الصفحة الإسلامية

في ذكرى المبعث النبوي الشريف، الامام الخامنئي:شعبنا صامد والغطرسة لن تحيده عن اهدافه

1831 20:48:00 2012-06-18

 

طهران ـ مراسل براثا نيوز

أكد قائد الثورة الإسلامية في ايران «الامام السيد علي خامنئي» بأن الشعب الايراني الأبي صامد ولن يتراجع، وان الغطرسة والاستكبار والمطالب غير المبررة لن تحيده عن اهدافه.

 

واشار الامام الخامنئي لدى استقباله الاثنين كبار المسؤولين الايرانيين وسفراء البلدان الاسلامية في ذكرى المبعث النبوي الشريف، أشار إلى ان الشعوب الإسلامية تنهض للخلاص من الذل و من وطأة الإستكبار الأميركي ولإعلان كراهيتها من الغدة السرطانية التي تعيش في وسط العالم الإسلامي.

 

وحذر سماحته بأن أذناب الإستكبار يحاولون حرف الحركات التحررية في العالم بشتى الوسائل، مشددا على ان الطريق لمواجهة الأعداء يكمن في تقريب القلوب والإعتصام بحبل الله .

 

وشدد الامام الخامنئي على ان جذور كافة مشاكل الشعوب تكمن في هیمنة النظام الاستكباري علی العالم ووجود قطبي الهیمنة واكد بان حل المشاكل التي تواجه العالم یكمن في انعتاق الشعوب من هیمنة المستكبرین.

 

واعتبر قائد الثورة الاسلامية ان على الشعوب ان تقف على قدميها من خلال الاعتماد على موهبة الفكر والعقل التي حباها الله بها، وحسن الظن بالوعد الالهي بالنصر، وان تبادر لتقرير مصيرها بنفسها من خلال مقاومتها امام المتسلطين.

 

ووصف سماحته عزة واقتدار الشعب الايراني العظيم بأنه نموذج واضح لثمرة الصمود والجهاد، منوها الى تحالف متغطرسي العالم لمواجهة الجمهورية الاسلامية، وقال: انه طيلة الـ33 عاما الماضية، تعرض شعبنا الواعي وبلادنا العزيزة بشكل مستمر لمؤامرات جميعا لقوى العالمية، لكي تحول دون تحوّل هذا النموذج الحي للصمود والرقي، الى أسوة لجميع الشعوب، ولكن بعون الله تعالى فان جميع محاولات المتسلطين لإخراج الشعب الايراني من الساحة ستبوء بالفشل.

 

ورأى الامام الخامنئي ان تحقق وعد النصر الالهي بحاجة الى الجهاد والحركة وتحمل الاخطار والصعاب، واشار الى ان آيات القرآن الكريم تؤكد ان مجرد ان يكون الانسان مؤمنا لا يكفي لتحقق وعد النصر، وانما الامر يتطلب الجهاد والصبر.

 

واكد بأن على اعداء النظام ان يعتبروا من التجارب الفاشلة في مواجهة الشعب الايراني المجاهد الصبور، وليعلموا ان التكبر والاستعلاء والتوقعات اللامنطقية، لن تجدي نفعا امام شعب تعلم الصمود والوحدة من القرآن؛ شعب قد عرف قدر نفسه.

 

ولفت قائد الثورة الاسلامية الى سياسة اعداء الاسلام لتخويف الشيعة والسنة بعضهما من بعض، واعتبر الوحدة بأنها حاجة ماسة للعالم الاسلامي، وانتقد بشدة بعض العناصر المثيرة للفرقة، وقال: ان الذين لا يؤمنون بالاسلام، ولا يعرفون التشيع ولا السنة من الاساس، يبدون مخاوفهم من انتشار التشيع، تلبية لأوامر الاجهزة التجسسية للمتسلطين، ويؤججون نار الفرقة.

 

وفي ختام كلمته، اوصى الامام الخامنئي الشعوب المسلمة بالتعقل والتفكر والاتحاد والصمود، معربا عن امله بأن تنتصر الامة الاسلامية على الاعداء وان تتحقق اهداف البعثة النبوية تماما، بفضل الله تعالى وعونه.

 

وفي بداية اللقاء، ألقى رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية «محمود احمدي نجاد» كلمة، قدم فيها التهاني بمناسبة عيد البعثة النبوية وقال: ان الانسان بحاجة اليوم اكثر من اي وقت آخر، للمعارف الالهية ودروس بعثة النبي الخاتم (ص).

