الصفحة الاقتصادية

العراق يتخذ خطوة ستمنحه غازًا يعادل 200% من الغاز الايراني المستورد


أعلن نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة وزير النفط، حيان عبد الغني، اليوم الجمعة، (10 ايار 2024)، ان يوم غد السبت سيشهد تقديم الشركات العالمية على الجولة التكميلية الخامسة الخاصة بجولات التراخيص والجولة السادسة.

ويعادل الغاز المؤمل الحصول عليه من هاتين الجولتين 200% من كمية الغاز التي يستوردها العراق من ايران والبالغة 1700 مقمق يوميًا.

ونقل بيان للمكتب الاعلامي لوزير النفط، ، عن عبد الغني قوله، "اننا في وزارة النفط اتخذنا منذ اليوم الأول لتولينا إدارة الوزارة قرارا بالذهاب لتطوير الحقول النفطية والرقع الاستكشافية ذات الواعدية الغازية و النفطية المختلفة لذلك تم تفعيل جولة التراخيص الخامسة التي كانت مجمدة وتم توقيع العقود مع الشركات وتم تفعيلها".

وأضاف "ستكون كميات الغاز المتوقع انتاجها من هذه الجولة هي حوالي 800 مليون قدم مكعب قياسي يوميا حيث ان العراق بحاجة ماسة لهذه الكميات إضافة لذلك أطلقنا جولة التراخيص الخامسة التكميلية وجولة التراخيص السادسة".

وقال وزير النفط "هاتان الجولتان تستهدفان 30 حقلا نفطيا ورقعة استكشافية ذات الواعدية الغازية و النفطية فالرقع الاستكشافية المتوقع العمل فيها ستكون في الحدود الغربية من العراق ابتداءً من محافظة نينوى والانبار والنجف وكربلاء والديوانية حيث سيكون يوم غد موعدا لعرض الفرص امام 22 شركة أبدت رغبتها بالحصول على تلك الفرص ومنها شركات كبيرة وعالمية معروفة بقدرتها على الاستثمار في مجال النفط والغاز".

وكشف عبد الغني، ان "العراق سيحصل على اكثر من 3459 مليون قدم مكعب قياسي يوميا من الغاز من خلال هاتين الجولتين إضافة لذلك ان وزارة النفط فعّلت المشاريع المتكاملة ووقعت مذكرتي تفاهم أحداها مع شركة روسية لاستثمار حقل الناصرية بطاقة تزيد على 300 الف برميل يوميا فهذه المشاريع المتكاملة تتضمن إنتاج النفط واستثمار الغاز لتشغيل محطات الكهرباء وانشاء مصفى يتناسب مع حجم الإنتاج النفطي فضلا عن انشاء مصنع للبتروكيمياويات في ذات الحقل".

وبين، ان "هناك مشروعا اخر هو مشروع جنوب البصرة المتكامل الذي يستثمر حقل الطوبة النفطي بطاقة إنتاج 200 الف برميل يوميا ويتضمن المشروع إنتاج النفط واستثمار الغاز وانشاء محطة كهرباء إضافة إلى انشاء مصفى ومجمع للبتروكيمياويات في ذات الحقل وعملنا على تنفيذ اثنين منها والفترة المقبلة ستشهد تنفيذ مشاريع اخرى متكاملة".

فيما قال مدير عام دائرة العقود والتراخيص البترولية في وزارة النفط باسم طاهر ان "جولة التراخيص التكميلية الخامسة وجولة التراخيص السادسة سيكون لها الأثر الكبير في استثمار كميات كبيرة من الغاز للاستفادة منها في مجالات مختلفة اهمها تشغيل محطات الكهرباء بالاضافة الى تطوير البنى التحتية للمناطق المحيطة بالمشاريع المطروحة وتشغيل الأيدي العاملة علاوة على زيادة الإحتياطيات النفطية والغازية".

ولفت الى ان وزير النفط "عمل بشكل كبير على تهيئة متطلبات الاسراع باكمال الاستعدادات لعرض الفرص غدا امام كبرى الشركات للمضي بهاتين الجولتين".

