سوريا - لبنان - فلسطين

لبنان لَن يدخُل في المجهول..


 

✍️ * د . إسماعيل النجار ||

 

لَن يدخُل لبنان في المجهول وللعابثين في أمن الوطن نقول لا تكونوا ذراع إسرائيل الطويلة

 

🔰 مؤامرة كبيرة على لبنان، حيكَت بصبر وتَأَنِّي قبل أربع سنوات.

**اول فصل من فصولها تَمَنُّع شركة تحويل الأموالOMT لمالكها ميقاتي وشركائه بتسليم التحويلات الخارجية الى لبنان لأصحابها بالدولار،

**ثُمَّ تبعها حجب العملة الخضراء من قِبَل المصارف عن المودعين بحجَة عدم توفره وتَمَنُع مصرف لبنان توفير السيولة،

**تهريب الأموال إلى الخارج وصولاََ إلى التلاعب بسعر الصرف وإرتفاعه الجنوني مقابل العملة الوطنية،

**إستقالة سعد الحريري من دون أي دافع حقيقي أو سبب وجيه رغم مناشدته من قِبَل العقلاء،

**إسقاط حكومة حسان دياب ليسَ إلَّا للنكايات السياسية!

**حجز ورقة التكليف من قِبَل إبن بطوطَة في أصعب ظرف قاهر يمر بهِ الوطن لتسعة أشهر،

**إختلاق المشاكل والأعذار مع رئيس الجمهورية ثم الإعتذار من دون إعطاء أي سبب أو عذر مقبول،

[ تَبِعَ الإعتذار نزول شبيحَة تابعين لتيار المستقبل الى الشوارع ورشق الجيش بالحجارة والزجاجات الفارغة والإعتداء على المطاعم وأرزاق الناس،

**فور الإعتذار تحركت منصة التلاعب بالدولار ليلامس أل ٢٣٠٠٠ ليرة لبنانية،

**إن كل ما يجري على الأرض مدروس بِدِقَة ويُنَفَذ بعناية وبتوجيه من غُرفة سوداء موحودة داخل السفارة الأميركية في عوكر بهدف زرع الفتنة ونشر الفوضَىَ، مع العلم أن اللذين يقومون بكل تلك الأفعال يعرفون تماماََ مَن المستفيد من هذا الشَغَب، (إسرائيل).

**كُنَّا نربئ بالرئيس سعد الحريري أن يكون على قدر كبير من  المسؤولية وأن يدرس خطواته جيداََ ويتَنَبَه إلى ما ستؤول إليه الأمور في البلاد نتيجة خطورة خطوته الغير محسوبه والناقصه.

** لكن في حقيقة الأمر سعد الحريري شَعَر بصعوبة التأليف لأسباب كثيرة أهمها الموقف السعودي من شخصهِ الكريم،

وعدم وضوح رأي الولايات المتحدة الأميركية بالنسبة لحكومته إيجاباََ أو سلباََ، ولأن واشنطن عَوَّدت الجميع أنها تقول غير الذي تريد أن تفعل! ودائماََ تخفي وراء الأكُمَّة ما هوَ أكبر وأصعب وأدهىَ من الذي تظهره للناس؟

ثالثاََ : عقدة البيان الوزاري التي تعتبر أصعب من التأليف بحد ذاته في ظل هكذا انقسام عامودي بخصوص سلاح المقاومة وعبارة الثلاثي الذهبي جيش وشعب ومقاومة يُصبح منح الثقة أصعب وأصعب.

[ من هنا نستطيع أن نقول أن سعد الحريري نفذَ أوامر خارجية بإعتذاره وأثبَت كما نعرفه بأنه ليس رجل دولة أو صاحب مواقف يُحتَذى بها كونه مسؤول  قياسه ٥٤ ويرتدي ثوب زعامة قياسه ١٠٠٠ كبير جداََ عليه لا يليق بهِ، وكارَهُ الوحيد الذي يجيد العمل به هوَ القفز من السفينة في وسط الأمواج المتلاطمة وتركها لمصيرها من دون أي حِس بالمسؤولية.

