الصفحة الدولية

طالبان تعلن الإطاحة بـوالي داعش الارهابي في ننغرهار


أعلنت حركة طالبان، ليلة الاثنين، اعتقال "والي داعش" الارهابي في ولاية ننغرهار شرقي أفغانستان، التي تعد معقلا للتنظيم الارهابي .

ولجأ المئات من عناصر تنظيم داعش الارهابي إلى ولاية ننغرهار، وأصبحت معقلا لهم، خصوصا عقب إخلاء حركة طالبان السجون بعد سيطرتها على العاصمة الأفغانية كابل منتصف أغسطس الماضي.

وكانت ولاية ننغرهار في السابق ملاذا لتنظيم القاعدة الارهابي عقب هجمات 11 سبتمبر، وقبلها نشأ فيها تنظيم القاعدة، وتحديدا في جبال تورا بورا.

وفي 4 تشرين الاول الجاري، أعلنت حكومة طالبان عن مداهمة أمنية استهدفت إحدى خلايا تنظيم "داعش خراسان" في المنطقة الأمنية 17 بالعاصمة الأفغانية كابل.

ونشر حساب حكومة طالبان الرسمي على تويتر تغريدة قال فيها إن "هذه المداهمة التي كانت ناجحة جدا، أسفرت عن القضاء على الخلية بأكملها، ومقتل جميع عناصرها".

وجاء هذه المداهمة بعد أن تبنى تنظيم داعش في أفغانستان، الذي يعرف باسم "ولاية خراسان"، تفجيرين داميين وقعا خارج مطار كابل، مما أسفر عن مقتل 72 شخصا، من بينهم 13 جنديا أميركيا.

ويعرف تنظيم "ولاية خراسان" الارهابي بأنه العدو اللدود لحركة طالبان، حيث خاض الطرفان معارك عنيفة في الماضي.

وتأسس هذا التنظيم في أفغانستان عام 2015، ويحمل اسما قديما لآسيا الوسطى التي تضم أفغانستان، وفق صحيفة "نيويورك بوست" الأميركية.

وفي 8 تشرين الاول الجاري، أعلنت حركة طالبان إلقاء القبض على خلية من تنظيم داعش، تتألف من 8 أشخاص، في قرية "مولى علي" بولاية نيمروز جنوبي البلاد.

واتهمت طالبان هذه المجموعة، بالتخطيط لتنفيذ هجمات تستهدف الحركة. وأعلن عضو اللجنة الإعلامية والثقافية ل‍طالبان محمد جلال، العثور على أسلحة وقنابل في مخبأ الخلية.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.34
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3703.7
ريال قطري 398.41
ريال سعودي 387.6
ليرة سورية 1.15
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.8
التعليقات
صوة العتره : بحث مفصل عن ذرية السيد محمد سبع الدجيل ابن الإمام علي الهادي عليهم السلام/السادة ال البعاج ذرية ...
الموضوع :
29 جمادي الثانية 252هـ وفاة السيد محمد سبع الدجيل السيد محمد ابن الإمام الهادي (ع)
رسول حسن نجم : كلام جنابك في صميم (الجاهليه العربيه وجماهيرهم من الصنف الثالث حسب تصنيف الامام علي عليه السلام) وكذلك ...
الموضوع :
لا يمكن أن تقع الحرب ما بين الدول الكبرى..
الدكتور فاضل حسن شريف : استدلال منطقي ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : نحن في زمن انقلاب المقاييس وكما قال امير المؤمنين عليه السلام يعد المحسن مسيء هذا في زمنه ...
الموضوع :
المثليون والبعثيون ربما هم الأخيار..!
أقبال احمد حسين : اني زوجة الشهيد نجم عبدالله صالح كان برتبه نقيبمن استشهد ب2007 اقدم اعتراظي لسيادتكم بان الراتب لايكفي ...
الموضوع :
الأمن والدفاع تحدد رواتب منتسبي الداخلية وتؤكد قراءتها الأولى بالبرلمان
رسول حسن نجم : ان التعمق في الكتب المختصه وعمل البحوث النظريه من خلال نصوصها ومن ثم استخلاص النتائج وفقا لتلك ...
الموضوع :
شيعة العراق: فاضل طينة آل محمد 
ابو حسنين : للاسف الشديد والمؤلم انك تمجد وتعظم شخصيه وضيعه وانتهازيه مفرطه ومنحرفه غالب الشابندر راكب الامواج ومتقلب المواقف ...
الموضوع :
بماذا نفسر ما قام به غالب الشابندر في القناة الرابعة؟!
زيد مغير : اللهم العن من قتله ومن شارك بقتله ومن فرح لمقتله ...
الموضوع :
أنا رأيت قاسم سليماني..!
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
فيسبوك