سوريا - لبنان - فلسطين

سقطت حكومة نتنياهو بصوت لعربي مسلم..!


 

 نعيم الهاشمي الخفاجي ||

 

 بعد ١٢ عام متواصلة قضاها نتنياهو في رئاسة الوزراء تم إخراجه يوم أمس على إثر مصادقة الكنيست على حكومة  نفتالي بنيت، حظيت بتأييد 60 نائباً، شكل تحالف من  ثمانية أحزاب من اليمين واليسار وتضم حتى كتلة الحركة الإسلامية برئاسة النائب منصور عباس، تم الاتفاق بالمناصفة ما بين اليميني بنيت وأحزاب وسط ويسار يحل محل الرئيس الوزراء الحالي وزير الخارجية يائير لبيد، وبعد سنتين يحل محله برئاسة الوزراء يائير لبيد.

 الأحزاب الصهيونية تعيش بصراعات  داخلية، بل هناك يهود  لايؤمنون  بقيام هذه الدولة المغتصبة إلى أرض شعب فلسطين، عملية سيف القدس كان لها دورا مهما وكبيرا  في تعريف نتنياهو وإسقاطه بنظر اليهود في فلسطين صمود المقاومة أمام قوة اسرائيل العسكرية، وقصف العمق الإسرائيلي بصواريخ يصل مداها الى ٢٥٠كم شارك بشكل كبير في خلق مشاكل الى نتنياهو بل  حتى الصحف الغربية ومنها صحيفة “الفاينانشال تايمز” البريطانية نشرت مقالا في الشهر الماضي  بعنوان “الغضب الفلسطيني يفضح أوهام نتنياهو”.

 أشار إلى أن  عدد  من الإسرائيليين قد تساءل عن أحد الإنجازات التي تحققت في مسيرة نتنياهو خلال مايقارب الثلاثة عقود من الزمان، أيضا أكدت  مجلة “لوبوان” الفرنسية في تحقيق لمبعوثها الخاص لغزة، أرمين عريفي، أن حركة المقاومة الإسلامية (حماس) خرجت أقوى من مواجهتها الأخيرة مع إسرائيل، بالرغم من الحملة العسكرية الإسرائيلية الأخيرة على القطاع، وقوة الضربات التي وجهها جيش الاحتلال لمواقعها.

 انتصار المقاومة في غزة عجل في رحيل نتنياهو الذي لعب دورا في تأجيج الحروب في مايسمى في الربيع العربي، وشارك بشكل مباشر في قصف مواقع الجيش السوري لدعم التنظيمات  الوهابية التكفيرية.

 أما بالعراق ايضا قصف مواقع عسكرية للقوات الامنية العراقية تسببت في استشهاد عدد من المقاتلين ورئيس الحكومة العراقي السابق والذي اقيل بسبب مواقفه الوطنية الدكتور عادل عبدالمهدي قال سألنا قوات التحالف عن مصدر القصف وابلغونا الامريكان ان من قصف القوات العراقية من الجيش والحشد  الشعبي طيران اسرائيلي.

 اليوم الاثنين المصادر ١٤.٦.٢٠٢١ اصبحت اسرائيل  بدون نتنياهو في السلطة بعد 12 عامًا متواصلة، رحيل هذا السيء تم بفضل  صمود المقاومة، والتي  كان لها عامل كبير ومهم في إبعاد نتنياهو عن رئاسة الوزراء، الامام علي بن ابي طالب ع يقول( خذ الحكمة ولو من افواه المجانين).

لذلك استوقفني القول التالي( إنهضوا  أيها العبيد فإنكم لا ترونهم كبارا إلا لأنكم ساجدون.

ابراهام لنكولن

رجل دولة ورئيس الولايات المتحدة الأمريكية (1809 - 1865.

‏‎نعم بغض النظر هم كيان غاصب لكن ما حدث أمس هو سقوط  الشرير الثاني لأعور بني صهيون  بعد خسارة الشرير الأول الأعور الدجال ترمب حلاب  أبقار الخليج، كل دول العالم ليس كلها شر مطلق ولا خير مطلق، وحتى الدول التي تحكمها الدولة العميقة يتباين  الأشرار فيما بينهم في نسبة وحجم الاجرام والكراهية، بكل الأحوال نحن ننتظر دولة العدل الإلهية إن طال الزمان أم قصر، نحن نعرف أن السياسة  الخارجية للدول العظمى ولدولة   الكيان الغاصب  الخارجية والداخلية  لا يتغير بتغير أشخاص.

 لذلك ما نراه  من بروز القوى المقاومة في الشرق الأوسط هي سنن إلهية لابد أن تجري وتسير رغم بطش القوى الكبرى،نبي الله موسى ع رغم اجرام فرعون وقتله الأطفال الذكور من ابناء بني اسرائيل ولكن  شاءت  القدرة الإلهية إن يعيش نبي الله موسى ع في بيت فرعون وتكون نهاية فرعون على ايادي الطفل الذي رباه في بيته، لانريد أن نتكلم عن الامور التي اخبرنا به رسول الله محمد ص والامام علي ع عن الأحداث  التي نحن نعيشها الآن والتي تسبق دولة الإمام المهدي والذي نعيش على أعتاب دولته التي هي قائمة لا محالة، من باب ما انا رايته ولم أسمعه من أحد  في عام ٢٠٠٠ ومع ظهور الانترنت كنا ندخل في البالتوك به غرف حوارية بكل اللغات ومنها اللغة العربية.