[ أميركا التي تريد نشر الفوضَىَ في لبنان تدرك تمام الإدراك أن القوم اللذين قاتلوا واستشهدوا وأُثخنوا بالجراح دفاعاََ عنه وهزموا أعتى قوة في الشرق، هم على أهبَة الإستعداد لكي يقاتلوا ويستشهدوا في سبيل الحفاظ على تلك الإنجازات ومنع تدحرج الأمور نحو الأسوَأ، ومستعدون للوقوف خلف جيشهم ومؤسساتهم لحمايتها وحفظها من الإنهيار وهذا الأمر مؤكد تماماََ ولا غُبار عليه بتاتاََ.

**إعتذار الحريري بعد تسعة أشهر أضاع الوقت في الظرف الصعب، وأعادنا الى مربع الصفر وعلى رئيس الجمهورية أن يدعو الى إستشارات نيابية مُلزِمَة ثانية ستكون عبارة عن حفلَة تَمَنُع عن المشاركة ودلع سياسي بشكل مقصود إفساحاََ في المجال أمام الفوضى التي تنتظرها أميركا.

 

✍️* د. إسماعيل النجار ـ لبنان ـ بيروت

 

     16/7/2021

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
زين الدين : هل يجوز التعامل بما يسمى بالهامش او الرافعة المالية في اسواق العملات الرقمية بحيث تقرضك شركة التعاملات ...
الموضوع :
إستفتاءات... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول شراء وبيع الاسهم
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
اليمن/ عذرا ً ثورة اكتوبر..!
محمد ابو علي عساکره الكعبي : مادور الكعبيين في نصرة الإمام الحسين ع شكرا ...
الموضوع :
ابناء العشائر الذين نصروا الإمام الحسين عليه السلام
رسول حسن نجم : الانتخابات والمرجعيه مادامت المرجعيه تنأى بنفسها عن دعم حزب معين فلن نجد من المتدينين من يسعى الى ...
الموضوع :
أجريت الانتخابات نبارك للفائزين..
رسول حسن نجم : كان الاولى باحزابنا في الجنوب ان تسعى بكل ماأوتيت من قوه في محاربة الفساد المستشري في كل ...
الموضوع :
قراءة في فتوى الجهاد الانتخابي
رسول حسن نجم : يقول الامام الحسين ع(ان الله ليعطي على النيه مالايعطي على العمل) فصبرا حتى يقضي الله وعدا كان ...
الموضوع :
الحمد لله الذي خلق الحسين..
رسول حسن نجم : لماذا هذا الخلط بقائمه هي موجوده اساسا في العمليه السياسيه منذ٢٠٠٣ وبين المتطوعين الذين هم من الجماهير ...
الموضوع :
انتخب الحشد وكن من الشجعان ولا تكن من الغمان!
رسول حسن نجم : بتقسيم ١٣٠ مليار دولار على ٤٠مليون(عدد سكان العراق) يكون الناتج٣٢٥٠(ثلاثة الاف ومئتان وخمسون) دولار وليس ثلاثة ملايين ...
الموضوع :
الاقتراض الاضطراري
رجب سلمان ثجيل : المشكلة ليست بالمسكين صاحب نظرية (غلس وانته ما تدري)...المشكلة بالذيول والمطبلين واللوكيه الذين يتحلقون حول المشعول( طبعا ...
الموضوع :
غلّس وإنت ما تدري ..!
مقيم في ايران : اجمل الحوارات التي اانس بها حوار السفارة العراقية في ايران الكاتب ينتقدهم لتأخير معاملة ايرانية زوجها عراقي ...
الموضوع :
أسلاك شائكة في طريق زوجات العراقيين من أصول ايرانية
فيسبوك