الصفحة الإسلامية

المخدرات في القرآن الكريم والسنة (الحلقة الاولى)


الدكتور فاضل حسن شريف

 

ان السيء لا يمحو الا بالحسن كتناول الخمر و المخدرات الصيدلانية وليست الجراحية وكما جاء في الحديث النبوي الشريف (ان الله عز وجل لا يمحو السيء بالسيء ولكن يمحو السيء بالحسن ان الخبيث لا يمحو الخبيث).

تقسم المواد المخدرة الى مواد مخدرة طبيعية من النبات مثل الحشيش والأفيون، والكوكا والقات. و مخدرة تصنيعية مستخلصة من المواد الطبيعية بعد سلسلة عمليات كيميائية لتصبح مركزة واكثر تأثيرا مثل المورفين والهيروين والكوكايين وغيرها. والقسم الثالث مواد مخدرة تخليقيَّة على شكل عقاقير كيمائية بهيئة كبسولات أو حبوب، أو أقراص أو حقن، أو شراب أو مساحيق، منها ما هو منوِّم أو مُهدِّئ، أو مُهَلْوِس أو مُنَشِّ.

 

يذهب بعض المفسرين على تحريم المخدرات على انه احد انواع الاكل غير الطيب او الحرام مثل اللحم الحرام "يَا أَيُّهَا الرُّسُلُ كُلُوا مِنَ الطَّيِّبَاتِ" (المؤمنون 51) و "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ" (البقرة 172). وكما اشار الحديث الشريف (ايها الناس ان الله طيب لا يقبل الا طيبا).

 

 

والمخدرات تعتبر من الخبائث المسكرة التي حرمها الله " يَأْمُرُهُمْ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنْكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ" (الاعراف 157). وثبت عن الرسول محمد صلى الله عليه واله وسلم قوله (كلُّ مُسكِر حرامٌ، إن على الله عز وجل عهدًا لِمَن يشرب المُسكِر أن يسقيَه مِن طينة الخبال). وجزاء كل من له علاقة بالمخدرات العقوبة الدنيوية والاخروية وفي حدها الذي يصل الى تطبيق الاية المباركة " ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ" (المائدة 33) وتعد المخدرات اضاعة للمال فقد جاء في الحديث الشريف (وكره لكم: قيل وقال، وكثرة السؤال، وإضاعة المال).

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
نجم السها : حياك الله وبياك ،كلنا الشيج جعفر الابراهيمي ،اوكل الشرفاء مع الشيخ جعفر الإبراهيمي، فما يفعلونه هي حرب ...
الموضوع :
الى سماحة الشيخ جعفر الإبراهيمي مع التحية ..
رسول حسن نجم : الالتقاء الروسي_التركي في أغلب الاستراتيجيات واختلافهما في التكتيك بفعل العوامل التي ذكرها جنابك الكريم... كذلك الرجوع الى ...
الموضوع :
تركيا والحرب الثالثة..الحياد المرن .... 
احسنتم لطرح لدعوة : البشر وصل مرحلة يبارز بها خالقه !!! والا كوكب يعيش ازمه وباء فتك ويفتك كل ثانية بالناس ...
الموضوع :
مدينة العاب السندباد لاند في بغداد تنشر الفجور والرذيلة
حامد كماش آل حسين : تنبيه: الظاهر سقطت سهوا كلمة (ما كانوا) من تعقيب سبط ابن الجوزي على كلام الحاكم: • الموجود: ...
الموضوع :
من مناقب وألقاب الإمام علي بن أبي طالب «عليه السلام» 4. أبو تراب
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
في اليوم العالمي لحقوق الانسان 
بهاء حميد ال شدود : تحية طيبة لابد من المتكلم في الانساب أن يكون من ذوي الاختصاص وذو أمانة وصدق الحديث، وانا ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
كاظم احمد حمزه عراك : السلام عليكم اقدم شكوى الى شركة آسياسيل عن الابراج نحن في محافضة بابل ناحية المدحتيه يوجد برج ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
وحي القلم : حيتان البحر!! 
رسول حسن نجم : جزاك الله خيرا وحفظك من كل شر. ...
الموضوع :
قالوا لي ما تكتبهُ لَيسَ جُرأَة والتطاول على المقامات غباء.
رسول حسن نجم : أحسنت الشرح والتوضيح والالمام بمشكلة تكريم المبدعين (الأحياء) اما الأموات منهم رحمهم الله فلامشكله في تكريمهم!.. في ...
الموضوع :
عقدة تكريم المبدع قبل موته
فيسبوك