الصفحة الإسلامية

كل الدنيا وهذا الوجود غربال!!!


 

مازن البعيجي ||

 

عند النظر والتأمل بهذا الكون الفيسح والواسع والمتعدد بألوان كثيرة من المعارف والعلوم والحاجات والأشياء والمواقف والحوادث ،كذلك المناصب والوظائف وحالات الحرب والسلم اضافة الى أجناس البشر من رجال ونساء وباقي الفئآت، بل وكل ما وقع تحت ايدينا وماأتاح الله عزوجل من ملذات وخيرات مما زخرت بها هذه الكرة الأرضية ،

حتى تلك المقامات والمراتب والقناعات والقيم والمُثُل العليا،  والمناهج الدينية بمستوياتها الأخلاقية والأدبية والعرفية وغير ذلك مما خوَّل الله عباده ،

كل ماذُكِر ماهو سوى اختبار فردي على مسرح كبير يتميَّز فيه ممن أدى تكليفه ومن قصر به ، ومن ثَبُت ومن انعطف،  ومن تعدى الحدود ومن وقَف!! (لِّيَهْلِكَ مَنْ هَلَكَ عَن بَيِّنَةٍ وَيَحْيَىٰ مَنْ حَيَّ عَن بَيِّنَةٍ ۗ وَإِنَّ اللَّهَ لَسَمِيعٌ عَلِيمٌ)  الأنفال 42

نعم !! إنه غربالٌ تحُرِّكهُ كل تلك الأيدي المادية والمعنوية ،فمن كان كبير الحجم وأكبر من ثقوب ذلك الغربال لن يقع ولن يسقط، وسوف يثبت مهما اهتز ذلك الغربال وحركته يد الشهوات والرغبات والمواقف والمنافع!فالدنيا بما فيها وهذا الوجود غربال ولاريب!!!

فخلْفَ هذه النشأة الدنيوية حياة مستمرة مستقرة ، وهي عزاؤنا وأملنا لتجعل منا أحرص عليها من خلال عدم الإسراف في التكليف وتسويف الواجب بأي إتجاه كان ذلك الواجب والتكليف!

وتشتد تلك الرقابة ويَصعُب الامتحان على من مَلك منصبًا ما وتحت جناحه رعية ، وبين يديه خيرات الناس ، وعلى عاتقه مسؤولية كبرى تضعه تحت مجهر الاختبار وتزداد الامور محاسبة وترقبًا وتدقيق ، فلا عبثية في الخلق ولا نسيان لأحد بالغ ما بلغ ( أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثًا وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لَا تُرْجَعُونَ ) المؤمنون ١١٥ .

( أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آَمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ ) العنكبوت ٢ .

-ذلك هو  الامتحان في قاعة الدنيا الواسعة وينبغي النظر إليه بشكل فردي وكلنا مشمول به ، فلاأقلَّ من أن يفكر أحدنا بالنجاح والنجاة من مزالقه ويخشى التعثر والعثرات ولا شأن لك بما موجود من حولنا من كل ما رأت عيناك وسمعت به أذناك .

 

البصيرة ان لا تصبح سهماً بيد قاتل الحسين ومنه يسدده على دولة الفقيه ..مقال قادم نلتقي..دمتم)..

ــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 2.84
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
لفيف عن مدينة الموصل : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته :- 📍م / مناشدة انسانية لايجاد موقع بديل لمركز شرطة دوميز زمار ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
مواطنة : احسنتم كثيرا ً رحم الله الشيخ الوائلي طريقة الحياة العصرية الان وغلاف الغفلة الذي يختنق فيه الاغلبية ...
الموضوع :
لماذا لا زلنا الى اليوم نستمع لمحاضرات الشيخ الوائلي (قدس)؟!
مواطنة : قصص ذرية الامام موسى ابن جعفر تفوح بالاسى والمظالم ز لعن الله الظالمين من الاولين والاخرين ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
مواطن : الواقع العراقی یحکی حال اخر للمعلم بکسر المیم ! ...
الموضوع :
كاد المعلم ان يكون..!
صفاء عباس الغزالي : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم ياكريم وكيف لا وهوه زوج ...
الموضوع :
الامام علي وتكريمه من قبل الامم المتحدة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم سيدنه المحترم,,نسال الله بحق الرسول ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين المظلومين ان يلعن اعداء ...
الموضوع :
التاريخ الاسود لحزب البعث الكافر/7..انتصار المظلوم
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نسال الله العزيز الرووف بحق نبينا نبي الرحمة ابو القاسم محمد واله ...
الموضوع :
اصابة اية الله العظمى الشيخ محمد اسحاق الفياض بفايروس كورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكمورحمة الله وبركاته ,, نسال الله عز وجل بحق نبينا ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
أعداء العراق يتوحدون ويتحالفون ويعلنون الحرب على العراق والعراقيين
زيد مغير : السيدة الكريمة سميرة الموسوي مع التحية . فقط ملاحظة من مذكرات العريف الان بدليل من الفرقة ١٠١ ...
الموضوع :
بئست الرسالة ،والمرسلة؛ النفاية رغد القرقوز.
طاهر جاسم حنون كاضم : الله يوفقكم ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك