سوريا - لبنان - فلسطين

اللبنانيون اليوم يقفون على ضفتين متقابلتين وأيادي بعضهم مغلولة،


د. إسماعيل النجار ||

 

ولا يجب الإستمرار بهذا التوجُه السياسي والإنقسام الغير مفيد للبنان في ظل إنهيار إقتصادي ومالي كبيرين مستوردَين من الخارج بيدٍ عاملة داخلية؟

لقد قلنا مراراً وتكراراَ إن حزب الله ليس لديه أي أجندات خارجية ولا يتلقى تعليمات من أحد وسياسته صناعه لبنانية مئة بالمئة، وأن كل الإتهامات التي تكيلها أبواق السفارة الأميركية له ليست ذات قيمة سياسية او معنوية، إنما فقط مادية مدفوعٌ ثمنها حتى ترددها أبواق الفتنة الموالين لعوكر علناً ولتل أبيب ضمناً،

أما مواقف الآخرين واضحة وضوح الشمس وجَلِيَة مثل نورها، توجهات أميركية سعودية ينفذها هؤلاء من دون أي تردد وإبطاء، فيبقى دورهم التعطيل وإذكاء روح الطائفية والمذهبية التي لا تؤدي إلَّا إلى الفتنة والإقتتال،

الخلافات السياسية اللبنانية دائماً ما تكون مُعَلَّبَة ومستوردة وموسمية تلتقي مع ألأجندات الخارجية الأميركية، هذه الدولة الشيطانية التي لا تستطيع الجلوس من دون أن ترىَ مَن حولها يتألم ويئِن من ألم الجوع  لتتلذذ بمآسي الشعوب،

وفي لبنان ترى جنادبها تسيرُ بخُطَىً ثابته في جميع أجنداتها من دون أي تَلَكُئ وتأخير،

اليوم يواجه لبنان أزمة إنتخاب رئيس للجمهورية تكون مواصفاته مطابقة لمعايير منع الفتنة والحرب الأهلية،

أي رئيس لا يطعن المقاومة في ظهرها ولا يغدُر بها، مواصفات حددها الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصرالله في خطابه الأخير،

لذلك نحن نتمنى رئيس لكل لبنان وليسَ على شاكلة ميشال سليمان،

فاللبنانيون يريدون رئيساً للجمهورية لا يُباع ولا يُشتَرَى وما بينباع ولا بينشري،

فأين نحن من إميل لحود ثاني وقد إنقرضوا،

لذلك على الطرف الآخر في الضفة الأميركية المواجهة للمقاومة أن يفهموا ويعوا أن لبنان محكوم بالتوافق وبضوابط صارمة محددة المعايير والمواصفات وغير ذلك تكون الفئَة الضالة تدفع بالأمور نحو مؤتمر تأسيسي يحدد الأحجام وينظم الحياة السياسية اللبنانية في ظل إستماتة سعودية للحفاظ على أسوء دستور إسمه (الطائف) الذي يجب أن يرحل مع زبانيته عن لبنان.

 

بيروت في....

             19/11/2022

 

 

ـــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0.2
يورو 8333.33
الجنيه المصري 265.25
تومان ايراني 0.19
دينار اردني 0.11
دينار كويتي 0.25
ليرة لبنانية 0.53
ريال عماني 0.2
ريال قطري 2222.22
ريال سعودي 2127.66
ليرة سورية 3.21
دولار امريكي 8333.33
ريال يمني 32.18
التعليقات
الانسان : اذا ثقافة وجامعات بريطانيا لم تغسل قلبك من الطمع، فمن الذي يغسله؟ ...
الموضوع :
التايمز تكشف قصة تورط رئيس حزب المحافظين ببريطانيا بقضايا فساد في كوردستان العراق
د عيسى حبيب : خطوة جيدة حيث هناك خلل كبير يجب تغير كل طواقم المخمنين في العراق ومدراء الضرائب والمسؤلين فيها ...
الموضوع :
الضرائب تكشف عن خطته الجديدة لتعظيم الايرادات وتقليل "الروتين" في المحافظات
غسان عذاب : السلام عليك ياأم الكمر عباس ...
الموضوع :
السيدة ام البنين ومقام النفس المطمئنة
الانسان : اردوغان يعترض على حرق القران في السويد، ومتغاضي عن الملاهي والبارات الليلية في تركيا، أليست هذه تعارض ...
الموضوع :
بعد حادثة "حرق القرآن".. أردوغان يهدد بقرار "يصدم السويد"
مبين الموسوي : كلمات خطت بعقليه متنيرة بنزاهه رغم اننا ومهما كتبنا لا نوافي حق الابطال والشهداء أحسنت استاذ علي ...
الموضوع :
محمد باقر الحكيم ..انتصارات قبل العروج
بغداد : رحمه الله فقد كبير في ساحة البلاغة القرانية هنيئا له اذ كرس حياته لخدمة العلوم القرانية والابحاث ...
الموضوع :
العلامة الصغير في سطور
اريج : اخي الكاتب مقالك جميل ويعكس واقع الحال ليس في العراق فقط وانما في جميع الدول العربية وربما ...
الموضوع :
لا أمل فيهم ولا رجاء ...
HAYDER AL SAEDI : احسنت شيخنا الفاضل ...
الموضوع :
المساواة بين الجنسين
حسن الخالدي : ماحكم ترك الأرض بدون بناء لاكثر من سنه وبعدها تم البناء....الخمس هنا يكون في وقت شرائها ام ...
الموضوع :
إستفتاءات ... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول تجاوزات المواطنين للاراضي التابعة للـدولة وكذلك عن الخمس للأراضي الميتة
فيسبوك