سوريا - لبنان - فلسطين

إحتياطي قوة حزب الله لا يصرف في خلدة ولا في شوَيَّا ولا أمثالهما


 

✍️ * د. إسماعيل النجار ||

 

🔰 رصيد كبير وإحتياطي قوَّة لونها أحمر قآني يمتلكها حزب الله داخلياََ وخارجياََ يريد العدو الأميركي الصهيوني أن يجبره على صرفها وتوزيعها في الداخل اللبناني ضمن عملية إستنزاف مدروسة المطلوب منها أن تؤتي أوكلها وتعطي نتائجها بين خلدة وشويَّا ومستديرة عآلَيه وسعدنايل  والطريق الساحلي وغيرهما من المناطق الحساسة والمتوترة في لبنان،

لأنه إستنزاف يشبه النار التي تأكل الحطب ولا تشبع حتى لا تُبقي للأخضر أي أثَر.

**هنا تكمن أسرار المعركة الحقيقية مع العدو المترامي الأطراف داخلياََ وخارجياََ ويصل بهيمنته إلى أعالي البحار وما خلف المحيطات، بقواهم العُظمَىَ وقدراتهم المالية الضخمة.

حيث يواجه محوَر المقاومة من طهران الى غزة حرباََ سُداسية الأوجه اقتصادية ومالية وسياسية وامنية وعسكرية واعلامية،

 [ حزب الله اللبناني كفريق أساسي في هذا المحوَر مستهدفاََ أولاََ وبشكل رئيسي  بنسبة 50٪  ب 50٪ مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية التي تعتبر رأس حربَة هذا الفريق المقاوِم،

الحزب صَبَر على تسكير الطرقات والقتل العَمد والتصدي لمقاوميه وسرقة سلاحهم وتجويع بيئته وسرقة اموالها حالهم حال اللبنانيين الآخرين اللذين لا حول لهم ولا قوَّة، والضغط عليهم مستمر تارةََ بالكهرباء وتارةََ بالدواء وتارةََ بالغذاء، وكل ذلك لكي أن ينفجر حزب الله  ويصرف فائض قوته في الداخل وبذلك يكونوا قد نجحوا بإلهائهِ بحرب اهليه داخليه ورسم صورة له بأنه حزب ايران المسيطر بقوة السلاح مما يعني أنه فقد شرعيته وهيبتهُ ولم يَعُد صالحاََ للإستعمال بوجه اسرائيل، أو تنفجر البيئَة الداخلية بوجهه ويضطر للإستسلام، افتراضان احلاهما مُرّْ كافحَ الحزب من أجل منع حصولهما بقوة وصبر وبصيرة وبحكمَة وقالها السيد حسن نصرالله بالفم الملآن في آخر خطاب له بأنه عندما يشاهد الفيديوهات التي تم نشرها عن اعتراض المقاومين ومجزرة خلدة كان يغضب وكان يحزن ولكنه من موقعه كمسؤول كان يجب أن يكون حليماََ كما هو معهود به من موقع مسؤوليته لأن غضبه اذا ترجمه بقدرته التي يملكها على الأرض يتحول الى كارثة ودمار لا يمكن لأي فريق لبناني تحمل نتائجهُ،

ولكنه رغم عظمَة الأمور يبقى العقل والهدوء أسياد عقول طاولته ومَن حولها من أجل إفشال ما تخطط له أميركا وربيبتها اسرائيل وتحويل الصبر الى فائض قوة زائدة تتراكم حتى اذا آنَ اوان صرفها في المكان والزمان المحددين على الخارطة ضد العدو الصهيوني حينها يكون تصرف المقاومة صحيح ونتائجه زلزال سيهدم الكيان ويكسر رأس امريكا في المنطقة.

يريدون ضربنا ببعضنا وإلهائنا داخلياََ لكي تتحول الأنظار عن الإعتداءآت الصهيونية المتكررة وتنكسر قواعد الإشتباك وتتغير المعادلات التي ارستها المقاومة خلال عشرين عام لصالح معادلات جديدة يرسمها العدو ويكرس نتائجها لصالحه، بينما نحن نكون قد انغمسنا في حربٍ اهلية داخلية قد تقضي على الجميع الرابح الوحيد فيها العدو الصهيوني.

[هذه هي الحكمة من صبر حزب الله، أيضاََ لا أحد يراهن أن هذا الصبر سيطول اذا ما اقترب الخطر الذي حدده الحزب أكثر  من بيئته المحبين الحاضنين وأصبحت المعيشة مسألة حياة أو موت،

فيا أيها الأعداء لا تراهنوا على صبرنا كثيراََ ولا تتخذوا من هدوئنا مركباََ تشقون به عباب أنفسنا وصبرنا. فلن ينفعكم بعد ذلك اعتذار ولن تقيكم دار إذا ما دارت رحى الحرب  واشتعلت النار،

لكل صبر حدود

 

✍️ *د. إسماعيل النجار / لبنان ـ بيروت

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
رسول حسن نجم : عندما صدق الجاهل انه اصبح عالما من خلال عمليه تسمى سياسيه وهي لاتمت للسياسه بصله ارتقى المنبر ...
الموضوع :
من هو الحارس ومن هو الوزير ؟!
ابو حسن : احسنت وصدقت بكل حرف والله لولا الحشد المقدس لما بقي العراق ...
الموضوع :
لهذا يبغضون الحشد..!
زين الدين : هل يجوز التعامل بما يسمى بالهامش او الرافعة المالية في اسواق العملات الرقمية بحيث تقرضك شركة التعاملات ...
الموضوع :
إستفتاءات... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول شراء وبيع الاسهم
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
اليمن/ عذرا ً ثورة اكتوبر..!
محمد ابو علي عساکره الكعبي : مادور الكعبيين في نصرة الإمام الحسين ع شكرا ...
الموضوع :
ابناء العشائر الذين نصروا الإمام الحسين عليه السلام
رسول حسن نجم : بلى والله ليس الى بعض الكتل بل الى كلهم فتبا لهم الى ماقدمت ايديهم... واليوم يتباكون على ...
الموضوع :
الى بعض الكتل الشيعية!
رسول حسن نجم : كاننا كنا نعيش في رفاهية من العيش وليس لدينا عاطلين منذ٢٠٠٣ وليس لدينا ارامل وايتام ولايوجد في ...
الموضوع :
أيها الشعب..!
رسول حسن نجم : اولا بيان المرجعيه صدر بناءا على سؤال توجه للمكتب ولو لم يوجه هذا السؤال لم يصدر البيان!..... ...
الموضوع :
قال لهم مرجعهم اذبحوا بقرة..قالو إن البقر تشابه علينا..!
فيسبوك