الصفحة الاقتصادية

بالارقام.. اقتصادي يكشف ما يمكن فعله اذا لم يمرر قانون "الامن الغذائي"


كشف الخبير الاقتصادي نبيل المرسومي، اليوم السبت، الخطوة المقبلة في حال لم يمرر قانون "الامن الغذائي" داخل مجلس النواب.

وقال المرسومي في توضيح ورد للسومرية نيوز، انه "استنادا الى البيانات التي تنشرها وزارة المالية حول الإيرادات والنفقات الفعلية على موقعها الالكتروني يمكن وضع رؤية استشرافية عن إمكانية استثمار الموارد المالية المتاحة عام 2022.

واضاف ان "البيانات المالية لعام 2021 كالاتي:

النفقات التشغيلية الفعلية مع السلف = 105.206 ترليون دينار

النفقات الاستثمارية الفعلية مع السلف = 15.178 ترليون دينار

اجمالي النفقات العامة الفعلية مع السلف = 120.384 ترليون دينار

السلف هي نفقات مصروفة ولكن لم يجر تسويتها ولذلك تعد انفاقا فعليا

اجمالي النفقات العامة في موازنة 2021 = 129.993 ترليون دينار

نسبة التنفيذ او الإنجاز ( حسب تصريحات وزارة التخطيط ) = 99%

اجمالي النفقات العامة الفعلية المصروفة فعلا = 128.693 ترليون دينار

حساب الامانات = 128.693 – 120.384 = 8.309 ترليون دينار

وتابع الخبير الاقتصادي، "حساب الامانات وكما جاء في المادة 3 من قانون الإدارة المالية الرقم 4 لعام 2020 يتضمن نقل جميع المبالغ الممولة من قبل الخزينة العامة للدولة للمشاريع الاستثمارية ومشاريع تنمية الاقاليم ومشاريع البترو دولار ومشاريع المنافذ الحدودية ومشاريع استراتيجية التخفيف من الفقر للنفقات ومشاريع استقرار المناطق المحررة ومشاريع مستحقات المقاولين بما فيها المبالغ الممولة للنفقات الجارية للمنافذ الحدودية والنفقات الممولة لتشغيل العاطلين والمبالغ الممولة للنفقات الجارية للبترو دولار الى حساب الأمانات لاستكمال انجازها للسنة التي تليها دون ان يؤثر على المبالغ الممولة التي سيتم تمويلها للسنة اللاحقة .

وذكر ان "الاستنتاج الرئيس هو: يستطيع البرلمان العراقي ان ينفق في عام 2022 نحو 128.693 وهو حجم الانفاق الفعلي مع السلف والامانات وعلى أساس نسبة 12/1 ويستطيع أيضا استنادا الى قانون الإدارة المالية الرقم 6 في عام 2019 المادة 12 أولا : (إجراء المناقلة بين أبواب وفصول مشروع قانون الموازنة العامة الاتحادية المرسلة من مجلس الوزراء) ومن ثم يستطيع البرلمان ان يمارس صلاحيته في مناقلة الأموال من بعض الفقرات غير المهمة كالصيانة والسفر والإيفادات ووقود السيارات الحكومية وغيرها الى الفقرات المهمة كالبطاقة التموينية وتعزيز الخزين الاستراتيجي للحبوب وشراء الطاقة وغيرها ويستطيع البرلمان أيضا بالتنسيق مع الجهات الحكومية تعديل الأنظمة والتعليمات التي تعيق عمل البرلمان في هذه الجزئية . ان المبلغ المتاح حاليا للصرف كبير جدا خاصة وان الانفاق الفعلي مع السلف خلال الربع الأول من هذا العام يبلغ 27.691 ترليون دينار وعلى وفق هذا المعدل من الانفاق من المتوقع ان يبلغ الانفاق الفعلي مع السلف في نهاية عام 2022 نحو 110.764 ترليون دينار أي ان هناك فائض قدره 17.929 ترليون دينار يمكن استثماره لتخطي المشكلة الاقتصادية الراهنة في العراق.

واوضح المرسومي، "لابد من الإشارة الى الأهداف السامية التي يسعى اليها قانون الامن الغذائي لحماية الفئات الهشة في المجتمع من الصعوبات الاقتصادية الحالية المتمثلة بالارتفاع الكبير في أسعار السلع وتدني نوعية الخدمات ولكن القانون يمثل احد الأدوات لتحقيق ذلك الهدف وعندما يتم اجهاضه لأسباب سياسية اوقانونية فعلينا ان نفكر بأداة اووسيلة أخرى لتحقيق ذلك الهدف لان جمهور الفقراء الذين يعانون من وطأة الوضع الاقتصادي الراهن غير معنيين بالصراع السياسي الحاد في العراق رغم انهم يتحملون في النهاية نتائجه الكارثية".

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1515.15
الجنيه المصري 77.7
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
د. قيس مهدي حسن البياتي : أحسنتم ست باسمة فعلاً ماتفضلتم به.. وانا اقترح ان يخصص وقت للاطفال في مرحلة الابتدائية للعب والاطلاع ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين!؟
ابو حسنين : المعلوم والمعروف عن هذا الطبال من اخس ازلام وجلاوزة البعثيين الانجاس ومن الذين ركبوا بقطار الحمله الايمانيه ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
العراقي : اولا فتاح الشيخ معروف تاريخه ومعروفه اخلاقه وميوله ثانيا- تسمية جمهور الامام علي تسميه خاطئه وهي ذر ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
ابو تراب الشمري : عراق الجراح منذوا ولادته كان جريحا ومازال جرحه يدمينا عراق الشهادة وذكرى شهدائه تحيينا السلام على العراق ...
الموضوع :
أضـغاثَ أَفـعال ..!
حميد مجيد : الحمدلله الذي أنعم وأكرم هذه النفوس الطيبه والأنفس الصادحه لتغرد في سماء الولايه عنوانا للولاء والتضحية والفداء، ...
الموضوع :
بالفيديو ... نشيد سلام يا مهدي يا سيدي عجل انا على العهد
عباس حسن : سلام عليكم ورحمته الله وبركاته ........اناشد الجهات المسؤولة لمنع الفساد في سرقة المعلومات الى شركة (كار ) ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
ali alsadoon : احسنت يا زينب. بارك الله فيك. استمري في الكتابة الوعظية فهي مفيدة جدا. شكرا لك . ...
الموضوع :
لحظة ادراك..!
عامر الكاتب : نبقى بحاجة ماسة لهكذا اعمال فنية تحاكي مستوى ثقافة الاطفال وتقوي اواصر المحبة والولاء للامام الغائب روحي ...
الموضوع :
على خطى سلام فرمانده، نشيد إسلامي تحيتي وحدة عن الامام المنتظر عجل الله فرجه برعاية وكلاء المرجعية الدينية في كربلاء المقدسة
زهره احمد العرادي : شكرا على هذا العمل الجبار الأكثر من رائع ونأمل بأعمال بنفس المستوى بل وأقوي ...
الموضوع :
لا تستنسخوا سلام فرمانده..!
ابو تراب الشمري : السلام على الحسين منارة الثائرين السلام على من قال كلا للكفر والكافرين السلام على من سار في ...
الموضوع :
ِعشـقٌ وَعاصِفَـةٌ وَنـار..!
فيسبوك