وكانت إيران قد بدأت تصدير الغاز إلى العراق منذ عام 2017، وبموجب العقد المبرم بين الجانبين تقوم إيران بتزود العراق بمتوسط 25 مليون متر مكعب من الغاز يوميا.

وخلال السنوات الماضية، وبسبب العجز الحاد في الغاز في الشتاء، قلصت إيران تصدير الغاز إلى العراق، وفي بعض الأسابيع أوقفت تدفق الغاز الإيراني تماما مما تسبب في أزمة الكهرباء في العراق.

وفي 27 من آذار الماضي، وقع العراق وايران، عقداً جديداً لاستيراد الغاز من إيران مدته 5 سنوات، ويصل فيه حجم واردات الغاز إلى 50 مليون متر مكعب يوميا.

يشار الى الادارة الأمريكية وافقت في وقت سابق من الشهر الماضي، على منح بغداد إعفاءات جديدة ليدفع مستحقات إيران المالية مقابل شراء الغاز المصدر للعراق لتشغيل محطات الطاقة الكهربائية.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
مهدي اليستري : السلام عليك ايها السيد الزكي الطاهر الوالي الداعي الحفي اشهد انك قلت حقا ونطقت صدقا ودعوة إلى ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
ابو محمد : كلنا مع حرق سفارة امريكا الارهابية المجرمة قاتلة اطفال غزة والعراق وسوريا واليمن وليس فقط حرق مطاعم ...
الموضوع :
الخارجية العراقية ترد على واشنطن وتبرأ الحشد الشعبي من هجمات المطاعم
جبارعبدالزهرة العبودي : هذا التمثال يدل على خباثة النحات الذي قام بنحته ويدل ايضا على انه فاقد للحياء ومكارم الأخلاق ...
الموضوع :
استغراب نيابي وشعبي من تمثال الإصبع في بغداد: يعطي ايحاءات وليس فيه ذوق
سميرة مراد : بوركت الانامل التي سطرت هذه الكلمات ...
الموضوع :
رسالة الى رئيس الوزراءالسابق ( الشعبوي) مصطفى الكاظمي
محمد السعداوي الأسدي ديالى السعدية : الف الف مبروك للمنتخب العراقي ...
الموضوع :
المندلاوي يبارك فوز منتخب العراق على نظيره الفيتنامي ضمن منافسات بطولة كأس اسيا تحت ٢٣ سنة
محمود الراشدي : نبارك لكم هذا العمل الجبار اللذي طال إنتظاره بتنظيف قلب بغداد منطقة البتاويين وشارع السعدون من عصابات ...
الموضوع :
باشراف الوزير ولأول مرة منذ 2003.. اعلان النتائج الاولية لـ"صولة البتاوين" بعد انطلاقها فجرًا
الانسان : لانه الوزارة ملك ابوه، لو حكومة بيها خير كان طردوه ، لكن الحكومة ما تحب تزعل الاكراد ...
الموضوع :
رغم الأحداث الدبلوماسية الكبيرة في العراق.. وزير الخارجية متخلف عن أداء مهامه منذ وفاة زوجته
غريب : والله انها البكاء والعجز امام روح الكلمات يا ابا عبد الله 💔 ...
الموضوع :
قصيدة الشيخ صالح ابن العرندس في الحسين ع
أبو رغيف : بارك الله فيكم أولاد سلمان ألمحمدي وبارك بفقيه خراسان ألسيد علي ألسيستاني دام ظله وأطال الله عزوجل ...
الموضوع :
الحرس الثوري الإيراني: جميع أهداف هجومنا على إسرائيل كانت عسكرية وتم ضربها بنجاح
احمد إبراهيم : خلع الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني لم يكن الاول من نوعه في الخليج العربي فقد تم ...
الموضوع :
كيف قبلت الشيخة موزة الزواج من امير قطر حمد ال ثاني؟
فيسبوك