المقالات

السياسة بين الواقعية والشعارات ..


هيثم الخزعلي ||

 

السياسة فن الممكن، اي الأمر الواقعي، والدول عادة لا تبنى بالشعارات، وإنما يتم تقدير الموقف عند كل خطوة، وموازنة الفوائد والمضار قبل اتخاذ اي قرار.

وعليه اعتقد ان السياسة الواقعية تفرض على العراق تحقيق حالة من التوازن بين الشرق والغرب، وان يوازن بين مصالح كلا المحورين كي يستطيع أن يبني ويحقق التنمية، ويحفظ مصالحه كدولة.

وهذا يقتضي التوازن بحفظ مصالح المحاور، بما لايسلبه السيادة ولا يجعله خاضعا لارادات أخرى.

فلا يمكن أن ننجز مشروع اقتصادي تنموي يستبعد الفوائد والمصالح الاقتصادية للغرب بشكل كامل، بل لابد أن يكون هناك فوائد يتقاسمها العراق مع الأطراف الدولية النافذة، ويجعلها حريصة على أمنه وتقدمه.

فمثلا حاجة العالم للطاقة تسمح لنا الان بالتعاقد مع شركات لإنتاج الغاز العراقي والتوقف عن احراقه، مع ان الغاز العراقي الذي تم حرقه تبلغ قيمته اكثر من ١٧ مليار لحد الان.

وتاسيسا على الواقعية السياسية، ومع اننا كتبنا برنامج عمل مفترض  للاطار التنسيقي ، لكن نود التأكيد علي امور.. السياسة لابد أن تقوم على التوازن بين الشرق والغرب ولو ظاهريا، والنجاح بتخفيض الدولار بشكل متدرج، وتحسين الكهرباء، وفتح قناة الفاو النجف لمعالجة مشكلة المياه، وبناء ميناء الفاو  ستكون اهم منجزات للسيد السوداني اذا استطاع السيد السوداني ان ينجزها..

١-الكهرباء وبناء محطات من قبل شركة سيمنز لايمكن أن تتم مالم تكن بقرض من الفدرالي الأمريكي ودفع خدمة دبن بالمقابل، وكل مواد بناء المحطة لاصغر تفصيل تستورد من شركة جنرال الكتريك، وهذه فائدة الأمريكي، لأنه لايسمح للعراق بإنجاز مشروع دون أن تكون له فائدة اقتصادية منه.

وسيكون لسان حاله انا حررتكم من نظام الطاغية ((وأعطيت شهداء أمريكان )) ثم تكون الاستثمارات للألمان!!

٢-قناة الفاو النجف، فتح هذه القناة وجذب ماء الخليج لبحر النجف مع نصب محطات تحلية وزرع كل الاراضي في وسط وجنوب العراق، وإلموضوع له تفاصيل كثيرة وهو لمخطط عراقي مجهول، وليس من بنات أفكاري. سيحل أزمة المياه ويوفر لنا نهر ثالث...

٣-خفض الدولار بمعدل نمرتين او ثلاث كل أسبوع حتى يعود لسابق سعره ١١٨،. ثم نضع استراتيجية لأربع سنوات (١٠٠$=١٠٠ الف دينار ) ونحذف الأصفار ليعود الدينار يساوي دولار...

٤-ميناء الفاو ، التعاقد مع شركات صينية للبناء وشركات امريكية للتشغيل، وتبقى الإدارة عراقية، فالامريكي لايقبل آن يتم المشروع دون فائدة للشركات الأمريكية، ثم نضع استراتيجية طويلة المدى لتفعيل الاتفاقية الصينية..

وكما يقول فردوسي. السعادة بكلمتين :-المروة مع الأصدقاء، والمدارلة مع الاعداء

 

٢٩-١٠-٢٠٢٢

 

ـــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3448.28
يورو 1408.45
الجنيه المصري 42.5
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1851.85
دينار كويتي 4347.83
ليرة لبنانية 0.09
ريال عماني 3448.28
ريال قطري 359.71
ريال سعودي 348.43
ليرة سورية 0.52
دولار امريكي 1315.79
ريال يمني 5.23
التعليقات
مهند : كلام رائع ومقال شيق ...
الموضوع :
المكون السني ينتج قيادات بالتزوير..!
ضياء عبد الرضا طاهر : قد تكون هذه الاصوات بعودة النظام الصدامي جاءت من سلوى بنت حمد بنت جاسم او رجوه وحصه ...
الموضوع :
بالفيديو .... الى من ينادي لعودة البعث الصدامي الكافر ويقول انه افضل من الان اليكم هذه القصة الواقعية
req21tthg : البعثيون وابنائهم هم الدولة العميقة في كثير من مؤسسات الدولة ولهم اليد الطولى في كثير من ملفات ...
الموضوع :
السوداني: النظام البعثي ما يزال يهدد الدولة واصلاحاتها
ضياء عبد الرضا طاهر : بارك الله بك د اسماعيل النجار على هذا المقال شكرا لك ...
الموضوع :
الثوابت الإيرانية هي التي صَمَدَت والنفوذ الأميركي هو الذي تراجع
حا : بالنظر لوجود فساد وهدر للمال العام لابد أن تكون الموانيء من أكثرها فسادا لكن على اللجنة تقصي ...
الموضوع :
وزير النقل يُشكل لجنة تحقيقية للنظر بمخالفات مدير عام موانئ العراق
الانسان : بنت المقبور تريد ترجع للعراق ههههه خلوها ترجع حتى يستقبلوها اولاد الملحة ...
الموضوع :
بنت صدام الجرذ وداء العظمة..!
ثائر أبو رغيف : ألا يكفي دم شهداء الامة سليماني والمهندس جعل الله ارواحهما في اعلى عليين للتعجيل برقاب ال غريباوي ...
الموضوع :
بالوثائق .. صباح مشتت شقيق الكاظمي يشتري عقار بـ ٤.٥ مليون دولار في العطيفية!!
حيدر الجنابي : عين الصواب ...
الموضوع :
الحشد ولد عام 1991..!
رافد طلال عبد المرسومي : اذن مما فهمت هنا ان الشهيد كان يريد ان يعمل مثل هذا الاتفاق بين الحكومتين لكنه لم ...
الموضوع :
"ولا تبخسوا الناس اشياءهم"، سليماني ‏هو من اطلق الاتفاق السعودي/الايراني
محمد الخالدي : سلام عليكم يا اخي المفروض منكم في العراق ان تبينوا سند الرواية ومن هو ابي الجارود وكذا ...
الموضوع :
*( ارجع يابن فاطمة فلا حاجة لنا بك ).*
فيسبوك