سوريا - لبنان - فلسطين

لبنان موبوء في الطائفية والتِبَعيَة واللصوص..!


 

🛑✍️د. إسماعيل النجار ||

 

🔰 إلى أبعد من هذا الوصف هوَ لبنان اليوم، حيث أصبَحَ كل ما فيه مريض وموبوء،

كل شيء قطعاً كل شيء لا تستثني فيه بشَر أو حَجر، هذا البلد الصغير الذي كان قِبلَة الشرق والغرب، لَم يَعد كذلك من الناحية الإيجابية بل تحَوَّل إلى ساحة صراع خلفية وتصفية حسابات للقِوَى الأكثر حضوراً وتأثيراً في المنطقة.

{ المنقسمون فيه كالأفاعي يتلاطشون ويتلادغون وهم يعيشون في نفس الجُحر الذي بالكاد أصبَح يتسع لهم، بعدما تَدفَق إليه أكثر من ثلاثة ملايين عربي وأجنبي يتشاركون معنا الخير إن وُجِد بينما نحن فقط كلبنانيين ندفعُ ثَمن الشر الذي يجري بيننا وفي نفوسنا من دون أن نتَنَبَّه إلى خطورة ما نفعله بأنفسنا؟

🔰 مقومات النهوض بلبنان كثيرة ومتوفرة لكن الأدوات السياسية الحاكمة دفنت هذه المقومات في النَيتروجين وقامت بتجميدهُ، وأتخذت من سلطتها باباً من أبواب الإسترزاق على حساب الشعب الذي يدفع الضرائب العالية وغير متوفر له بالمقابل أيٍ من الحقوق البسيطة ألتي يحصل عليها مواطنوا دُوَل أخرىَ حتى في العالم الثالث، وأبسطها حقه في الطبابة والتعليم.

🔰 في لبنان الهواء مُلَوَّث، والبيئة مُلَوَّثَة، والإنماء صفر، نسبة المداخيل العامة ممتازة، بينما العجز على الورق كبير وذلك بسبب الهدر العام والنهب المنظَم في إقرار موازنات الدولَة، والتلزيمات بالتراضي، ومثالاً صغيراً على ذلك ولن أُطيل أن مؤسسة الياناصيب الوطني اللبناني يُقَر لها في الموازنة مبلغ إثنين وتسعين مليار ليرة، بينما هي مؤسسة تغذي نفسها بنفسها ولا أحد يعلم أين تذهب هذه الأموال كل عام!

**المديرية العامة للشمندر السكري يُصرَف عليها مبلغ سنوي بلغَ 31 مليار و305 مليون ليرة بينما معمل الشمندر السكري متوقف عن العمل منذ عشر سنوات.

** مثال آخر السكك الحديد الغير موجودة منذ أربعين عاماً تكلف الدولَة موازنة تناهز ال 400 مليار ليرة لبنانية.

**الإتصالات في لبنان هيَ المُنتجَة وتعتبر نفط لبنان عبر الهواء والذي يُطَوِر نفسه من مداخيله يعني من {دهنو سَئِّلو} يُدخل الى الخزينة ما يزيد عن 3 مليار دولار لا تعترف الدولة بأكثر من 1.7 مليار دولار وتصرف له في الموازنة العامة ميزانية تقدر ب 2399 مليار ليرة لا ندري لأي سبب أو الى أين تذهب!

🔰 أيضاً هناك القَيِّمين على الطوائف وألأحزاب تتناتش مداخيل البلاد والمستفيد الوحيد هُم فئَة قليلة محصورة بالزعامات ولفيفهم ونسائهم وأولادهم.

*في الشأن السياسي

تحكم البلاد مجموعة من الأشخاص إغلبيتهم تَرَبُّوا على معالفَ عنجر  وبعد الخروج السوري من لبنان،

*منهم مَن عاد إلى حظيرته الحقيقية في بيئة الرياض واشنطن وتل أبيب، ومنهم مَن بقيَ مكانه وقطع الإتصال بالقيادة السوريَة، فإتفقوا أن يختلفوا فيما يخص توجهاتهم السياسية لشد العصب بين الأتباع، وأتفقوا على المحاصصة التي نهبت الجماهير جميعها دون تمييز وبشكلٍ وقح ومنظم.

**يتحدثون عن حكومة وشكلها والناس تتابع بشغف! والبعض يصدقهم أنهم مختلفون على الحقائب والأسماء بينما الحقيقة تكمن في الصراع الإقليمي والدولي الذي فَرَدَ جناحيه على المنطقة بأكملها، فلا القِوَى الموالية لواشنطن والرياض تتجرَّاء السير بتشكيل حكومة يشارك فيها حزب الله، ولا حزب الله مستعد أن يعطيهم إعطاء الذليل، وقال يا ناطرين {إصبروا؟}

