بريد الزائرين

عندما تطرق الفرحة أبواب المحرومين.

3909 00:55:00 2008-08-04

بقلم: عبد الرحيم الجابري

لقد تعودت وعائلتي الصغيره أن أنتظر بشوق كبير برنامج قناة الفرات الفضائيه (بيوت أهلنا) هذا البرنامج الرائع الذي يستحق القائمين عليه منا كل شكرنا وتقديرنا ومقدمته هذه السيده الحنونه بطيبتها وعفويتها الجنوبيه والتي عودتنا على أطلالتها على الارامل والايتام .لقد فشل الارهاب المجرم بتحطيم ارادتنا من خلال تفجيره جسر أو بنايه ولكنه نجح في خلق جرح عميق في نفس كل عراقي مؤمن وشريف ينظر الى عيون اليتيم المتسائله ,من لنا بعد فقدان حنان المعيل؟ والله أن أحدنا يشعر أن قلبه هو الذي يبكي المأساة ويتمنى لو أنه يستطيع فعل شيئ لعله يداوي جرحاً عسير مداواته ولكن هل بأمكان جهود شخصيه حل مشكلة عشرات الآف من اليتامى وأمهاتهم. أن لهؤلاء المعذبين من أهلنا أستحقاق يجب علينا جميعاً أن نسانده. أننا بأمس الحاجه الى عمل مؤسساتي يتناسب وحجم المأساة الحقيقيه ,مؤسسه بأمكانات عاليه تفتح أبوابها بيسر وسهوله لمن أخذ الارهاب منهم الشعور بالحياة بعد فقد المعيل والحالات الاخرى المماثله .ان مشاكل هذه الفئه أكبر من لقمة العيش التي في أغلب حالاتهم صعبه للغايه وأنما تتعدى ذلك لتشمل السكن لان أغلبهم بدون سكن.أنه نداء الى كل صوت حر وشريف داخل البرلمان أو خارجه .الى كل الاصوات الصادقه داخل الائتلاف العراقي الموحد أن تتبنى مشروع أنساني يضع نهايه لمعاناة مرأة تواجه الحياة بمفردها من أجل أيتامها.خالص الشكر والتقدير لجميع الجهود الشخصيه أفراداً أو مؤسسات وأتمنى ان يشعر يتيمنا ان العراق هو أهله.
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
أحمد عبد الحسين
2008-08-06
صدقت يأخي الكاتب وبالنسبه لاخي صابر أود القول معاناتك وألمك كان قاسم مشترك لنا جميعاً وأنا أؤيدك في وجود حالة تقصير ومظلومية لازالت فئه كبيره من أهلنا تعيشها ولكن ما الحل برأيك؟ أن نشتم او نكون سلبيون فيضيع حقنا؟ لقد ولى زمن الصمت والخوف حيث كنا نساق لحروب صدام وبطوننا خاويه ,يجب علينا أن نضغط باتجاه الوصول للحاله التي نرجو ,القنوات أمامك وأمام كل الشرفاء في سؤال المسؤل عن أدائه وأنا متفائل جداً أن يكون غداً مليئ بالخير لجميع أهلنا الطيبون وأنت منهم ,نحن بحاجه لاصوات كثيره تتعالى كموضوع المقاله وأي موضوع يناقش مظلومية أهلنا ,الامر يحتاج شوية صبر وتفائل ألست معي ياعزيزي صابر؟
كريم الحسني
2008-08-05
أحسنت ياأخي الكاتب ونحن بحاجه لوقفه الاصوات الحره كشيخنا أسد بغداد دام ظله وكل صوت شريف ووطني كالسيده سميره الموسوي في لجنة المرأه التي بذلت جهود كبيره ولكن لم تخرج بنتائج توازي جهدها ومعاناة أخواتها العراقيات ممن فقدنّ المعيل .نحن بحاجه لتشريع يراعي حقيقه المعاناة وليس شيئ أفضل من العدم.والله لن يُعمر وطن يبات أيتامه جائعون وتفترش الارامل فيه الطريق لتتسول المحسنين,والله لن ترضى بذلك ياشيخنا فاذا قلنا البرلمان كنت أملنا فيه وأذا قلنا الحكومه كان المالكي.
مواطن صابر
2008-08-04
السلام عليك كانت والدتي رحمة الله عليها تتألم من رجليها وخاصة ركبتيها وكان لنا جار يعلم بحالة عوزنا وكان يعلم اني لا اقبل صدقة وتحت عذاب الفقر وألام أمي قبلت ان أخذ تلك الصدقة من هذا الجار الطيب وأخذت امي للطبيب فعطاه ابره فقلل الامها لفتره يومين ورجعت ألامها مره اخرى وبعد شهر عادة الكره جارنا وهكذا الى ان ماتت امي فلم تداويها صدقة جارنا ولابره الطبيب المهدئه _اعطوا حق الفقير ليس من جيوبكم بتفضلكم وانما من ثروة وطنه اواسرق الأرباع الثلاثة واتركوا لنا ربع نعيش بها كفى ابر مورفين كفى مكارم كفى ذل تفضلكم علينا المروحة شوكت انشغلها وكهرباء ماكو ايها السيد المحترم اعلامكم فاشل وهذا البرنامج بذات ضد أعلام احزابكم فنتبهوا لأعلامكم الذي يأتي بعكس ماتصبون وشكرا
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
رسول حسن نجم : عندما صدق الجاهل انه اصبح عالما من خلال عمليه تسمى سياسيه وهي لاتمت للسياسه بصله ارتقى المنبر ...
الموضوع :
من هو الحارس ومن هو الوزير ؟!
ابو حسن : احسنت وصدقت بكل حرف والله لولا الحشد المقدس لما بقي العراق ...
الموضوع :
لهذا يبغضون الحشد..!
زين الدين : هل يجوز التعامل بما يسمى بالهامش او الرافعة المالية في اسواق العملات الرقمية بحيث تقرضك شركة التعاملات ...
الموضوع :
إستفتاءات... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول شراء وبيع الاسهم
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
اليمن/ عذرا ً ثورة اكتوبر..!
محمد ابو علي عساکره الكعبي : مادور الكعبيين في نصرة الإمام الحسين ع شكرا ...
الموضوع :
ابناء العشائر الذين نصروا الإمام الحسين عليه السلام
رسول حسن نجم : بلى والله ليس الى بعض الكتل بل الى كلهم فتبا لهم الى ماقدمت ايديهم... واليوم يتباكون على ...
الموضوع :
الى بعض الكتل الشيعية!
رسول حسن نجم : كاننا كنا نعيش في رفاهية من العيش وليس لدينا عاطلين منذ٢٠٠٣ وليس لدينا ارامل وايتام ولايوجد في ...
الموضوع :
أيها الشعب..!
رسول حسن نجم : اولا بيان المرجعيه صدر بناءا على سؤال توجه للمكتب ولو لم يوجه هذا السؤال لم يصدر البيان!..... ...
الموضوع :
قال لهم مرجعهم اذبحوا بقرة..قالو إن البقر تشابه علينا..!
فيسبوك