الصفحة الإسلامية

خارطة الطريق ..!


  ✒️✒️ محمد شرف الدين||

كما هو واضح أن الخارطة قد وضعت لبيان السير الصحيح تجاه هدف محدد ، وتعتمد درجة الاطمئنان بها على دقة الراسم لها وكذلك خبرته وعلمه بالطريق ، ونحن بني البشر الذين اوجدنا العلي الحكيم في هذا الكون لأجل هدف جليل وهو " العبادة ، التقوى ، الفلاح ، التزكية "  فقوله تعالى " ما خلقت الجن والانس إلا ليعبدون" تمثل بداية انطلاق الإنسان تجاه الهدف وهذه البداية - العبودية - والتي تعني الخضوع التام مع الاعتقاد بالالوهية للمخضوع له ،فالخضوع للوالدين ليس عبادة لعدم وجود اعتقد بالوهية أحدهما.  وهذا الخضوع ينبغي أن يكون شامل ومتواجد في كل أوامر المولى . ولا يخفى وجود مصاعب كثيرة أثناء الطريق ، بل توقع هجوم العدو في أي لحظة ، فلذا ترى أن الباري تبارك وتعالى يؤكد على أخذ الحذر ، طوال السير في هذا الطريق. فعليه يكون عندنا طريق وتوجد فيه عوائق كثيرة وكذلك عدو يتحين الهجوم على السائر وهناك هدف لابد من الوصول إليه . وقائد يقود الناس في هذا الطريق . أما الهدف ،  فقد عبّر عنه في آيات متفرقة وبصور مختلفة  فالاية المذكورة أعلاه تبين أن العبادة هي الهدف ، وفي آية أخرى يكون التقوى هو الهدف لقوله تعالى  "يا أَيُّهَا النَّاسُ اعْبُدُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ وَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُون " وفي آية ثالثة الفلاح هو الهدف لقوله تعالى  "يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَ ابْتَغُوا إِلَيْهِ الْوَسِيلَةَ وَ جاهِدُوا فِي سَبِيلِهِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ"  وفي آية رابعة الهدف يتجسد في التزكية ،لقوله تعالى  "قَدْ أَفْلَحَ مَنْ تَزَكَّى " والجمع بين هذه الآيات يمكن القول بأن هذه الأهداف تمثل اهدافاً مرحلية .  فالهدف الاول " العبودية " الذي هو الشعور بالعبودية المطلقة للحق تبارك وتعالى فلذا تراه يطلبه كل مسلم وينشده في اليوم والليلة عشر مرات على الأقل بقوله " إياك نعبد..." وهنا يكون حصر العبودية بالباري تعالى هو الخطوة الأولى للسير في هذا الطريق - الخارطة- تجاه تحقيق الأهداف الأخرى . نسأل الله أن يجعلنا من عباده الذين يلجؤون إليه في الملمات وانا لله وانا إليه راجعون.
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
مواطنة : مقال صياغته سلسة ومؤسف ماورد فيه ...
الموضوع :
وداعاً (كلية الزراعة /جامعة بغداد)
مواطن : والعبادي عنده وجه ويرشح .... ومشتت عنده وجه ويتأمر ..... وامريكا عدها وجه وتتقابح...... والابراهيمي عنده وجه ...
الموضوع :
فضيحة مدوية .... مصدر مطلع : تعيين مصطفى الكاظمي مديرا لجهاز المخابرات في زمن العبادي كان عبر وثيقة مزورة
رسول حسن نجم : اذا كان المقصود بالحشد هم متطوعي فتوى الجهاد التي اطلقها سماحة السيد السيستاني دام ظله الوارف فلم ...
الموضوع :
وجهة نظر..!
رسول حسن نجم : أحسنت ايها الاخ الكريم كيف لايكون كذلك وهو الامتداد الطبيعي للامامه في عصر الغيبه وهو المسدد من ...
الموضوع :
المرجعية..رصيد لن تنتهي صلاحيته مدى الأيام..!
قهر : وطبعا لولا العقلية الفذة للقائدلعام للقوات المسلحة لم يحصل الانجاز !!!! عليه ننتظر ٥ سنوات حتى نعرف ...
الموضوع :
الكشف عن تفاصيل تتعلق بالمسؤول عن تفجير الكرادة (صور)
رسول حسن نجم : اود توضيح النقاط التاليه: ١- لو قمنا باستطلاع للرأي لكل شيعي في العراق هل سمع بيان مكتب ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما سبب ضعف الاقبال على الانتخابات على الرغم من الطاعة التي يبديها الناس لنصائح المرجعية الرشيدة؟
رسول حسن نجم : احسنت سيدنه فالمرجعيه اليوم والمتمثله بسماحة السيد السيستاني دام ظله هي قطب الرحى وهي الموجه لدفة السفينه ...
الموضوع :
لماذا الخوف من جند المرجعية
رسول حسن نجم : عندما عرض الاختلاف بين التأريخين في مولد نبي الرحمه صلى الله عليه واله امام السيد الخميني قدس ...
الموضوع :
الرسول محمد (ص) ولد يوم 12 ام 17 من ربيع الاول ؟!
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
فيسبوك