الصفحة الإسلامية

عيد الولاية الاغر عيد الولاية الاكبر


السلام عليكم ورحمة الله

في عيد الغدير الأغر عيد الولاية الأكبر الذي حبانا بنعمة الله الأكرم وكمال الدين الأتمّ ويأس الذين كفروا الأعظم، أبتهل إلى الله أن يرفع درجاتكم، ويزيد في شرفكم، ويعلي من شأنكم، ويعظّم فيه ثوابكم.

وإني في الوقت الذي أحمد الله تعالى لي ولكم أن جعلنا من المتمسكين بولاية امير المؤمنين عليه السلام، أسأل الله أن يجعلنا وإياكم من الأوفياء ببيعتنا له، والمضحين في طريق ولايتنا إيّاه، ومن المنكرين لذواتنا من اجل عقيدته، فما الغدير بيوم عيد لمن تنصّل عن هذه البيعة، وفارق بسلوكه شرعته، ولا يوم فرحة لمن لم يجد في سلوكه أنه سلم لمن سالم الغدير وأهله.

اللهم بحق الغدير ومظلومية اهله عجّل في ظهور من يعيد الغدير لاهله ويحقق اتمام دينك وينجز اكمال نعمتك، اللهم أتمم له أمره ويسّر له نصره وسهّل له ثأره، واجعلنا ممن يحظى بكرامة التمهيد له وشرّفنا بشرف الذود عنه والذبّ عن شيعته.

اللهم منّ علينا بطاعة مراجعنا نواب وليّك الأعظم صلواتك عليه وعلى آبائه الطاهرين وأجداده الطيبين، ولا تبتلنا بعنادهم والصدّ عنهم ومشاقّتهم، وارحم قلوبنا بالركون إليهم والتسليم بأمورنا إليهم، فإن التسليم لهم تسليم لوليّك والقائم بأمرك، ومعاندتهم عناد لمن نصّبهم علينا حجة، وجعل اتباعهم شرعة.

اللهم واكرمنا بالرحمة بشيعة الغدير والبرّ بهم واجعلنا سبيلاً لقضاء حوائجهم وطريقاً لتيسير امورهم ودرعاً لردّ الاذى عنهم وحصنا يلوذ اليه عائلهم ويتحصّن به مغرمهم ويأوي إليه طريدهم، ويستتر به شريدهم

اللهم لا تفرق بيننا وبين الغدير وأهله طرفة عين أبداً ولا تخرجنا من الدنيا حتى تجعلنا ممن وفى ببيعته والتزم بشرط ولايته.

 

جلال الدين علي الصغير

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
آخر الاضافات
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.82
التعليقات
مازن عبد الغني محمد مهدي : الهم صلي على محمد نينا عليه افضل الصلاة والسلام وعلى ال بيته الاطهار عليهم اقضل الصللاة ةالسلام ...
الموضوع :
بين يدي الرحيل المفجع للمرجع الكبير السيد الحكيم قدس سره.
رسول حسن نجم : هذه من الحقائق التي يراد طمسها او تشويهها جهلا او بقصد... احسنت التوضيح. ...
الموضوع :
لا تبالغوا ..!
مواطنة : كل الوجع الذي عشناه في تلك الحقبة يقابل وجع لايقل عنه اذا اصبحنا نقدم الادلة ونركن في ...
الموضوع :
للتذكرة .... بالفيديو هذا ما فعله حزب البعث الصدامي الكافر بالمعتقلين المجاهدين في زنزاناتهم
رسول حسن نجم : التسويق قوي جدا للفتح يبدو ان الميزانيه لدى الفتح من الاموال المتراكمه تستطيع النهوض بالاقتصاد العراقي اعلاميا ...
الموضوع :
مَنْ سَأنتَخب؟!
رسول حسن نجم : التسويق والترويج لقائمه انتجت الكاظمي ماذا ترى ستنتج لنا في ظل وجود الاحزاب والمحاصصه وهي جزء منهم. ...
الموضوع :
اراه سيراً مثمراً !!
رسول حسن نجم : اذا كانت الفكره ابراز الدول المشاركه في زيارة الاربعين المليونيه لاظهار عالمية الامام الحسين ع واغاضة قوى ...
الموضوع :
فوائد عالمية الحسين..!
رسول حسن نجم : اولا... عندما يحب المرء شخصيه ما فمعناه الطاعه لها والانقياد فاذا لم يطع معناه لاتوجد محبه اصلا..... ...
الموضوع :
انتخبوا القدوة والاصلح
رسول حسن نجم : الاحزاب الحاكمه باقيه نفسها منذ ٢٠٠٣ والى الان وسواء قاطعنا الانتخابات ام لم نقاطع فالنظام نفسه والمتحكمين ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما هو بديلك حينما تقاطع الانتخابات اذا كان الفاسد هو المستفيد من مقاطعتك والعراق هو المتضرر؟
ابو علي : عجيب هذا التآمر والاستهتار الامريكي ليس بأمن العراق فحسب وانما وجوده لوضع العراقيل امام راحة الشعب ورفاهيته ...
الموضوع :
الخدران: القوات الاميركية تتلاعب بالمشهد الامني واستقرار البلاد مرهون بخروجها
جاسم الأسدي : احسنتم وفي نفس الوقت يجب أن نركز على التعليم لان مع الاسف هناك تهديم للمدارس بدل من ...
الموضوع :
الشباب  في  وجه العاصفة...
فيسبوك