ لَيسَ جُرأَة والتطاول على المقامات غباء.
رسول حسن نجم : أحسنت الشرح والتوضيح والالمام بمشكلة تكريم المبدعين (الأحياء) اما الأموات منهم رحمهم الله فلامشكله في تكريمهم!.. في ...
الموضوع :
عقدة تكريم المبدع قبل موته
فيسبوك