معكم يا أهلنا في البحرين والجزيرة العربية

بعد اتصال أمير قطر... لماذا اختفى رئيس وزراء البحرين من اجتماع الملك


توالت الأحداث في البحرين، عقب الاتصال المفاجئ الذي أجراه رئيس الوزراء البحريني الشيخ خليفة بن سلمان آل خليفة، بأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، مطلع شهر رمضان الجاري.

فقد التقى ملك البحرين حمد بن عيسى، يوم الأربعاء الماضي، في قصر الصخير بالعاصمة المنامة كبار المسؤولين ورجال السلك الدبلوماسي بالمملكة، الذين قدموا لتهنئته بمناسبة شهر رمضان، في غياب لافت لرئيس الوزراء التي زعمت مصادر خليجية أنه متواجد في البلاد.

ولكن وفي الوقت الذي اختفى آل خليفة من تلك المناسبة الرسمية التي أقامها ملك البحرين، ظهر بعد ساعات في دولة الكويت، بعدما وصل إليها الخميس. وقالت "وكالة الأنباء الكويتية"، إن الأمير الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح استقبل رئيس وزراء البحرين الأمير خليفة بن سلمان، عصر الخميس، في العاصمة الكويتية.

وذكرت "كونا"، أن آل خليفة والوفد المرافق هنؤوا أمير الكويت بمناسبة حلول شهر رمضان، كما جرى خلال اللقاء "تبادل الأحاديث الودية والمشاعر الطيبة، في جو جسد روح الأخوة، وعمق العلاقات التاريخية الراسخة التي تربط قيادة دولة الكويت وشعبها بإخوانهم في مملكة البحرين الشقيقة، والسعي نحو دعم مسيرة التعاون الثنائي، وتعزيزها، وتنميتها بين البلدين الشقيقين في شتى المجالات".

وذكرت أن آل خليفة غادر الكويت بعد زيارة قصيرة للبلاد، حيث كان في وداعه بمطار الكويت الدولي رئيس الوزراء الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح وعدد من المسؤولين.

وفي اللقاء الرمضاني الذي عقده ملك البحرين في غياب رئيس وزرائه، أعلن ملك البحرين أن موقف بلاده لم يتغير من مقاطعة قطر، داعيا إياها إلى التوقف عما وصفه "بدعم وتمويل الإرهاب"، مجددا التأكيد على تبعية مواقف المنامة للسعودية والإمارات، وذلك وفقا لوكالة الأنباء البحرينية.

وجاء رد الملك البحريني بعد يومين فقط من الاتصال المفاجئ الذي أجراه رئيس وزراء المملكة بأمير قطر، والذي قالت المنامة لاحقا إنه "لا يمثل موقفها الرسمي"، وارتكز فقط على تبادل التهاني بمناسبة حلول شهر رمضان.

وكانت وكالة الأنباء القطرية الرسمية "قنا" نشرت، مساء يوم 6 مايو/ آيار، خبرا عن تلقي أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، اتصالا هاتفيا من رئيس وزراء البحرين، هو الأول من نوعه منذ بداية الأزمة الخليجية عام 2017. ولم تذكر الوكالة في خبرها المقتضب هل تطرق الاتصال الهاتفي إلى قضايا سياسية أم لا.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 93.2
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 2.85
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
لفيف عن مدينة الموصل : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته :- 📍م / مناشدة انسانية لايجاد موقع بديل لمركز شرطة دوميز زمار ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
مواطنة : احسنتم كثيرا ً رحم الله الشيخ الوائلي طريقة الحياة العصرية الان وغلاف الغفلة الذي يختنق فيه الاغلبية ...
الموضوع :
لماذا لا زلنا الى اليوم نستمع لمحاضرات الشيخ الوائلي (قدس)؟!
مواطنة : قصص ذرية الامام موسى ابن جعفر تفوح بالاسى والمظالم ز لعن الله الظالمين من الاولين والاخرين ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
مواطن : الواقع العراقی یحکی حال اخر للمعلم بکسر المیم ! ...
الموضوع :
كاد المعلم ان يكون..!
صفاء عباس الغزالي : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم ياكريم وكيف لا وهوه زوج ...
الموضوع :
الامام علي وتكريمه من قبل الامم المتحدة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم سيدنه المحترم,,نسال الله بحق الرسول ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين المظلومين ان يلعن اعداء ...
الموضوع :
التاريخ الاسود لحزب البعث الكافر/7..انتصار المظلوم
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نسال الله العزيز الرووف بحق نبينا نبي الرحمة ابو القاسم محمد واله ...
الموضوع :
اصابة اية الله العظمى الشيخ محمد اسحاق الفياض بفايروس كورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكمورحمة الله وبركاته ,, نسال الله عز وجل بحق نبينا ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
أعداء العراق يتوحدون ويتحالفون ويعلنون الحرب على العراق والعراقيين
زيد مغير : السيدة الكريمة سميرة الموسوي مع التحية . فقط ملاحظة من مذكرات العريف الان بدليل من الفرقة ١٠١ ...
الموضوع :
بئست الرسالة ،والمرسلة؛ النفاية رغد القرقوز.
طاهر جاسم حنون كاضم : الله يوفقكم ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك