المقالات

للتذكير..رسالة الى من يهمه الأمر..

1004 2023-06-01

منهل عبد الأمير المرشدي ||

 

اصبع على الجرح ..

 

ها هي السنين تمر متسارعة متهالكة غريبة عجيبة في كل شيء . ها هي الأعمار تنقضي من دون ان نعرف كيف تنقضي ومصائب الزمان لا تنقضي  . ما من يومٍ يمر إلا وهو يحمل عبراً عِظاما ولكن إلى من يحملها ؟ و من يفهمها ؟ دروس مرت من دون ان نعتبر ودروس تمر كل يوم وعبر تسطرها الأيام من دون ان نفهم او نعتبر . الى المتجبرين اتحدث قبل البسطاء والى الأثرياء قبل الفقراء والى سلاطين الزمان قبل المستعبدين والمتسلطن عليهم، اقول لهم كم انتم مساكين نستحقون الشفقة بما يعتمر في ذواتكم من غرور ونفوسكم من اهواء وآمال كبيرة وعريضة واحلام لا يتسع لها الفضاء وتنسون او تتناسوا ان أحلامكم الذهبية وآمالكم الوردية وتخيلاتكم الشهية مهما كانت فلا يكون إلا القدر ولا ينزل إلا قضاء رب البشر . متى نصحوا وتصحون من غفوة طول الأمل ,  انه داء عضال ومزمن وخبيث واراكم قد وقعتم صرعى في سموم اورامه التي تجلت في اللهاث على الزعامة والإنصياع لمستنقع الفساد واستعباد العباد . قال تعالى (ذَرْهُمْ يَأْكُلُوا وَيَتَمَتَّعُوا وَيُلْهِهِمُ الْأَمَلُ فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ ) فاحذروا طول الأمل خصوصا اذا كان بعيد عن رأس الحكمة ومخافة الله فإنه كان سببا في هلاك كثير من الأمم وما كان قصر الأمل والزهد في الأماني إلا سبب في صلاح ذلك الجيل الطاهر من القلّة الطاهرة في صدر الرسالة من أول هذه الأمة حتى  قال الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله (صلاح أول هذه الأمة بالزهد واليقين، ويهلك آخرها بالبخل والأمل) . لست بواعظ ديني لكني ابيت إلا ان اذكّر نفسي وأذكركم وللننظر لمن هم قبلنا وقبلكم وأين ذهب المتفرعنين والمتسلطنين والطواغيت بشعاراتهم الزائفة وظلمهم وفسادهم وفجور أهوائهم حتى أدركنا إن من الشقاء طول الأمل وإن من النعيم قصر الأمل . ألا تدرون أن الأجل بالمرصاد وقد يأخذكِ في أي لحظة من دون اعتبار لكل آمالك .

فكم رأينا ممن بنوا بيوتا لم يسكنوها وقصور المقبور في بغداد وتكريت وكل محافظات العراق خير شاهد ودليل ؟ وكم من منتظر قدوم قريبٍ أو صديق له من سفره فما رآه وكم من جامع للمال وما تهنأ به؟!!

 "كم من مستقبلٍ يوماً لا يستكمله ومنتظر غداً لا يبلغه ؟ نعم والله لو تنظرون إلى الأجل ومسيره لأبغضتم الأمل وغروره . هي مفردات هاجت في شغاف ذاتي ونبض قلبي لأزيحها كلمات لمن يقرأ ومن يفهم ومن يقبل . ألا ترون ما في قلوبنا من قسوة وغفلة فلا الوعيد يخوفها ولا الوعيد يصلحها .

 اقولها وقلتها مرارا ما قاله الله تعالى (إنك ميت وانهم ميتون) فبئس طول الأمل  والرضوخ لهوى النفس والقسوة في القلب .

انا لا ادعو الى اليأس والإحباط ولكن لنكن مصداق قول الإمام علي عليه السلام بأن نعمل لدنيانا كأننا نعيش أبدا ونعمل لآخرتنا كأننا نموت غدا ، فرّقّة القلب وصفائه تأتي في تذكر الموت وقال تعالى ( فَطَالَ عَلَيْهِمُ الْأَمَدُ فَقَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَكَثِيرٌ مِنْهُمْ فَاسِقُونَ ) .

الموت لا يعرف الصغير ولا الكبير ولا الغني ولا الفقير ولا المريض ولا الصحيح . انه يأتي بغتة دون استئذان أو موعد  . اخيرا وليس آخرا اقولهيخاف منها..!!

ــــــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
مهدي اليستري : السلام عليك ايها السيد الزكي الطاهر الوالي الداعي الحفي اشهد انك قلت حقا ونطقت صدقا ودعوة إلى ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
ابو محمد : كلنا مع حرق سفارة امريكا الارهابية المجرمة قاتلة اطفال غزة والعراق وسوريا واليمن وليس فقط حرق مطاعم ...
الموضوع :
الخارجية العراقية ترد على واشنطن وتبرأ الحشد الشعبي من هجمات المطاعم
جبارعبدالزهرة العبودي : هذا التمثال يدل على خباثة النحات الذي قام بنحته ويدل ايضا على انه فاقد للحياء ومكارم الأخلاق ...
الموضوع :
استغراب نيابي وشعبي من تمثال الإصبع في بغداد: يعطي ايحاءات وليس فيه ذوق
سميرة مراد : بوركت الانامل التي سطرت هذه الكلمات ...
الموضوع :
رسالة الى رئيس الوزراءالسابق ( الشعبوي) مصطفى الكاظمي
محمد السعداوي الأسدي ديالى السعدية : الف الف مبروك للمنتخب العراقي ...
الموضوع :
المندلاوي يبارك فوز منتخب العراق على نظيره الفيتنامي ضمن منافسات بطولة كأس اسيا تحت ٢٣ سنة
محمود الراشدي : نبارك لكم هذا العمل الجبار اللذي طال إنتظاره بتنظيف قلب بغداد منطقة البتاويين وشارع السعدون من عصابات ...
الموضوع :
باشراف الوزير ولأول مرة منذ 2003.. اعلان النتائج الاولية لـ"صولة البتاوين" بعد انطلاقها فجرًا
الانسان : لانه الوزارة ملك ابوه، لو حكومة بيها خير كان طردوه ، لكن الحكومة ما تحب تزعل الاكراد ...
الموضوع :
رغم الأحداث الدبلوماسية الكبيرة في العراق.. وزير الخارجية متخلف عن أداء مهامه منذ وفاة زوجته
غريب : والله انها البكاء والعجز امام روح الكلمات يا ابا عبد الله 💔 ...
الموضوع :
قصيدة الشيخ صالح ابن العرندس في الحسين ع
أبو رغيف : بارك الله فيكم أولاد سلمان ألمحمدي وبارك بفقيه خراسان ألسيد علي ألسيستاني دام ظله وأطال الله عزوجل ...
الموضوع :
الحرس الثوري الإيراني: جميع أهداف هجومنا على إسرائيل كانت عسكرية وتم ضربها بنجاح
احمد إبراهيم : خلع الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني لم يكن الاول من نوعه في الخليج العربي فقد تم ...
الموضوع :
كيف قبلت الشيخة موزة الزواج من امير قطر حمد ال ثاني؟
فيسبوك