الصفحة الإسلامية

الحسين تضحية وفداء . 


  🖋  قاسم العبودي||    تميزت ثورة الأمام الحسين بمميزات أبرزت قيمتها التفردية من حيث المضمون عن جميع ثورات الكون بأكمله ، وحتى تلك الثورات التي قام بها بعض الأنبياء ضد طواغيت عصرهم .  التميز والتفرد في ثورة الأمام الحسين ، هو أصرار الرفقة الطيبة التي رافقت أبا عبد الله الحسين عليه السلام ، وهم يقولون لو أننا قتلنا ثم أحرقت أجسادنا وذروها في الرياح ، وعدنا مره أخرى للحياة ، فأننا لا نترك أبداً يا بن رسول الله ، وقد كرروها ثلاث .    أذن التضحية محور تلك الثورة المقدسة المباركة التي غيرت وجه التأريخ في يوم كربلاء .وقد كان الشباب قطب هذه الثورة العظيمة .   وكما هو معروف أن للشباب عشقاً للحياة ، وتمسكا بها  ، لكن شباب الخط الحسيني قد طلقوا الدنيا وذابو عشقا وولهلاً بسيد شباب الأحرار ، وملهم الثوار .  يبدوا أن الأمام الحسين أراد رسم خارطة طريق لكل أحرار العالم ، ولكل الأجيال على مدى بقاء الأنسان على وجه الأرض ، وقد نجح نجاحاً عظيما في ما خطط له . وقد أخبرتنا التجارب بأن نجاح الثورة الأسلامية في أيران ماهي ألا أمتداداً لثورة الأمام الحسين بعنفوانها الشبابي الحسيني .  أضف الى ذلك نجاح المجلس الأعلى للثورة الأسلامية بتكوين أمتدادته التنظيمية ، وبالتالي مقارعة الظلم والطغيان لهو غصناً من تلك الشجرة المباركة التي غرسها سيد شباب أهل الجنة . اليوم الشباب الحسيني الذي أندك في الفتوى المباركة التي أطلقها سماحة السيد علي السيستاني أدام الله  ظله ، أنما جائت ببركة دماء الأمام الحسين والثلة الطيبة التي  تسابقت الى القتال بين يديه .  يبقى الشباب الحسبني المتلهف الى التضحية والثبات على اليقين ، أنما يدين للأمام ابي عبد الله الحسين بتلك التضحية العظيمة التي أبرزوها عندما تصدو بروح حسينية وثابه للمجاميع الأرهابية الداعشية التي حاولت أحراق العراق من غربه الى شرقه تحت مسميات زائفه .   اليوم ونحن نعيش ذكرى تأسيس المجلس الأعلى الأسلامي العراقي ، نترحم على شهدائه الذين ضحوا بدمائهم الزاكية من إجل كل مسلم عراقي . ونتذكر بأجلال وأحترام ، الرعيل الأول والذي تأسس على يديه هذا المجلس المبارك ، والذي نعيش في كنفه ببركة تلك التضحيات الحسينية الكبيرة لأبناءئه البررة الذين ضحوا بالغالي والنفيس من أجل رفعة المجلس الأعلى وديمومته .   أخيراً ، نقول كما قال الأمام العظيم السيد روح الله الخميني الموسوي ، أن كل ما لدينا من عاشوراء .... سيبقى الأمام الحسين نبراساً يضيء درب الأحرار في العالم أجمع .  السلام على الحسين ، وعلى علي بن الحسين ، وعلى أولاد الحسين ، وعلى أصحاب الحسين ، ورحمة الله وبركاته .
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.87
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
زيد مغير : إنما الحسين مصباح الهدى وسفينة النجاة. صدق الصادق الأمين حبيب اله العالمين محمد صلى الله عليه واله. ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : قالوا: سيفتك الوباء بالملايين منكم إن ذهبتم؟ فذهبنا ولم نجد الوباء! فأين ذهب حينما زرنا الحسين ع؟
حيدر عبد الامير : القسط يستقطع من راتب المستلف مباشرة من قبل الدائره المنتسب لها او من قبل المصرف واذا كان ...
الموضوع :
استلام سلفة الـ«100 راتب» مرهون بموافقة المدراء.. والفائدة ليست تراكمية
نذير الحسن : جزاكم الله عنا بالاحسان احسانا وبالسيئة صفحا وعفوا وغفرانا ...
الموضوع :
أنجاز كتاب "نهج البلاغة" يتضمن النص العربي الأصلي مع ترجمته الإنجليزية
مازن عبد الغني محمد مهدي : لعنة على البعثيين الصداميين المجرمين الطغاة الظلمه ولعنة الله على صدام وزبانيته وعلى كل من ظلم ال ...
الموضوع :
كيف تجرأ الجوكر والبعث على إنتهاك حرمة أربعين الحسين؟
حسين غويل علوان عبد ال خنفر : بسم الله الرحمن الرحيم انا الاعب حسين غويل الذي مثلت المنتخب الوطني العراقي بالمصارعه الرومانيه وكان خير ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ابو محمد : عجيب هذا التهاون مع هذه الشرذمة.. ما بُنيَ على اساس خاوٍ كيف نرجو منه الخير.. خدعوا امّة ...
الموضوع :
أحداث كربلاء المقدسة متوقعة وهناك المزيد..
عمار حسن حميد مجيد : السلام عليكم اني احد خريجي اكاديميه العراق للطران قسم هندسة صيانة طائرات و اعمل في شركة الخطوط ...
الموضوع :
الدفاع: دعوة تطوع على ملاك القوة الجوية لعدد من اختصاصات الكليات الهندسية والعلوم واللغات
ابو عباس الشويلي : صاحب المقال انته تثرد بصف الصحن اي حسنيون اي زياره اي تفسير لما حدث قالو وقلنا هم ...
الموضوع :
لاتعبثوا ..بالحسين!
علاء فالح ديوان عويز : السلام عليكم انا الجريح علاء فالح ديوان مصاب في محافظة الديوانية في نفجار سوق السمك عام2012/7 ولم ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ابو محمد : وهل تصدق ان ماجرى هو تصحيح للواقع ؟ ماجرى هو خطة دقيقة للتخريب للاسف نفذها الجهلة رغم ...
الموضوع :
بين تَشْرينَيْن..!
فيسبوك