الصفحة الإسلامية

بيت الله في السجن !!


 

✍🏻 عبدالملك سام ||

 

وصل العرب والمسلمين إلى الدرك الأسفل من الخضوع والذل ، فمن كان يصدق أن يتعامل آل سلول مع بيت الله وقبلة المسلمين كملكية خاصة يقفلونه متى شاءوا ، ويفتحونه متى أرادوا ؟! ولا أعتقد أن آل سلول كانوا في حاجة لأن يبرروا ما يفعلونه ببيت الله سواء بحجة انفلونزا الخنازير أو بالكورونا ، فهم يعرفون والعرب يعرفون والعالم يعرف أنه مبرر تافه لا يمكن أن يقنع طفلا صغيرا ، خاصة وهم يجاهرون بإقامة الحفلات الماجنة التي يرتادها الكثير من المواطنين ليعوض النظام السعودي الأموال التي كان يفرضها على المسلمين دون وجه حق .

لم يكتف النظام السعودي الفاسق بهذا ، بل بدأوا بالمتاجرة بأعراض شعبهم - المغيب عن الوعي - بما يسمى "التأشيرة السياحية" ، فكل أجنبي يمكنه الآن أن يدخل المملكة ليمارس الرذيلة مع السعوديات بينما السعوديون مشغولون بالسائحات ، وهذا نوع من (المساواة) التي دعى إليها ولي عهد القوادة (مبس) ! وكل هذا تحت مسمى السياحة في بلد لم يبقي أي آثار عدا آثار اليهود ، وتستمر أنشطة هيئة الأمر بالمنكر (الترفيه) لتطلع علينا كل يوم بفساد جديد ومبتكر ، ويستمر صمت الشعب المريب الذي سيضطر في قادم الأيام أن يغض الطرف عن فساد أبناءه وبناته تحت مبرر "الإنفتاح" !!

بالنسبة للعلماء الذين كانوا يتبجحون بصرامتهم وتشددهم الكاذب ، هاهم يدسون رؤوسهم في التراب . وكم قلنا فيما مضى أن هؤلاء الذين ملأت برامجهم وخطبهم وفتاويهم وسائل الإعلام والمناهج والمنابر ليسو سوى علماء السلطان العميل ، وكم حاول هؤلاء أن يغطوا على رائحة الفساد والفجور التي عرفت بها الأسرة "المالكة" ، فمن أمير سكير إلى أمير يحب رائحة الضراط إلى أمير يهرب المخدرات إلى أميرة سادية تعذب حارسها الفرنسي ......الخ . اليوم الفضيحة مجلجلة ، ولا أحد أفضل من أحد في مملكة الشر ؛ والكل فاسدون من رأس السلطة وحتى المواطن العادي !

أما العرب فأصبحوا بصمتهم مهزلة بين الشعوب ، ولولا البقية الباقية من الرجال الشرفاء الذين يذيقون أمريكا وإسرائيل وأذنابهم مرارة الفشل لكنا اليوم أحط وأذل أمة على وجه الأرض ، ولكانت أمريكا تحتل وتعربد وتذل وتقتل الشعب تلو الشعب دون أن تجد من يحتج أو يقاوم أو يرد عليها . وهاهي الشعوب ترى المآسي جهارا نهارا ، وتشاهد المهازل يوما بعد يوم ، ولكن إستجابتها ما تزال باردة ولا تمثل صحوة حقيقية يمكن أن تدراء عنها الذل والهوان الذي يراد بها ، فمتى تصحوا ؟!!

اليوم لن أستغرب إذا هدم الأقصى ، وتحولت الكعبة إلى مزار أثري لليهود والنصارى بعد أن فتحت الحانات وبيوت الخنى بالقرب منه ، واستمرار إغلاق الحرم وتعطيل فريضة الحج يمثل خطوة لتحقيق ما يريده الشياطين ، واستمرار الصمت العربي والإسلامي يمثل مشاركة في هذا العار ، فهو عار في الدنيا ، وعار في الآخرة أيضا .. يراد لنا أن نعيش أذلة دون مستوى باقي البشر ، ويراد لنا أن نفد على الله أذلة أيضا يوم يسألنا عن مسؤوليتنا ونحن نشاهد ماذا يحدث لبيته العتيق ولرسالته التي جعلنا مسؤولين عن تبليغها ، فبماذا سنجيب يومها ؟!

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
آخر الاضافات
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.82
التعليقات
رسول حسن نجم : اذا سحبت الولايات المتحده قواتها من المانيا تحت ضغط.. او على الاقل بدء الحديث عن هذا الانسحاب ...
الموضوع :
عالم ينهار عالم ينهض ومركز ثقل العالم ينتقل الى الشرق
رسول حسن نجم : العمل بهذا المشروع مهم جدا لتعجيل الاتحاد بين الدول العربيه ولكنه بمنظارنا طويل جدا اما مسألة تعجيل ...
الموضوع :
حُكَّام العَرَب هُم مَن كَرسوا خريطَة سايس بيكو وهويتهم
رسول حسن نجم : حفظ الله لبنان ومقاومتها واهلها من كل شر وسوء. ...
الموضوع :
أيها البَطرَك ماذا تريد؟ نحنُ لا نريد أن نركع للصهاينة
رسول حسن نجم : في الثمانينات وفي قمة الصراع بين الاستكبار العالمي( الذي ناب عنه الطاغيه المقبور) والجمهوريه الاسلاميه التي لم ...
الموضوع :
المجلس الأعلى يلتفت الى نفسه وتاريخه..!
رسول حسن نجم : بعد انتهاء الحرب العالميه الثانيه تشكل مجلس الامن من الدول المنتصره(الخمسه دائمة العضويه ولها حق نقض اي ...
الموضوع :
الأمر ليس مستغربا يا شارب بول البعير
رسول حسن نجم : عند فتحي لموقع براثا وقراءتي لعناوين المقالات دائما تقع عيني على عنوان تترائى لي صورة مازن البعيجي ...
الموضوع :
لا تنتخب إلا ببصيرة!
رسول حسن نجم : لايوجد شيعي يحمل فكر اهل البيت ع يؤمن بالقوميه او الطائفيه او غيرها من الاهواء والعراقيل التي ...
الموضوع :
الإشتراك العاطفي..
احمد زكريا : في كل عهد يوجد مستفيد. والمستفيد دوما يطبل لنظامه. في النازية وفي الشيوعية وفي البعثية وفي القومجية ...
الموضوع :
العراقيون صمموا وعزموا على التغيير والتجديد من خلال الانتخابات
محمد النجدي : اعتقد ان الخبر فيه تضخيم للقدرات الاستخباريه ، وهل تعتقدون انه لا يوجد عملاء مدربين بمهارات عاليه ...
الموضوع :
الكشف عن تفاصيل مثيرة بشأن اغتيال الشهيد فخري زاده
قهر : والخسائر والتكلفة الى حيث اين دراسة الجدوى التي اعتمدت قبل ذلك ؟ ...
الموضوع :
توضيح من التربية لقرار مجلس الوزراء بشأن "الأدبي والعلمي"
فيسبوك