المقالات

اليمن في وجه التحالفات من عاصفة الحزم والامل الى حارس الانهيار

720 2023-12-21

 

حملت ثورة ٢١سبتمبر على عاتقهامنذ إنطلاقتها تحرير المقدسات ورفض التواجدالاجنبي في المنطقة العربية بإرادة وطنية خالصة السيادة وقيادة حكيمة تمتلك القرار الوطني الخالي من الوصاية والنفوذ الخارجي، امتلك الشعب اليمني مشروعا نهضويا ونهجا قرآنيا وقيادة حكيمة جعلت اعدائه يتكالبون عليه من كل حدب وصوب لأنه خرج من عبائة الوصاية الخارجية والنفوذ الاجنبي، وهذا لم يرق لتلك القوى المتربصة باليمن وموقعه وثرواته وقراره وقوته فكانت عاصفة الحزم من واشنطن تعلن تحالفها بقيادة السعودية لكبح جماح هذه الثورة المتوثبة نحو بناء دولة ولذلك ومن اجل توجهات هذه الثورة الفريدة بماتحمله من عداء للكيان الصهيوني تم الدفع بتشكيل مايسمى التحالف العربي لحماية الصهيونية بعبائة عربية وقيادة سعودية سميت عاصفة الحزم لإعادة اليمن الى الحضن العربي والمعنى المبطن الحضن العبري المتصهين. 

 

تسع سنوات من العدوان والحصار والاجرام والمؤامرات والحروب الهجينة لاعلامية والعسكرية والاقتصادية والاستخباراتية فرض الشعب اليمني بتضحياته وصموده معادلات الردع والقوة بالقوة حتى اضمحل التحالف واصيب بهزيمة نكراء وسقطت عناوين العدوان وجنح السعودي الى السلم والهدنة وخفض التصعيد وغيرها من متطلبات السلام لكنه مازال يتلكئ في تنفيذ الكثير من التفاهمات والاتفاقات بمافيها المرتبطة بالجانب الانساني لكنه مازال عالقا باليمن بعد ان كسرت شوكته وكسر قرن الشيطان واصيب بمقتل عندما دكت الصواريخ والمسيرات اليمنية ارامكو. 

 

بعد طوفان الاقصى التي قصمت ظهر الكيان الصهيوني وكشفت سوءة وهشاشة الجيش الذي لايقهر وبعد العدوان الوحشي على غزة بالابادة الجماعية والتهجير والحصار تصدرت اليمن قيادة وحكومة وشعبا الموقف المدافع عن فلسطين وغزة والراسخ في ثوابت ثورة ال ٢١من سبتمبر وكان اليمن متفردا مدافعا عسكريا عن غزة بالقصف الصاروخي والمسير واغلاق باب المندب امام الملاحة الاسرائيلية والسفن المرتبطة بالموانئ الاسرائيلية نصرة لغزة وفك الحصار عنها وايقاف العدوان. 

 

هذا الموقف اليمني المتفرد اثار حفيضة الصهيونية العالمية ودول الاستكبار العالمي وعلى رأسها امريكا وبريطانيا وفرنسا وايطاليا واتخذت من نفسها خطا مدافعا عن اسرائيل وسعت لتشكيل تحالف جديد تحت مزعوم حماية الملاحة بالبحر الاحمر وباب المندب تحت مسمى تحالف حارس الازدهار والذي سعت اليه تلك الدول واحجمت عن الانظمام اليه جميع الدول المطلة على البحر الاحمر في حالة جلية بانه تحال الانهيار قبل ان يتشكل والذي سبقه هالة اعلامية وتهديد ووعيد لليمن لاثنائه عن موقفه المتقدم مع القضية الفلسطينية والذي فضح الانظمة العربية والاسلامية بهذا الموقف الفريد وجعل الانظمة المطبعة والمتسكعة في العواصم الغربية محطا للسخرية والهوان. 

 

اليمن بذلك ومن تحالف عاصفة الحزم واعادة الامل الى تحالف حارس الانهيار يحمل على عاتقه ملفين كبيرين الاول ملف اليمن والثاني ملف فلسطين. 

 

طبعا الدول العربية ولو لم تعلن انضمامها الى التحالف الجديد إلا ان موقفها المخزي تجاه غزة يضهر انها لاتمانع تشكيل التحالف الجديد ولاترغب بالنظمام العلني لانها مثقلة بالملف والتحالف الاول ومازالت استحقاقاته قائمة لكنها سترغم على تمويل التحالف الجديد مثلما تمول العدوان على غزة سرا وتسمح بمرور خط بري من اراضيها الى الكيان الصهيوني. 

