الصفحة الإسلامية

من طف كربلاء الى طف المدينة


 

حيدر السعيدي ||

 

طفل في ربيعه  الرابع  يفتح عينيه  على ملحمة الخلود وسفر التضحية في طف كربلاء,  ليحمل اعباء قيادة الامة الاسلامية بعد جده الامام الحسين (عليه السلام)  وابيه الامام زين العابدين (عليه السلام ) مقدما لها كل مقومات تكاملها ورقيها واسباب رشدها وسموها,  مؤسسا لنظرية الامامة بشكل واضح من خلال محاوراته ومناظراته الكلامية  مع المخالفين والملحدين,  ليملأ الدنيا علما وفقها وسيرة من الاخلاق عطرة زاكية في ردود كريمة على الفاظ هوجاء من اعداء الدين والمارقين عن الحق,  متأسيا بأبائه الكرام في مواجهة جور بني امية وحكام الظلم الخمسة ليقضي شهيدا مسموما في حكم هشام بن عبد الملك .

باقر العلم ومقصد العلماء والغصن الشامخ من الدوحة المحمدية  والشجرة العلوية يغفو على اصوات شيعته ومحبيه في ليلة السابع من ذي الحجة عام (  114 هجرية ) بسُم الحاقدين على الحق واهله,  قضى شهيدا محتسبا في محراب عبادته ومضحيا بنفسه في سبيل رفعة الدين واعلاء كلمة الله لتكون هي العليا وكلمة الكفر والضلال هي السفلى .

امامنا الباقر عنوانه العطاء وشمائله الجود والحلم والعفو عند المقدرة وميدانه العلم والفصاحة ونصرة الدين غايته وصفاته الكريمة من صفات العائلة العظيمة  التي اذهب الله عنها الرجس وطهرها تطهيرا وسعة الصدر ورحابة النفس من خلاله الكريمة  فالله تعالى يعلم حيث يجعل رسالته .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
رسول حسن نجم : عندما صدق الجاهل انه اصبح عالما من خلال عمليه تسمى سياسيه وهي لاتمت للسياسه بصله ارتقى المنبر ...
الموضوع :
من هو الحارس ومن هو الوزير ؟!
ابو حسن : احسنت وصدقت بكل حرف والله لولا الحشد المقدس لما بقي العراق ...
الموضوع :
لهذا يبغضون الحشد..!
زين الدين : هل يجوز التعامل بما يسمى بالهامش او الرافعة المالية في اسواق العملات الرقمية بحيث تقرضك شركة التعاملات ...
الموضوع :
إستفتاءات... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول شراء وبيع الاسهم
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
اليمن/ عذرا ً ثورة اكتوبر..!
محمد ابو علي عساکره الكعبي : مادور الكعبيين في نصرة الإمام الحسين ع شكرا ...
الموضوع :
ابناء العشائر الذين نصروا الإمام الحسين عليه السلام
رسول حسن نجم : بلى والله ليس الى بعض الكتل بل الى كلهم فتبا لهم الى ماقدمت ايديهم... واليوم يتباكون على ...
الموضوع :
الى بعض الكتل الشيعية!
رسول حسن نجم : كاننا كنا نعيش في رفاهية من العيش وليس لدينا عاطلين منذ٢٠٠٣ وليس لدينا ارامل وايتام ولايوجد في ...
الموضوع :
أيها الشعب..!
رسول حسن نجم : اولا بيان المرجعيه صدر بناءا على سؤال توجه للمكتب ولو لم يوجه هذا السؤال لم يصدر البيان!..... ...
الموضوع :
قال لهم مرجعهم اذبحوا بقرة..قالو إن البقر تشابه علينا..!
فيسبوك