معكم يا أهلنا في البحرين والجزيرة العربية

السياسة السعودية تدخل الشعب في وحل التطبيع ليكون المطالب بالتطبيع 


  إكرام المحاقري||   بالسياسة القذرة ومن أجل حاجة في نفس يعقوب، حركّت المملكة السعودية الورقة الدينية، مستهدفة المجتمع السعودي وكل المجتمعات المسلمة الذين داروا منذ نعومة أضافرهم في فلك المذهب الوهابي، ونحن ومثلنا لا احد ومن ليس معنا فهوا ضدنا, وكلاهما ينظر للدين من زاوية ضيقة حجبت عنه نور الدين المُبين, هناك من حَجَب النور وهناك من حُجِب عنه!! وكلاهما أصبح مطية لمرور المشروع الصهيوني في المنطقة ومن دون خسائر!! تحركت المملكة السعودية لإعلان الود وتغزلت في "الكيان الصهيوني" لكن بطريقة سياسية سهلة, فالسياسة السعودية لها رونق خاص, خاصة وهم يدّعون خدمة الحرمين الشريفين, لذلك عليهم باتباع خطوات باردة لنشر فضيلة "التطبيع" مع الكيان الصهيوني والذي هو نفسه "أمريكا ". فمنذ وصل المعتوه الأمريكي "تيرمب" الاراضي السعودية، أعلنت الأخرى عن مخططات حضارية لتطوير المملكة أرضا وشعبا, وتم التوقيع على ورقة لتطبيع لكن بطريقة صفة سلاح وتبادل للخبرات في جميع المجالات, منها: مجال الإفساد ومن ثم تم الإعلان عن هيئة الترفيه الإسلامية.. مثلما نقول في اليمن هيئة رابطة علماء اليمن !! ومن هنا بدأت قصة التطبيع الفكري والاندماج مع الوجود الصهيوني ليس من طرف الحكومات بل من طرف الشعوب نفسها !! ومن حين أعلنت هيئة الترفيه عن بدء تفعيل الأنشطة الماجنة باسم الدين, توجهت الماجنات والعاهرات "الأمريكية" لاقامة الحفلات في الأراض السعودية, وهنا بدأ القسم الخاص بالفتاوى الدينية بالافتاء حول حلال التواجد في الدسكوا الحلال, والاختلاط  وشرب الخمر على الهواء مباشرة وممارسة الرذيلة على الشط وووالخ, وتعمدوا عنوان "الحلال" مستغلين هشاشة الوعي الذي تعيشه الشعوب العربية وكثيراً من سقط في مستنقع هذه العناوين!! كذلك لا يفوتنا الحديث عن تلك المسلسلات الرمضانية السعودية والتي قدمت القضية الفلسطينة بانها بعيدة كل البعد عن الأولويات العربية وهناك ماهو أهم مثل: كرة القدم وغيرها !! ومن جهة أخرى قدمت القدس بانه من حق الصهاينة وأن الصهاينة مظلومين ومن حقهم العيش ولهم الأولوية في "القدس" وأرض فلسطين!! وأن المصادقة للإسرائيلين لاعيب فيه كما استخدم هذه الصيغة الشيطانية  "السُديس" في خطبته من منبر البيت الحرام وبأن الرسول زار جاره اليهودي ووده وسار في جنازته ووو..الخ !! وكأن القرآن الكريم نُطِق عن هواء النبي محمد صلوات الله عليه واله !! لم يكن للنظام السعودي أن يكتف بمثل هذه الخطوات بل اتجه لتحريك الورقة الناعمة وإفساد المجتمع رأسا والتي هي "المرأة" السعودية, وجعل منها سلعة رخيصة دل بها في سوق النخاسة الخاص "باللوبية الصهيونية" وباسم الإنفتاح سقطت الكرامة وضاع الشرف وتقبلت المجتمعات ما جاءت به المناهج الصهيونية, وفي الختام لم تقم فريضة الحج وتحت مبررات "الكورنا" وغيرها من المبررات الواهنة. في الوقت الذي لم تعد الشعوب العربية مهتمه لامر الحج!! ومن أهتم لامره ألغته السياسة السعودية من قائمة الحجاج وحظرته من أداء فريضة الحج تحت مبررات سياسية, وتم تسييس فريضة الحج بنجاح, وكلها أذرع من أجل تسهيل إعلان التطبيع مع الصهاينة وكأن التطبيع مجرد حبر على ورق وليس للمواقف العميلة دخل به!! يمكننا الإجادة بأن المجتمع السعودي لن يعارض فكرة الإعلان عن المعلن سابقا أو مايسمى "بالتطبيع" لانه أصبح شعب منزوع الحمية والغيرة ومضطهد العقل لاحرية له في الكلمة والرآي, كذلك الحكومة السعودية مازالت تأجل الإعلان عن الزواج العرفي ليس حياء ولا دهاء, بل أنه لحاجة في نفس يعقوب لن ولم يقضها حتى وأن تم الإعلان والإحتفال, وإن غدا لناظره قريب.
