الصفحة الإسلامية

ثقافة من القران الكريم / 12 آيات حرمة التطبيع


 

🖋️🖋️ محمد شرف الدين ||

 

 -  قال تعالى

" بَشِّرِ الْمُنافِقِينَ بِأَنَّ لَهُمْ عَذاباً أَلِيماً () الَّذِينَ يَتَّخِذُونَ الْكافِرِينَ أَوْلِياءَ مِنْ دُونِ الْمُؤْمِنِينَ أَ يَبْتَغُونَ عِنْدَهُمُ الْعِزَّةَ فَإِنَّ الْعِزَّةَ لِلَّهِ جَمِيعاً " النساء / 138-139.

حيث اتفق المفسرون على ان قوله تعالى " الذين يتخذون الكافرين أولياء ...." هو بيان وتعريف ل"المنافقين" التي وردت في الآية الأولى ، ولكي نصل الى النتيجة المرجوة منها ، لابد لنا الخوض في عدة أبحاث :

أ‌-  المراد من " أولياء "

أنّ الأصل الواحد في المادّة: هو وقوع شي‏ء وراء شي‏ء مع رابطة بينهما.

و الوراء أعمّ من القدّام و الخلف. كما أنّ الشيئين أعمّ من أن يكونا مختلفين وجودا أو بلحاظ المحلّ و الاعتبار. و الرابطة أيضا أعمّ من أن تكون حسنة أو سيّئة.

و أمّا مفاهيم القرب و الحبّ و النصر و المتابعة: فمن آثار الأصل باختلاف الموارد.

فمن مصاديقه: الْوَلَايَةُ بمعنى تدبير امور الغير و القيام بكفاية جريان حياته و معاشه، فانّ الولىّ و المتولّى واقع وراء المتولّى عليه، و الرابطة بينهما تدبير الأمور و القيام به:

. إِنَ‏ وَلِيِّيَ‏ اللَّهُ الَّذِي نَزَّلَ الْكِتابَ وَ هُوَ يَتَوَلَّى‏ الصَّالِحِينَ‏- 7/ 196.

لا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَ النَّصارى‏ أَوْلِياءَ بَعْضُهُمْ‏ أَوْلِياءُ بَعْضٍ وَ مَنْ‏ يَتَوَلَّهُمْ‏ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ‏- 5/ 51.

اللَّهُ‏ وَلِيُ‏ الَّذِينَ آمَنُوا يُخْرِجُهُمْ مِنَ الظُّلُماتِ إِلَى النُّورِ وَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَوْلِياؤُهُمُ‏ الطَّاغُوتُ‏- 2/ 257.

أَمِ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِهِ‏ أَوْلِياءَ فَاللَّهُ هُوَ الْوَلِيُ‏ وَ هُوَ يُحْيِ الْمَوْتى‏- 42/ 9

فالولىّ هو المتّصف بالولاية و التدبير. و الْمُتَوَلِّي‏ هو الّذى يختار وليّا، كما في الآية الثانية. أو الّذى يختار التَّوْلِيَةَ و الوِلَايَةَ على الغير، كما في الآية الاولى.. 

وذهب الطبري في تفسيره الى ان المراد هو

"  أنصار و أخلاء من دون المؤمنين، يعني: من غير المؤمنين."

وكذلك الطبراني في تفسيره ، بقوله " أي هم الذين يتّخذون اليهود أحبّاء في العون و النّصرة من دون المؤمنين المخلصين الموحّدين."

وقال الشيخ الطوسي في تبيانه " اولياء يعني أنصارا و أحلافا من دون المؤمنين يعني من غيرهم."

ب‌-  دلالة الآية

قال الجصاص في احكام القران

"  هذا يدل على أنه غير جائز للمؤمنين الاستنصار بالكفار على غيرهم من الكفار إذ كانوا متى غلبوا كان حكم الكفر هو الغالب و بذلك قال أصحابنا"

ثم ان السيد السبزواري رحمه الله في مواهبه استفاد قاعدة: «عدم جواز اتّخاذ المؤمنين الكافرين أولياء»، و المراد منها عدم متابعة المؤمنين الكافرين و نصرتهم في عقائدهم أو في أعمالهم، الّتي تستلزم ترويج عقائدهم الفاسدة، من بثّها في المجتمع أو تقويتها أو الدفاع عنها. و أمّا الميل القلبي الى أعمالهم أو تعلّم كمالاتهم الدنيويّة دون عقائدهم إن لم تترتّب عليه مفسدة، فلا محذور فيه.

وتنذر الآية المباركة المنافقين الذين يتّخذون الكافرين أولياء من دون المؤمنين‏ بأن لهم عذابا أليما من النار، و توبّخهم بما يبتغون من أوليائهم من: ثروة و شهرة و سلطة و عزّة، من ان العزّة للّه و لرسوله و للمؤمنين، و أنّ بيد اللّه تعالى كل ذلك، فانه مالك الملك، يعطي الملك من يشاء و ينزع الملك ممّن يشاء، و يعزّ من يشاء، و يذلّ من يشاء بيده الخير و هو على كل شي‏ء قدير.

إنّ هذه الآية- في الحقيقة- تحذير للمسلمين بأن لا يلتمسوا الفخر و العزّة في شؤونهم الاقتصادية و السياسية و الاجتماعية و الثقافية عن طريق إنشاء علاقات الود و الصداقة مع أعداء الإسلام‏

ج- بيان الدلالة

عمدة الاستدلال بهذه الاية على النتائج المذكورة هو القاعدة الاصولية التي تنص على ان صيغة النهي تدل على الحرمة ، وهذا ما يدفعنا بالبحث بين علماء الاصول لاثبات هذه القاعدة.