** في لبنان لَم يَعُد هناك ما يُسمَى ب 14 و8 آذار، فخريطة التحالفات إختلفت وإختلطَت الأوراق، حليف سوريا وحزب الله وإيران الذي يتقاضى منه مؤونَتهُ الشهرية أصبح الآن في أبو ظبي ويَهِم في الذهاب إلى الرياض ويقول لا أحد يستطيع المزايدة علَيَّ بموضوع المقاومة! فهوَ يستنكر قصف الرياض ويستعظمهُ والشعب اليمني لا مشكلَة لديه من سحقهُ؟

** وحلفاء آخرين لا يرون إلَّا مصلحتهم مع المقاومَة بالحفاظ على إمتيازاتهم في السُلطَة، ويتنفسون من قوَة المقاومَة،

** وحلفاء آخرين قلبهم على المقاومَة مُوَثَق على قرطاس مار مخايل، وبعض نوابهُ وقياديه يطالبونه بتسليم السلاح وتعديل الإتفاق والبعض الآخر يقول للحزب حِل عن ربنا إنتَ وسلاحك بقى؟

🔰 على المِحوَر الآخر سامي وسمير مختلفين وتنيناتهن أصدقاء إسرائيل، وفارس سعَيد دائم التغريد سلباً حول سلاح المقاومة وما أسماه وصاية إيران،

*ووليد جنبلاط يُلَوِّح إلى حارة حريك بيَد وباليد الأخرىَ يمسك خنحراً يطعن به في كل وقت وكل ظهور إعلامي له.

*بينما بهاء الحريري أنجزَ بناء قاعدته الشعبيه وأدواتها اللوجستية وأنتقل الى مرحلة التنفيذ على الأرض وتحريك الشارع عبر تحالف ربطه مع اشرف ريفي بوجه شقيقه سعد، فإنَ LBCI أصبحت ملكاً له بوجه تلفزيون المستقبل، وتياره بوجه تيار المستقبل المتصدع، وأموال الإمارات وقطر بوجه المال السعودي وما الذي يجري في طرابلس منذ الأمس من مظاهرات وتخريب وصدامات ما هي إلاَّ الخطوات التجريبية لإنفجار إجتماعي سياسي أكبر وأخطر أصبحَت معالمه تلوح في الأفُق يخفي خلفه منطقة عسكرية عازلة في الشمال سيمسك بها ارهابيون موالون لتركيا وقطر تفصل في اولى خطواتها الأرض اللبنانية عن الأرض السورية وصولاً إلى أعلى جبال حمرين عكار المقابلة لمنطقة البقاع من ناحية جرود الهرمل. ستكون برعاية ودعم سمير جعجع لبنانياً، ولن يقف الأمر على حدود منطقة الشمال فالتحركات المريبة أصبحت علنية في البقاع الأوسط وسط تقارير أمنية كثيفة تؤكد تحرُك جماعة ريفي وبهاء الحريري مدعومين من جماعات سلفية متشددة في منطقة مجدل عنجر والمرج وبرالياس وغيرها.

🔰 على الصعيد الحكومي لا شيءيُذكَر قبل أشهر طويلَة، أو قبل أن يفرض حزب الله دوحة ثانية تكون أشد من الأولَى تغير ملامح الوجوه الحاليه وتفرض ملامح مرحله قادمة لا مجال فيها للوسطية.

♦ ✍️د. إسماعيل النجار..بيروت ـ لبنان

 

     *28/1/2021

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
مواطنة : عظم الله اجوركم ...
الموضوع :
ألقاب الزهراء(ع) تعكس مكانتها وتبيِّن تقصيرنا!
اياد عبدالله رمضان حسين علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابي موظف عنده خدمه بالخمس وثلاثين سنه قبل داعش طلع للتقاعد وكان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن نجم : ليتنا نستفيد من التجربه الايرانيه وليت سياسيينا ومنظرينا يأخذوا هذه المسأله بجد ولا يألوا جهدا فيها لان ...
الموضوع :
إيران صراع مع الاستكبار لَن ينتهي، وضمانات البقاء هيَ القوٍَة
رسول حسن نجم : توضيح اكثر من رائع.. فعلا مشكلتنا الان هو عدم تمييز العدو من الصديق من قبل الكثيرين مع ...
الموضوع :
خذ الحكمة ولو من أفواه المنافقين..!
رسول حسن نجم : والله كلامك هذا في وسط الهدف ولم ارى فيه حرفا واحدا زائدا او انشاء وهي والله الحقيقه ...
الموضوع :
امريكا دولة مارقة لاتسمح باستقرار البلد !!!
الدكتور مسلم شكر : بارك الله فيك اجدت واصبت كبد الحقيقه ...
الموضوع :
كذبة حب الوطن..!
علي عبدالامير : الذي ينكر ما ورد بالمقالة عليه ان يقراء التاريخ ويدرس الجغرافية … اما تقول ان العراقيين اكديين ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : لافض الله فاك وجزيت خيرا.. فالشهادات(لاسيما في عراقنا الجريح) اصبحت مكمله للبدله الراقيه وباقي مستلزمات القيافه ولقد ...
الموضوع :
الشهادة العلمية والفخرية..هوس وموضة وأبتزاز 
فيسبوك