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.82
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
زيد مغير : إنما الحسين مصباح الهدى وسفينة النجاة. صدق الصادق الأمين حبيب اله العالمين محمد صلى الله عليه واله. ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : قالوا: سيفتك الوباء بالملايين منكم إن ذهبتم؟ فذهبنا ولم نجد الوباء! فأين ذهب حينما زرنا الحسين ع؟
حيدر عبد الامير : القسط يستقطع من راتب المستلف مباشرة من قبل الدائره المنتسب لها او من قبل المصرف واذا كان ...
الموضوع :
استلام سلفة الـ«100 راتب» مرهون بموافقة المدراء.. والفائدة ليست تراكمية
نذير الحسن : جزاكم الله عنا بالاحسان احسانا وبالسيئة صفحا وعفوا وغفرانا ...
الموضوع :
أنجاز كتاب "نهج البلاغة" يتضمن النص العربي الأصلي مع ترجمته الإنجليزية
مازن عبد الغني محمد مهدي : لعنة على البعثيين الصداميين المجرمين الطغاة الظلمه ولعنة الله على صدام وزبانيته وعلى كل من ظلم ال ...
الموضوع :
كيف تجرأ الجوكر والبعث على إنتهاك حرمة أربعين الحسين؟
حسين غويل علوان عبد ال خنفر : بسم الله الرحمن الرحيم انا الاعب حسين غويل الذي مثلت المنتخب الوطني العراقي بالمصارعه الرومانيه وكان خير ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ابو محمد : عجيب هذا التهاون مع هذه الشرذمة.. ما بُنيَ على اساس خاوٍ كيف نرجو منه الخير.. خدعوا امّة ...
الموضوع :
أحداث كربلاء المقدسة متوقعة وهناك المزيد..
عمار حسن حميد مجيد : السلام عليكم اني احد خريجي اكاديميه العراق للطران قسم هندسة صيانة طائرات و اعمل في شركة الخطوط ...
الموضوع :
الدفاع: دعوة تطوع على ملاك القوة الجوية لعدد من اختصاصات الكليات الهندسية والعلوم واللغات
ابو عباس الشويلي : صاحب المقال انته تثرد بصف الصحن اي حسنيون اي زياره اي تفسير لما حدث قالو وقلنا هم ...
الموضوع :
لاتعبثوا ..بالحسين!
علاء فالح ديوان عويز : السلام عليكم انا الجريح علاء فالح ديوان مصاب في محافظة الديوانية في نفجار سوق السمك عام2012/7 ولم ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ابو محمد : وهل تصدق ان ماجرى هو تصحيح للواقع ؟ ماجرى هو خطة دقيقة للتخريب للاسف نفذها الجهلة رغم ...
الموضوع :
بين تَشْرينَيْن..!
فيسبوك