 كنت بذلك الوقت ادخل في غرف دينية مثل الغدير ونور الغدير وغرف سياسية مثل الديوان العراقي لكي نتحاور، عندي صديق لبناني لازال موجود في العاصمة الدنماركية كوبنهاكن اسمه الحاج مالك اللبناني كان يدخل معنا لغرفة الغدير شاب يمني اسمه عبدالملك بدرالدين، هذا الصديق اللبناني قال له هل انت السيد عبدالملك حسين بدرالدين الحوثي، أجابه في نعم، قال له انت اليماني الموعود، قال له لا يااخي من انا واكون اليماني، قال له سوف تصبح زعيم اليمن ورؤساء وزعماءالعالم يريدون محاورتك.

 اصر السيد عبدالملك بالرفض قال له اذكرني عند ربك، شن عليهم علي عبدالله صالح الحروب، استشهد والده السيد حسين بدرالدين قلت له حجي مالك استشهد ابوه وانتهوا،قال لي انتظر هذه سنن إلهية سوف تحدث تغيرات كبرى وتتبدل الامور وتتهيأ ظروف سوف تجد السيد عبدالملك زعيما.

 وفعلا حدث ماحدث من التغيرات وتم اشعال الربيع العربي من قبل الصهاينة ومعسكر الأعور الدجال  وسفكت الدماء وسبيت النساء من الشيعة والايزيدين والمسيح بالعراق والشام انتهت الهجمات الارهابية والتي كانت حرب كونية تم استقدام إرهابيين من مائة دولة بدعم صهيوني أمريكي  ومعسكر أمريكا  السبعيني في بروز محور المقاومة الذي  بات مسيطر بشكل واضح على الأرض.

 أنا لست منجما ولا دجال بل أنا لي فهم خاص بالدين  وعندي يقين أن دولة العدل الإلهية سوف تتحقق بالقريب العاجل وعلينا بالصمود ومهما خطط الأعداء لكن ارادة الله اقوى،تآمروا علينا بداعش النتيجة المرجعية فاجئتهم بفتوى الجهاد قلبت الهزيمة إلى نصر وتشكل لدينا قوات عسكرية تتسلح في العقيدة والإيمان والصبر،سقوط ترمب ونتنياهو لايعني أن من يخلفوهم ناس مسالمين بل ناس مثلهم وربما شرهم أقل.

في الختام نحن ننتظر دولة العدل الإلهية ويفترض بزعامات وساسة شيعة العراق الاجتماع والتعاون وترك الخلافات الجانبية لان شيعة العراق هم سنام دولة العدل الإلهية لكن للاسف كثرة المنافقين والدجالين وأصحاب المصالح والمناصب ضيع الشرفاء اصحاب الكلمة الصادقة.

نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي 

كاتب وصحفي عراقي مستقل.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
رسول حسن نجم : العراق وايران تربطهما عقائد ومقدسات ولايمكن الفصل بينهما والولايات المتحده تسعى بكل قوتها لهذا الفصل وهو محال.. ...
الموضوع :
صحيفة إسرائيلية: انسحاب بايدن من العراق..وماذا عن مصير (اصدقاء امريكا)؟
رسول حسن نجم : لعل المقصود بالعقل هنا هو الذكاء والذكاء يقسم الى ٢١٤ درجه وكل شخص يقيم تجربه ما حسب ...
الموضوع :
لا صدق في إدعاء أو ممارسة، إلا بإستدلال منطقي
رسول حسن نجم : تعجبني اطروحات وتحليل د. علي الوردي عندما يبحث في الشخصيه العراقيه ولكنه يبتعد عن الدين واخلاقياته في ...
الموضوع :
المستبد بيننا في كل لحظة؟
علاء عبد الامير الصائغ : بسمه تعالى : لا تنقطع رحمة الله على من يرحم الرعية السادة في مجلس الوزراء المحترم والموقر ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
رسول حسن نجم : ان الذين جاؤوا بالكاظمي الى السلطه هم من يتحمل مسؤولية مايجري فهو مجرد اداة لايحترمه الامريكان وهذا ...
الموضوع :
التواجد الاميركي في العراق..انسحاب ام شرعنة؟!
رسول حسن نجم : وماذا نتوقع من العشائريه والقبليه والعوده الى عصور التخلف والجهل وجعل الدين وراء ظهورنا غير هذه الاعمال ...
الموضوع :
بسبب قطع شجرة شخص يقتل اثنين من اخوته وابن اخيه ويصيب اثنين من النساء في بابل
رسول حسن نجم : في واقعنا العراقي المرير بدأ صوت الجهل والهمجيه والقبليه يرتفع شيئا فشيئا وهذا له اسبابه ومنها ١.. ...
الموضوع :
فتاوي المرجعية بين الدليل الشرعي وبين ثرثرة العوام
زيد يحيى حسن المحبشي : مع احترامي لمقام الكاتب هذا مقالي وهو منشور بموقع وكالة الأنباء اليمنية بصنعاء لذا وجب التنبيه ولكم ...
الموضوع :
أهمية ودلالات عيد الغدير
حيدر راضي : مافهمت شي غير التجاوز على صاحب السؤال والجواب غير مقنع تماماً وحتى لو كان غلاماً فهل قتل ...
الموضوع :
الخضر عليه السلام لم يقتل طفلا
نيران العبيدي : اضافة لما تقدم به كاتب المقال اضيف لم اكن اعلم باصولي الكردية الى ان عملت فحص الدي ...
الموضوع :
من هم الكورد الفيليون .. ؟1  
فيسبوك