سوريا - لبنان - فلسطين

غزة/ في قبول الجهاد الاسلامي للتهدئة


محمد صادق الحسيني ||

 

 الجهاد الاسلامي دافع عن شعبه وعن قادته وثوابت فلسطين بشجاعة منقطعة النظير

واوجع العدو وآلمه كثيرا وجعله مشلولاً و رهينة صواريخه رغم صعوبة الظروف وقلة الحيلة رغم وفرة العدة والعديد.

بالمقابل فان تل أبيب كانت تريد وقف الحرب لأنها لم تعد تتحمل المزيد من الصواريخ، ولو ترك الفلسطينيون عمليات الاغتيال بلا رد لكانت ″إسرائيل″ استمرت بها حتى تصفية حركة الجهاد تصفية شاملة.

في ظل المحيط الداخلي المعروف بغزة والمحيط الخارجي المعلوم الحال، تمكنت الجهاد ادراة المعركة بابهى صورها.

بقي على الحلفاء ان يتعظوا مما حصل وان يعرفوا الجهاد الاسلامي حق المعرفة ولا يبخسوا الجهاد اشياءه.

واما اخوة الردة والتواطؤ والتخاذل العربي المشؤوم ، فعليهم ان يجنبوا انفسهم غضب الحليم ، ويحذروا تكرار خديعتهم بعد ان قدموا ضماناتهم بتحقيق مطالب وشروط الجهاد كما يشاع

وهذه المرة كما اقرأ فان الدوحة دخلت على خط القاهرة بقوة اضافية ، وكان لها الدور الضاغط الكبير على الحركة  في اتصال وزير خارجيتها بعبد اللهيان، ليتمنى على الجهاد قبول التهدئة مقابل ضمانات وتسهيلات لاهل غزة "يوسف "المظلومة والمحتسبة بين اخوتها الاعراب الجاحدين .

ننتظر ونرى سير الاقدار وقلوبنا مع غزة وسيوفنا ايضا معها ، ولن نخذلها مطلقا ولو تركها الكون كله .

انها ليست آخر جولة ولا نهاية المعارك، ففلسطين لنا في مسيرة تحريرها على ما يبدو المزيد من القتال ، والحرب سجال.

ونحن كما نثق بعقل وحكمة وروح حركة الجهاد وقائدها المسدد ابي طارق ، فاننا نعتقد ايضا بان هذا القرار هو قرار فلسطيني اولا وآخرا ، واهل مكة ادرى بشعابها.

ــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1449.28
الجنيه المصري 74.24
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 387.6
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبدالرحمن الجزائري : السلام عليكم ردي على الاخ كريم العلي انت تفضلت وقلت ان الحكومات التي قامت بإسم الإسلام كانت ...
الموضوع :
هذه بضاعتي يا سيد أبو رغيف
ابو هدى الساعدي : السلام عليكم ...سالت سماحة المرجع الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني دام ظله ..بشكل عام .....لماذا ينحرف رجل ...
الموضوع :
فاضل المالكي .. يكشف عورته
سليم : سلام علیکم وفقکم الله لمراضیه کل محاظرات الشيخ جلال لانها على تويتر تصلنا على شكل مربع خالي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
رأي : مشكلتنا في هذا العصر والتي امتدت جذورها من بعد وفاة الرسول ص هي اتساع رقعة القداسة للغير ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
1حمد ناجي عبد اللطيف : ان أسوء ما مر به العراق هي فترة البعث المجرم وافتتح صفحاته الدموية والمقابر الجماعية عند مجيئهم ...
الموضوع :
اطلالة على كتاب (كنت بعثياً)
Ali : بعد احتجاز ابني في مركز شرطة الجعيفر في الكرخ .بسبب مشاجرة طلب مدير المركز رشوة لغلق القضية.وحينما ...
الموضوع :
وزارة الداخلية تخصص خط ساخن وعناوين بريد الكترونية للابلاغ عن مخالفات منتسبي وضباط الشرطة
يوسف الغانم : اقدم شكوى على شركة كورك حيث ارسلت لي الشركة رسالة بأنه تم تحويل خطي إلى خط بزنز ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
ابو حسنين : الى جهنم وبئس المصير وهذا المجرم هو من اباح دماء المسلمين في العراق وسوريه وليبيا وتونس واليمن ...
الموضوع :
الاعلان عن وفاة يوسف القرضاوي
يونس سالم : إن الخطوات العملية التي أسس لها الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وسلمو في بناءالدولة وتأسيس الدواوين ...
الموضوع :
الاخطاء الشائعة
ابو سجاد : موضوع راقي ومفيد خالي من الحشو..ومفيد تحية للكاتب ...
الموضوع :
كيف بدات فكرة اقامة المقتل الحسيني ؟!
فيسبوك