و المقرّر بين الاصوليّين هو القول بأنّ صيغة النهي تدلّ على الحرمة، و يجب أن‏ نفهم هذا القول بصورةٍ مماثلةٍ لفهمنا القول بأنّ صيغة الأمر تدلّ على الوجوب، فإنّ النهي يشكِّل جملةً مفيدةً و يشتمل لأجل ذلك على نسبةٍ تامة، و تعتبر الجملة التي يشكِّلها جملةً إنشائيةً لا إخبارية، فأنت حين تقول: «لا تذهب» لا تريد أن تخبر عن عدم الذهاب، و إنّما تريد أن تمنع المخاطب عن الذهاب و تمسكه عن ذلك، فصيغة الأمر و النهي متّفقتان في كلّ هذا، و لكنّهما تختلفان في الإرسال و الإمساك؛ لأنّ صيغة الأمر تدلّ على نسبةٍ إرساليةٍ كما سبق، و أمّا صيغة النهي فتدلّ على نسبةٍ إمساكية، أي أنّا حين نسمع جملة «اذهب» نتصور نسبةً بين الذهاب و المخاطب، و نتصور أنّ المتكلِّم يرسل المخاطب نحوها و يبعثه الى تحقيقها كما يرسل الصياد كلبه نحو الفريسة، و أمّا حين نسمع جملة «لا تذهب» فنتصور نسبةً بين الذهاب و المخاطب، و نتصور أنّ المتكلِّم يمسك مخاطبه عن تلك النسبة و يزجره عنها، كما لو حاول كلب الصيد أن يطارد الفريسة فأمسك به الصياد، و لهذا نطلق عليها اسم «النسبة الإمساكية».

و تدخل الحرمة في مدلول النهي بالطريقة التي دخل بها الوجوب الى مدلول الأمر، و لنرجع بهذا الصدد الى مثال الصياد، فإنّا نجد أنّ الصياد حين يمسك كلبه عن تتبّع الفريسة قد يكون إمساكه هذا ناتجاً عن كراهة تتبّع الكلب للفريسة بدرجةٍ شديدة، و قد ينتج عن كراهة ذلك بدرجةٍ ضعيفة. و نظير هذا تماماً نتصوره في النسبة الإمساكية التي نتحدّث عنها، فإنّا قد نتصورها ناتجةً عن كراهةٍ شديدةٍ للمنهيِّ عنه، و قد نتصورها ناتجةً عن كراهةٍ ضعيفة.

و معنى القول بأنّ صيغة النهي تدلّ على الحرمة في هذا الضوء: أنّ الصيغة موضوعة للنسبة الإمساكية بوصفها ناتجةً عن كراهةٍ شديدةٍ و هي الحرمة، فتدخل الحرمة ضمن الصورة التي نتصور بها المعنى اللغوي لصيغة النهي عند سماعها.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
آخر الاضافات
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.82
التعليقات
مازن عبد الغني محمد مهدي : الهم صلي على محمد نينا عليه افضل الصلاة والسلام وعلى ال بيته الاطهار عليهم اقضل الصللاة ةالسلام ...
الموضوع :
بين يدي الرحيل المفجع للمرجع الكبير السيد الحكيم قدس سره.
رسول حسن نجم : هذه من الحقائق التي يراد طمسها او تشويهها جهلا او بقصد... احسنت التوضيح. ...
الموضوع :
لا تبالغوا ..!
مواطنة : كل الوجع الذي عشناه في تلك الحقبة يقابل وجع لايقل عنه اذا اصبحنا نقدم الادلة ونركن في ...
الموضوع :
للتذكرة .... بالفيديو هذا ما فعله حزب البعث الصدامي الكافر بالمعتقلين المجاهدين في زنزاناتهم
رسول حسن نجم : التسويق قوي جدا للفتح يبدو ان الميزانيه لدى الفتح من الاموال المتراكمه تستطيع النهوض بالاقتصاد العراقي اعلاميا ...
الموضوع :
مَنْ سَأنتَخب؟!
رسول حسن نجم : التسويق والترويج لقائمه انتجت الكاظمي ماذا ترى ستنتج لنا في ظل وجود الاحزاب والمحاصصه وهي جزء منهم. ...
الموضوع :
اراه سيراً مثمراً !!
رسول حسن نجم : اذا كانت الفكره ابراز الدول المشاركه في زيارة الاربعين المليونيه لاظهار عالمية الامام الحسين ع واغاضة قوى ...
الموضوع :
فوائد عالمية الحسين..!
رسول حسن نجم : اولا... عندما يحب المرء شخصيه ما فمعناه الطاعه لها والانقياد فاذا لم يطع معناه لاتوجد محبه اصلا..... ...
الموضوع :
انتخبوا القدوة والاصلح
رسول حسن نجم : الاحزاب الحاكمه باقيه نفسها منذ ٢٠٠٣ والى الان وسواء قاطعنا الانتخابات ام لم نقاطع فالنظام نفسه والمتحكمين ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما هو بديلك حينما تقاطع الانتخابات اذا كان الفاسد هو المستفيد من مقاطعتك والعراق هو المتضرر؟
ابو علي : عجيب هذا التآمر والاستهتار الامريكي ليس بأمن العراق فحسب وانما وجوده لوضع العراقيل امام راحة الشعب ورفاهيته ...
الموضوع :
الخدران: القوات الاميركية تتلاعب بالمشهد الامني واستقرار البلاد مرهون بخروجها
جاسم الأسدي : احسنتم وفي نفس الوقت يجب أن نركز على التعليم لان مع الاسف هناك تهديم للمدارس بدل من ...
الموضوع :
الشباب  في  وجه العاصفة...
فيسبوك