 

واشار احمدي نجاد الى ثبوت عجر القوى المادية في تأمين احتياجات البشرية، وقال: بناء على الوعود الالهية المباركة، وفي ضوء وعي الشعوب وجهادها، فإن سلطة المستكبرين والصهاينة ستزول بالتأكيد، وسينفتح سبيل السلام والاستقرار والسعادة والرقي امام البشرية.

34/5/618

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
ابوالبتول
2012-06-18
السلام عليكم اهنئكم واهنئ الامة الاسلامي في ذكرى المبعث النبوي الشريف...ولي كلمة اود ان اكتبها وهي عبارة عن شعوري بالفخر والاعتزاز والامنتنان بالجمهورية الاسلامية وبمن اسس دعائم الجمهورية التي اصبحت عنوان للمقاومة والدفاع عن القضايا الاسلامية التي تخاذل عنها من هم اقرب اليها جغرافيا اتكدم بالشكر الموصول للسيدالقائدعلي خامنئي دام ظلة الشريف وكذلك للرئيس القائدالمقدام الذي لايخاف في الله لومة لائم الرئيس احمدي نجاد...ودمتم ذخرا للامة الاسلامية
آخر الاضافات
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
محمود الراشدي : نبارك لكم هذا العمل الجبار اللذي طال إنتظاره بتنظيف قلب بغداد منطقة البتاويين وشارع السعدون من عصابات ...
الموضوع :
باشراف الوزير ولأول مرة منذ 2003.. اعلان النتائج الاولية لـ"صولة البتاوين" بعد انطلاقها فجرًا
الانسان : لانه الوزارة ملك ابوه، لو حكومة بيها خير كان طردوه ، لكن الحكومة ما تحب تزعل الاكراد ...
الموضوع :
رغم الأحداث الدبلوماسية الكبيرة في العراق.. وزير الخارجية متخلف عن أداء مهامه منذ وفاة زوجته
عمر بلقاضي : يا عيب يا عيبُ من ملكٍ أضحى بلا شَرَفٍ قد أسلمَ القدسَ للصُّ،هيونِ وانبَطَحا بل قامَ يَدفعُ ...
الموضوع :
قصيدة حلَّ الأجل بمناسبة وفاة القرضاوي
ابراهيم الجليحاوي : لعن الله ارهابي داعش وكل من ساندهم ووقف معهم رحم الله شهدائنا الابرار ...
الموضوع :
مشعان الجبوري يكشف عن اسماء مرتكبي مجزرة قاعدة سبايكر بينهم ابن سبعاوي
مصطفى الهادي : كان يا ماكان في قديم العصر والزمان ، وسالف الدهر والأوان، عندما نخرج لزيارة الإمام الحسين عليه ...
الموضوع :
النائب مصطفى سند يكشف عن التعاقد مع شركة امريكية ادعت انها تعمل في مجال النفط والغاز واتضح تعمل في مجال التسليح ولها تعاون مع اسرائيل
ابو صادق : واخیرا طلع راس الجامعه العربيه امبارك للجميع اذا بقت على الجامعه العربيه هواى راح تتحرر غلسطين ...
الموضوع :
أول تعليق للجامعة العربية على قرار وقف إطلاق النار في غزة
ابو صادق : سلام عليكم بلله عليكم خبروني عن منظمة الجامعه العربيه أهي غافله ام نائمه ام ميته لم نكن ...
الموضوع :
استشهاد 3 صحفيين بقصف إسرائيلى على غزة ليرتفع العدد الى 136 صحفيا منذ بدء الحرب
ابو حسنين : في الدول المتقدمه الغربيه الاباحيه والحريه الجنسيه معروفه للجميع لاكن هنالك قانون شديد بحق المتحرش والمعتدي الجنسي ...
الموضوع :
وزير التعليم يعزل عميد كلية الحاسوب جامعة البصرة من الوظيفة
حسن الخفاجي : الحفيد يقول للجد سر على درب الحسين عليه السلام ممهداً للظهور الشريف وانا سأكمل المسير على نفس ...
الموضوع :
صورة لاسد المقاومة الاسلامية سماحة السيد حسن نصر الله مع حفيده الرضيع تثير مواقع التواصل
عادل العنبكي : رضوان الله تعالى على روح عزيز العراق سماحة حجة الإسلام والمسلمين العلامة المجاهد عبد العزيز الحكيم قدس ...
الموضوع :
بالصور ... احياء الذكرى الخامسة عشرة لرحيل عزيز العراق
فيسبوك