الكاريكاتير

كاريكاتير/ ريشة .. وقلم .. 2020عام الطرااااكيع


 

علي عاتب ||

 

قطعا ستـرمي الشعوب في القارات السبعة (7 حجارات) وراء عام 2020 ، فقد كان أرهابيا بامتياز، أربك المعمــــورة بوليـــــــده المرعب (كوفيـــد19) ، الذي حول معيشــــــة الناس بـ (قوطية ) نتيجة الحجر الوقائي، ونشر الخوف والهلع في الاحياء والمدن، التي باتت مهجورة، بعــد أن حصد الكثير من الأرواح ، ويأبى أن يتركنا بسلام في أيامه الأخيرة، فترك فايروسا جديـــــــــدا ( كوفيــــــد 20) ملعون الســـلفة، وما زاد الطين بلة، إيجاد لقاح مثير للشكوك ، بآثار جانبية غير متوقعة .

أما محليا فقد عشنا أنتصارات عظيمة للحكومة على الشعب المكرود، كان أبرزها عندما كسبت قضية تجديد رخص الهاتف النقال، رغم الصراخ والعويل للشرفاء، وكشف الفساد الكبير لتلك الشركات وضياع المليارات من الدولارات . والانتصار الآخر، لا يقل إبهارا من الأول حيث حولت أقطاب حكومية، تنفيذ مشروع الفاو الكبير لشركة خاسرة، على حساب عروض أفضل بكثير وبشكل إستثمار لشركات صينية، مما شكل صدمة للسواد الأعظم من الشـــــعب ،

وآخر الانتصارات في السنة المشؤومة ، رفع قيمة الدولار أمام العملة المحلية، مما أدى الى إرتفاع السلع والمواد الغذائية، وتسبب بموجة غضب عارمــــــــــــة.. رغم كلّ تحفظـــــّاتنا ، وإعتراضاتنا ، وملاحظاتنا ، كعراقيّين من مختلف المِللٍ والنِحَل ، والإهتمامات والإختصاصات.  ويبدو أن مكاريد الشعب، سوف يستقبلون العام الجديد عرايا  ببطون خاوية ، يلوكون خيباتهم من (ديمضرطية) مرسومة بقلم المحتل الأمريكي على كراس الساسة الانبطـــاحية ، الذين برعوا بالتنفيذ.

ويا خوفنا من العام الجديد، وما يخبئه من دسائس ومؤامرات بحق بلدنا الصابر، فهل سيظلّ عويلنا وخيباتنا لسنة جديدة مستمرا.؟  يا آخر ملامح هذا العام لقد تعبنا من الوجع، والخذلان ، كن بداية أقدار جميلة ، ونهاية لمأسات وطن مبتلى بالفاســـــــدين..  وفي الختام اسأل الله العظيم، أن يرفع عنا بلاء الغلاء، وتآمر العملاء، وينزل لنا من نعمه الشفاء والدواء، وأن يحفظنا بحفظه من الفاسدين السفهاء.

ــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
رسول حسن نجم : العراق وايران تربطهما عقائد ومقدسات ولايمكن الفصل بينهما والولايات المتحده تسعى بكل قوتها لهذا الفصل وهو محال.. ...
الموضوع :
صحيفة إسرائيلية: انسحاب بايدن من العراق..وماذا عن مصير (اصدقاء امريكا)؟
رسول حسن نجم : لعل المقصود بالعقل هنا هو الذكاء والذكاء يقسم الى ٢١٤ درجه وكل شخص يقيم تجربه ما حسب ...
الموضوع :
لا صدق في إدعاء أو ممارسة، إلا بإستدلال منطقي
رسول حسن نجم : تعجبني اطروحات وتحليل د. علي الوردي عندما يبحث في الشخصيه العراقيه ولكنه يبتعد عن الدين واخلاقياته في ...
الموضوع :
المستبد بيننا في كل لحظة؟
علاء عبد الامير الصائغ : بسمه تعالى : لا تنقطع رحمة الله على من يرحم الرعية السادة في مجلس الوزراء المحترم والموقر ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
رسول حسن نجم : ان الذين جاؤوا بالكاظمي الى السلطه هم من يتحمل مسؤولية مايجري فهو مجرد اداة لايحترمه الامريكان وهذا ...
الموضوع :
التواجد الاميركي في العراق..انسحاب ام شرعنة؟!
رسول حسن نجم : وماذا نتوقع من العشائريه والقبليه والعوده الى عصور التخلف والجهل وجعل الدين وراء ظهورنا غير هذه الاعمال ...
الموضوع :
بسبب قطع شجرة شخص يقتل اثنين من اخوته وابن اخيه ويصيب اثنين من النساء في بابل
رسول حسن نجم : في واقعنا العراقي المرير بدأ صوت الجهل والهمجيه والقبليه يرتفع شيئا فشيئا وهذا له اسبابه ومنها ١.. ...
الموضوع :
فتاوي المرجعية بين الدليل الشرعي وبين ثرثرة العوام
زيد يحيى حسن المحبشي : مع احترامي لمقام الكاتب هذا مقالي وهو منشور بموقع وكالة الأنباء اليمنية بصنعاء لذا وجب التنبيه ولكم ...
الموضوع :
أهمية ودلالات عيد الغدير
حيدر راضي : مافهمت شي غير التجاوز على صاحب السؤال والجواب غير مقنع تماماً وحتى لو كان غلاماً فهل قتل ...
الموضوع :
الخضر عليه السلام لم يقتل طفلا
نيران العبيدي : اضافة لما تقدم به كاتب المقال اضيف لم اكن اعلم باصولي الكردية الى ان عملت فحص الدي ...
الموضوع :
من هم الكورد الفيليون .. ؟1  
فيسبوك