الصفحة الدولية

على هامش حادثة إطلاق النار في بيرم.. بطل أوقف المأساة بمفرده ومنع الأسوأ


وصف وزير العلوم والتعليم العالي الروسي، فاليري فالكوف ضابط الشرطة الجسور الذي حيّد مطلق النار في جامعة بيرم بأنه أسهم في "تجنب مأساة أكبر".

وفي لقاء مباشر، وجه وزير التعليم العالي الروسي عبارات الشكر والثناء إلى قسطنطين كالينين، الملازم أول في جهاز شرطة المرور، مشيرا إلى إن موقفه المهني والإنساني كان حاسما في الحادث.

وأفاد حساب الحكومة الروسية على موقع "تيليغرام" بأن الوزير خلال لقاء شخصي، شكر الملازم أول قسطنطين كالينين على إيقافه إطلاق النار في جامعة بيرم، وصرّح  مباشرة عقب اللقاء بأن سلوك الضابطين كونستانتين كالينين وفلاديمير ماكاروف الواثق والمحترف جعل من الممكن تجنب مأساة أكبر، مشيرا إلى دورهما في المساعدة على إخلاء الطلاب من المبنى.

وكان طالب فتح النار من بندقية صيد صبيحة يوم 20 سبتمبر في جامعة بيرم الحكومية الوطنية للأبحاث، ما أسفر عن مقتل 6 أشخاص وإصابة 24 آخرين.

وبرز في هذه المأساة الضابط الشاب كونستانتين كالينين الذي هرع إلى مكان إطلاق النار وواجه المهاجم وتمكن من تحييده واعتقاله بعد إصابته إثر مقاومة أبداها.

وروى الملازم أول قسطنطين كالينين ما جرى قائلا إنه ما ان سمع إطلاق النار حتى ركض نحو بوابة الجامعة الرئيسة وسأل أشخاصا عن مكان إطلاق النار، فأشار هؤلاء إلى الطابق الثاني.

مضى الضابط إلى الطابق الأول وهناك رأى شابا مسلحا ينزل الدرج في اتجاهه، فطلب منه إلقاء سلاحه إلا أن المهاجم وجه بندقيته نحوه وأطلق النار.

وقال قسطنطين كالينين في سرد الموقف: "على الرغم من طلبي منه إلقاء السلاح إلا أنه وجهه نحوي وأطلق النار فقمت بإطلاق النار عليه وتحييده وبدأت في تقديم الإسعافات الأولية له".

بعبارات بسيطة وتواضع كبير قص الملازم أول قسطنطين كالينين ما جرى، ليدخل سجل الأبطال بهذه المأثرة الكبيرة التي أسهمت في وقف مأساة كان يمكن أن تكون أكبر.

هذا الضابط الشاب بادر بمفرده دون تردد إلى حماية الأبرياء وواجه المهاجم المسلح ومنع الأسوأ، مؤكدا بذلك أن البطولة في هذا البلد لا تتوقف، وفي كل يوم وكل مناسبة تجد من يحمل رايتها ويتحمل، بنفس راضية، استحقاقاتها من تضحية وإيثار.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
مواطنة : عظم الله اجوركم ...
الموضوع :
ألقاب الزهراء(ع) تعكس مكانتها وتبيِّن تقصيرنا!
اياد عبدالله رمضان حسين علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابي موظف عنده خدمه بالخمس وثلاثين سنه قبل داعش طلع للتقاعد وكان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن نجم : ليتنا نستفيد من التجربه الايرانيه وليت سياسيينا ومنظرينا يأخذوا هذه المسأله بجد ولا يألوا جهدا فيها لان ...
الموضوع :
إيران صراع مع الاستكبار لَن ينتهي، وضمانات البقاء هيَ القوٍَة
رسول حسن نجم : توضيح اكثر من رائع.. فعلا مشكلتنا الان هو عدم تمييز العدو من الصديق من قبل الكثيرين مع ...
الموضوع :
خذ الحكمة ولو من أفواه المنافقين..!
رسول حسن نجم : والله كلامك هذا في وسط الهدف ولم ارى فيه حرفا واحدا زائدا او انشاء وهي والله الحقيقه ...
الموضوع :
امريكا دولة مارقة لاتسمح باستقرار البلد !!!
الدكتور مسلم شكر : بارك الله فيك اجدت واصبت كبد الحقيقه ...
الموضوع :
كذبة حب الوطن..!
علي عبدالامير : الذي ينكر ما ورد بالمقالة عليه ان يقراء التاريخ ويدرس الجغرافية … اما تقول ان العراقيين اكديين ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : لافض الله فاك وجزيت خيرا.. فالشهادات(لاسيما في عراقنا الجريح) اصبحت مكمله للبدله الراقيه وباقي مستلزمات القيافه ولقد ...
الموضوع :
الشهادة العلمية والفخرية..هوس وموضة وأبتزاز 
فيسبوك