منوعات

كيف نحمي أنفسنا من التجسس عبر الإنترنت؟


بات الإنترنت وسيلة أساسية للعمل والتواصل بالنسبة للكثيرين في العالم اليوم، لكن استخدام هذه التقنية بالشكل الخاطئ أحيانا قد يعرض المستخدم للتجسس على بياناته أو معلوماته الخاصة.

وحول هذا الموضوع قال الخبير التقني ورئيس مركز Jet CSIRT لمراقبة أمن المعلومات ، أليكسي مالنيف: "مواجهة التهديدات الموجهة إلى الأفراد أو المنظمات ليس بالأمر السهل عادة، من الصعب معرفة من يبحث عنك عبر الإنترنت ما لم تحدد مسبقا دائرة الأطراف المهتمة بالأمر، كلما كان الهجوم المخطط أكثر تعقيدا، سواء كان يعتمد على الوسائل التقنية أو أساليب الهندسة الاجتماعبة أو الاثنين معا، طالت فترة الاستطلاع، في التهديدات الحديثة فعمليات جمع المعلومات تأخذ فترات طويلة".

وأضاف "في الوقت الحالي المعلومات حول شخص أو منظمة ما يمكن أن تكون أمرا مطلوبا لأغراض مختلفة، ومن أبرز الأطراف التي قد تهتم بهذ الأمور هي الجهات المرتبطة بالإعلان والتسويق، فهي تكّون قاعدة من البيانات الشخصية للناس وحتى جهات اتصالهم واهتماماتهم.. وقد تكون المعلومات أو البيانات مهمة ليس فقط للجهات المرتبطة بالإعلان بل قد استفيد منها جهات تسعى للاحتيال أو الابتزاز أو الهجمات الإلكترونية، ولذا يجب أن نحاول قدر المستطاع نشر أقل قدر من البيانات التي تتعلق بنا عبر الشبكة العنكبوتية".

وأشار الخبير إلى أن مستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي يجب أن يخلقوا نوعا من التوازن أثناء استعمالهم للإنترنت، وألا يحاولوا نشر كل بياناتهم الشخصية أو ما يتعلق بهم عبر تلك الشبكات، وأن يسعوا لعدم تمكين الشبكات من الوصول إلى ملفات الصور والفيديوهات الخاصة بهم والموجودة في الحواسب أو الأجهزة الشخصية.

وأوضح مالنيف "أن حذف البيانات الشخصية من شبكات التواصل الاجتماعي أو تطبيقات المراسلة أو الحسابات الإلكترونية لا يعني بالضرورة أن هذه البيانات قد تكون اختفت فعليا، فمن الممكن أن تكون قد خزنت في قواعد البيانات التحليلية التابعة للسلطات أو جهات معينة".

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 2.85
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركات كل نفس ذائقة المو انا لله وانا اليه راجعون نسال المولى عز ...
الموضوع :
مكتب المرجع الأعلى السيد علي السيستاني يعزي بوفاة السيد شرف بن علي الموسوي الخابوري البحراني'رحمه الله' من علماء سلطنة عُمان
رسول حسن..... كوفه : مما ذكره الائمه ع ان من صفات اليماني اذا ظهر تحريم بيع السلاح اذن اليماني هو مجتهد ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن معايير صارمة للتعرف على اليماني الموعود تعيننا على الهدى وتفضح زيف الأدعياء والمنحرفين
رسول حسن..... كوفه : من المتوقع تعجيل نقطة الصفر بين ايران والولايات المتحده بعد زيارة البابا للسيد السيستاني واقتراب الفرج الموعود. ...
الموضوع :
معالم المكر الإلهي (٤): مصير الأزمة الإيرانية الأمريكية، وأين سيتجه الصراع في انعكاساته على الحلفاء؟
رسول حسن..... كوفه : طبعا الصهاينه ومن معهم من الحكام العرب لايقبلون بيان مكتب سماحة السيد لانه (رافضي) للتطبيع ومع المهجرين ...
الموضوع :
بعد ان حذر الشيخ جلال الدين الصغير من ردات الفعل الصهيونية والنواصب والجوكرية ,,, ها هي كلابهم بدات بالنباح
Hasan Shukur : احسنت ...قلت فااوجزت.... ...
الموضوع :
الابراهيمية وحج اور..!
ياسين العواد : مع فائق احترامي للكاتب لكن الملاحظ في سرده الانحياز لبعض العشائر وأعطائها مساحة من التفصيل أو المديح ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
مهند رياض خليل : السلام عليكم مناشدة الى السيد مدير المرور العامة المحترم بعد التحية والتقدير انا كنت عائد من محافظة ...
الموضوع :
شكوى إلى مديرية مرور بغداد
زيد مغير : صباح الخزاعي و طه الدليمي و يوسف علاونة يعتبرهم ال سعود رمز العروبة وانهم رمز المسوخ المثليين ...
الموضوع :
إبن سلمان.. إنفتاح على الشاذين وإنغلاق على المفكرين
زيد مغير : وفقك الله اخي الكريم مقال اكثر من رائع ...
الموضوع :
أهلاً ببابا الفاتيكان في عراق الكرامة والخير
سید علی الحسینی : بارک الله فیکم . نحن کایرانیین و والمقاومه الاسلامیه نوید الیمن و مقاومته و الحرکه انصارالله الباسله. ...
الموضوع :
رسالة اليمن الى أحرار العالم بمختلف اللغات
فيسبوك