بريد الزائرين

المواطنون الشيعة بكندا يحيون مراسم عاشوراء في مأتم "البتول"

9215 08:56:00 2013-11-19

 

أحيا الطلبة الشيعة مراسم عاشوراء الإمام الحسين (ع) للسنة الثالثة على التوالي في مأتم "البتول" بمدينة أوشاوا الكندية، وسط تفاعل بحضور مجموعة من طلبة المدن الأخرى بالإضافة لبعض الجاليات المقيمة في المقاطعة.

وابتدأ البرنامج بالأمسية الشعرية الرثائية "كلمات في الحسين «2»" والتي شارك بها مجموعة من الطلبة الشعراء ايذانًا ببدء برنامج عاشوراء لهذا العام.

وتميز البرنامج بتنوع فقراته ومشاركيه حيث شارك في فقرة القرآن الكريم 9 من الطلبة المشاركين، كما شارك في الفقرة الأدبية 7 من الطلبة الشعراء على مدى الليالي.

وقدم المحاضر «علي الشيخ» سلسلة بحثية متنوعة تمازجت بين محور عاشوراء وأهداف الإمام الحسين (ع) وبين مواضيع اجتماعية ودينية وفقهية تلامس حاجات الطلبة في بلاد الإغتراب.

وشارك في مجلس المراثي والمصارع الحسينية الرادود الحسيني «السيد أحمد الهاشم» حيث قدم مجموعة متنوعة من المراثي والقصائد تنوعت بين القديم والحديث، كما شارك كل من الشاعر «محمد المحمد علي» والراود الحسيني «علي الكعيبي» بالكلمة ومجلس المراثي في الليلة الثانية عشر.

وقاد مجلس العزاء كل من الرادودين الحسينيين «محمد أبو سلطان» و«علي الكعيبي» حيث قدموا مجموعة من القصائد واللطميات التي تنوعت بين المدرسة العراقية والبحرانية والقطيفية القديمة.

وشارك في في فقرة الزيارة أكثر من 8 من الطلبة القراء حيث شاركوا بقراءة زيارة وارث وعاشوراء على مدى ليالي الإحياء.

وعرضت اللجنة الإعلامية 9 فيديوهات قصيرة حاكت مصائب عاشوراء وذلك بشكل ليلي.

يذكر أن المأتم استضاف راية قبة أبي عبدالله الحسين (ع) والتي أهدتها العتبة الحسينية لأحد وجهاء الجالية العراقية في كندا وقد تشرف الحضور بملامسة الراية ليلة السابع بعد أن لامسوا راية قبة العباس (ع) في العام الماضي.

واستمر مضيف "أبو الفضل العباس" في خدمة ضيوف أبي عبدالله الحسين (ع) بقسميه الرجالي والنسائي، كما قامت اللجنة النسائية هذا العام بعمل مجسمات فنية تحاكي مشاهداً من مصائب عاشوراء.

ويستأنف المأتم جميع برامجه الدينية والأكاديمية ابتداء من برنامج لقاء الدراسة، والذي يتيح للطلبة استخدام قاعات المأتم للمذاكرة الفردية والجماعية، بالإضافة إلى برنامج دروس التقوية والتي يقدمها أحد أساتذة قسم الهندسة في الجامعة، كما يستمر المأتم في إحياء البرنامج الديني والفقهي ليالي الجمع بعد قراءة دعاء كميل.

................

17/5/131119

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 93.11
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
رسول حسن نجم : يقول الامام الحسين ع(ان الله ليعطي على النيه مالايعطي على العمل) فصبرا حتى يقضي الله وعدا كان ...
الموضوع :
الحمد لله الذي خلق الحسين..
رسول حسن نجم : لماذا هذا الخلط بقائمه هي موجوده اساسا في العمليه السياسيه منذ٢٠٠٣ وبين المتطوعين الذين هم من الجماهير ...
الموضوع :
انتخب الحشد وكن من الشجعان ولا تكن من الغمان!
رسول حسن نجم : بتقسيم ١٣٠ مليار دولار على ٤٠مليون(عدد سكان العراق) يكون الناتج٣٢٥٠(ثلاثة الاف ومئتان وخمسون) دولار وليس ثلاثة ملايين ...
الموضوع :
الاقتراض الاضطراري
رجب سلمان ثجيل : المشكلة ليست بالمسكين صاحب نظرية (غلس وانته ما تدري)...المشكلة بالذيول والمطبلين واللوكيه الذين يتحلقون حول المشعول( طبعا ...
الموضوع :
غلّس وإنت ما تدري ..!
مقيم في ايران : اجمل الحوارات التي اانس بها حوار السفارة العراقية في ايران الكاتب ينتقدهم لتأخير معاملة ايرانية زوجها عراقي ...
الموضوع :
أسلاك شائكة في طريق زوجات العراقيين من أصول ايرانية
منير حجازي : سحب رتبة الضباط ، القائهم في التوقيف ومحاكمتهم وادانته وزدهم في السجن. غير ذلك لا ينفع اي ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : هذا من ضمن الاحقاد الدفينه على سماحة الشيخ الصغير من قبل الزمر البعثيه ومن تبعهم جهلا او ...
الموضوع :
بالصور .... جزء من الحملة المستمرة للافتراء على سماحة الشيخ جلال الدين الصغير
رسول حسن نحم : في رأيي القاصر يجب الرجوع الى مدارس الموهوبين لاختيار مجموعه منهم ممن له الرغبه في التحقيق في ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : اذن باختصار شديد.. كل الدول تبحث عن مصالحها الا الحكام العرب يتوسلون لهذه الدول بالمال وماء الوجه(ان ...
الموضوع :
أميركا وروسيا كما بريطانيا وفرنسا وجهان لعُملَة صهيونية واحدة
رسول حسن نجم : لم تبارك المرجعيه لاسابقا ولاحاضرا لحد الان اي قائمه انتخابيه بل كانت بياناتها هي (الوقوف على مسافه ...
الموضوع :
الحشود لاختيار الفتح..!
فيسبوك