 

اليوم حصحص الحق واعد الشعب اليمني العدة لمثل هذه التحالفات ليوم يتفرد فيه السعب اليمني في اخذ موقعه الطبيعي بالخارطة العالمية ويشكل رقما صعبا يحسب له الف حساب في ميزان القوى الدولية وهو حارس البحر الاحمر وليس البوارج القادمة من خلف البحار. 

 

تشكيل هذا التحالف باساطيله وقواعده لم يهز شعرة في رأس اي يمني إنما يعني ان اليمن اصبحت دولة ذات قوة وشعب ذو بأس شديد  يحسب لها وله الف حساب وشعبها تواق لمعركة تذل فيها دول الاستكبار العالمي المدافعة عن اسرائيل والتي تمنع محاسبته على جرائمه اللا انسانية في غزة وفلسطين. 

 

الشعب اليمني ينتظر ساعة الصفر لاغراق تلك الاساطيل ان ارتكبت اي عمل عدائي ضد السيادة اليمنية المحمية بالقوات المسلحة والشعب اليمني التواق لملحمة لاتبقي ولاتذر. 

 

والعزة لله وللشعب اليمني. 

 

والذل والهزيمة للتحالفات الشيطانية. 

 

الله اكبر.. الموت لامريكا.. الموت لاسرائيل.. اللعنة على اليهود.. النصر للاسلام.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
ابراهيم الجليحاوي : لعن الله ارهابي داعش وكل من ساندهم ووقف معهم رحم الله شهدائنا الابرار ...
الموضوع :
مشعان الجبوري يكشف عن اسماء مرتكبي مجزرة قاعدة سبايكر بينهم ابن سبعاوي
مصطفى الهادي : كان يا ماكان في قديم العصر والزمان ، وسالف الدهر والأوان، عندما نخرج لزيارة الإمام الحسين عليه ...
الموضوع :
النائب مصطفى سند يكشف عن التعاقد مع شركة امريكية ادعت انها تعمل في مجال النفط والغاز واتضح تعمل في مجال التسليح ولها تعاون مع اسرائيل
ابو صادق : واخیرا طلع راس الجامعه العربيه امبارك للجميع اذا بقت على الجامعه العربيه هواى راح تتحرر غلسطين ...
الموضوع :
أول تعليق للجامعة العربية على قرار وقف إطلاق النار في غزة
ابو صادق : سلام عليكم بلله عليكم خبروني عن منظمة الجامعه العربيه أهي غافله ام نائمه ام ميته لم نكن ...
الموضوع :
استشهاد 3 صحفيين بقصف إسرائيلى على غزة ليرتفع العدد الى 136 صحفيا منذ بدء الحرب
ابو حسنين : في الدول المتقدمه الغربيه الاباحيه والحريه الجنسيه معروفه للجميع لاكن هنالك قانون شديد بحق المتحرش والمعتدي الجنسي ...
الموضوع :
وزير التعليم يعزل عميد كلية الحاسوب جامعة البصرة من الوظيفة
حسن الخفاجي : الحفيد يقول للجد سر على درب الحسين عليه السلام ممهداً للظهور الشريف وانا سأكمل المسير على نفس ...
الموضوع :
صورة لاسد المقاومة الاسلامية سماحة السيد حسن نصر الله مع حفيده الرضيع تثير مواقع التواصل
عادل العنبكي : رضوان الله تعالى على روح عزيز العراق سماحة حجة الإسلام والمسلمين العلامة المجاهد عبد العزيز الحكيم قدس ...
الموضوع :
بالصور ... احياء الذكرى الخامسة عشرة لرحيل عزيز العراق
يوسف عبدالله : احسنتم وبارك الله فيكم. السلام عليك يا موسى الكاظم ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
زينب حميد : اللهم صل على محمد وآل محمد وبحق محمد وآل محمد وبحق باب الحوائج موسى بن جعفر وبحق ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
دلير محمد فتاح/ميرزا : التجات الى ايران بداية عام ۱۹۸۲ وتمت بعدها مصادرة داري في قضاء جمجمال وتم بيع الاثاث بالمزاد ...
الموضوع :
تعويض العراقيين المتضررين من حروب وجرائم النظام البائد
فيسبوك