سوريا - لبنان - فلسطين

لبنان/ الحكومة تترنَّح على كَف ميقاتي من دون شباك الأمان الأميركية


 

✍️ * د. إسماعيل النجار ||

 

🔰 حتى تشكيل الحكومة كانت واحدة من وسائل تلاعب رياض سلامة بسعر صرف الدولار، بعدما امتلئت جوارير الفنادق والمطاعم ومكاتب تأجير السيارات والشقق المفروشة ومحلات الصيرَفة بعشرات الملايين الدولارات الخضراء من جيوب السُيَّاح والمصيفين الوافدين من الخارج والتي تنتهي إجازاتهم في منتصف شهر أيلول تقريباََ حيث من المفترض وككُل عام تغادر أساطيل الطائرات من مطار بيروت حاملةََ على متنها عشرات الآلاف مِمَن جائوا لقضاء عطلة الصيف في بلاد الأرز الخضراء.

كما العادة إستغَلّ سلامه وفريقه المتمرس في التشليح موضوع تشكيل الحكومة والمكلَّف ليسَ بريء من اللعبة فأوعزوا لأبواقهم واعلامهم اللذين افرطوا في التفاؤل بقُرب تشكيل الحكومة وقاموا بتخفيض سعر الصرف ليصل الى سبعة عشرة الف ليرة لبنانية للدولار الواحد، الأمر الذي دفع ببعض المواطنين للهرولة نحو محلات الصيرفة لإستبدال العملة الخضراء بالليرة اللبنانية، وثمَ يتم الإعلان عن فشل مشاورات التأليف كما حصل ويعود السيد سام الى الإرتفاع والتحليق مجدداََ بعدما يكون الميت دُفِن وصلُّوا عليه صلاة الوِحشَة.

*هذا الذي حصل بالضبط

[ بينما سيناريو التعطيل مستمر بحِجَجٍ واهية وبعناوين غير صادقة وغير حقيقية، حَطَّت أميرة القلوب في ميناء بانياس السوري وبدأت بإفراغ حمولتها من المحروقات لكي تبدأ بعدها عملية النقل عبر الصهاريج الى الأماكن المخصصة لتخزينها في لبنان من أجل تنظيم عملية التوزيع من خلال الأولويات، وشقيقاتها الإثنتين يبحرون الآن هلى أَكُف الرحمَن نحو مياه المتوسط ببركته وحِماه.

على مقلبٍ آخر بينما السُفُن تُبحِر، يُسمَعُ النباح الأميركي من مطار بيروت ويتردد صداه في الكثير من المناطق اللبنانية من دون أن يخيف أي طفل صغير من أبناء المقاومة المصَمِمَة على إنقاذ اهلها وشعبها من العتمة وطوابير الذُل والمهانة على اطراف الطرقات.

ميقاتي الغارق في الأحلام الحكومية الوردية، غارقٌ ايضاََ في سيل الطلبات الأميركية التعجيزية، فلا هو قادر على التشكيل، ولا هوَ قادر على الإعتذار، شأنه شأن كل المرتهنين اللذين يمتلكون مصالح في الخارج وأموالاََ بالمليارات في البنوك الأميركية والأوروبية، بينما لبنان غارقٌ في الظلام ،

وشعبه عاجزٌ عن تأمين أبسط مقومات الحياة من مازوت وبنزين ودواء.

الأميركي يلعب آخر أوراقه في الملف اللبناني بما تيسَر له من خَوَنة مطواعين قبل أن يعترف بهزيمته أمام حزب الله ويتراجع لكي لا يخسر مصالحه ووجوده في لبنان، وخصوصاََ أن المواجهة أصبحت بالأصالة ولم تَعُد بالوكالة بينه وبين حزب الله، على جغرافيا يحتاج الى دقيقة واحدة ليَعبُرَ (زلزال) أو (فجر) أو السيد (شهاب) سمائهُ من أقصى شماله لأقصى جنوبه،

حينها لن ينفع الندم،

وسنرى كيف سيتكرر مشهد سايغون وكابول في عوكر.

 السلام.

 

✍️ * د. إسماعيل النجار / لبنان ـ بيروت

ــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
رسول حسن نجم : عندما صدق الجاهل انه اصبح عالما من خلال عمليه تسمى سياسيه وهي لاتمت للسياسه بصله ارتقى المنبر ...
الموضوع :
من هو الحارس ومن هو الوزير ؟!
ابو حسن : احسنت وصدقت بكل حرف والله لولا الحشد المقدس لما بقي العراق ...
الموضوع :
لهذا يبغضون الحشد..!
زين الدين : هل يجوز التعامل بما يسمى بالهامش او الرافعة المالية في اسواق العملات الرقمية بحيث تقرضك شركة التعاملات ...
الموضوع :
إستفتاءات... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول شراء وبيع الاسهم
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
اليمن/ عذرا ً ثورة اكتوبر..!
محمد ابو علي عساکره الكعبي : مادور الكعبيين في نصرة الإمام الحسين ع شكرا ...
الموضوع :
ابناء العشائر الذين نصروا الإمام الحسين عليه السلام
رسول حسن نجم : بلى والله ليس الى بعض الكتل بل الى كلهم فتبا لهم الى ماقدمت ايديهم... واليوم يتباكون على ...
الموضوع :
الى بعض الكتل الشيعية!
رسول حسن نجم : كاننا كنا نعيش في رفاهية من العيش وليس لدينا عاطلين منذ٢٠٠٣ وليس لدينا ارامل وايتام ولايوجد في ...
الموضوع :
أيها الشعب..!
رسول حسن نجم : اولا بيان المرجعيه صدر بناءا على سؤال توجه للمكتب ولو لم يوجه هذا السؤال لم يصدر البيان!..... ...
الموضوع :
قال لهم مرجعهم اذبحوا بقرة..قالو إن البقر تشابه علينا..!
فيسبوك