المقالات

اردوغان والمغامرات الجيوسياسية


حسام الحاج حسين ||

 

تعمل الآلة العسكرية التركية لتقطيع شمال العراق وسوريا بعمق ٣٠ كيلومترا في عملية هندسة الحزام الأمني لدولة التركية .

احتياجات الأمن لأنقرة تستدعي مغامرات جيوسياسية كما تقول تركيا لكنها ستؤثر على العراق وسوريا بشكل مقلق ولايستهان به .

ان صناعة المستوطنات في سوريا تحت مظلة التتريك التي تجري على قدم وساق تصحبها بربوغندا نرجسية عثمانية معادية للكرد .

لكن في نفس الوقت تعتمد على ادوات عراقية وسورية لتنفيذ الحملات الاستيطانية الجديدة وبناء قواعد دائمة.

العقيدة العسكرية التركية تؤمن بان تركيا اذا دخلت منطقة لاتفكر بالخروج منها وفي سوريا تبني المستشفيات والجامعات وتدخل اللغة التركية في مؤسسات المجالس المحلية وتقوم بتغيير ديمغرافي واضح لصالح التتريك ،،،!

غياب الحكومات المركزية القوية في سوريا والعراق هي بمثابة الفرصة الذهبية لأردوغان وانها فرصة تاريخية لاتتكرر ،،!

تحتاج العمليات العسكرية الأستيطانية والتوسعية لأردوغان الى ( فضاء المعيشة ) وهي نظرية نازية تعتمد على توفير الموارد الطبيعية من الأراضي المحتلة لأدامة الأحتلال وهذا ما تفعله تركيا  بالاعتماد على النفط والغاز المتوفر في الأراضي الكردستانية ولايكون ذلك الا بالتنسيق مع قوى حليفة على الأرض في شمال العراق وسوريا .

تفضل بعض القوى الموالية لتركيا في العراق وسوريا ان تتقاسم المغانم مع أنقرة افضل من بغداد ودمشق ،

ويرى اردوغان ان امريكا وروسيا وإيران تتقاسم النفوذ بينما هي تتفرج وهي تستقبل الملايين من اللاجئيين نتيجة الصراع الدائر ،،!

لأتراك ذاهبون وبقرار قاطع الى رسم استراتيجية جديدة على الأرض وتعتبر اكبر عملية عسكرية في تاريخ الجمهورية التركية الحديثة كما صرح وزير الدفاع التركي خلوصي آكار .

ان دغدغة المشاعر القومية للأتراك من قبل اردوغان حول حلب والموصل وكركوك لن تكون وحدها كافية اذا ان هناك قوى دولية وأقليمية تقف بالضد من الأحلام التوسعية  ( روسيا وإيران وفرنسا وإمريكا ) ستعمل على تقويض المغامرات الأردوغانية وقد تتسلل هذه المعارضة الى الداخل التركي من خلال القوى المواجهة لكبح طموحات السلطان الجديد .

من اعطى الحق لأردوغان ان يتوغل في العراق وسوريا ،،؟؟

هل الجغرافية والتاريخ احد اهم دوافع السلطان للمغامرة ،؟

في حين فشل اردوغان هل سيكون مصيره مثل عدنان مندريس ،؟؟

ربما لم تقرر القوى العظمى بعد مصيره ،،،!

لكنهم يراقبونه عن كثب .

ــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1515.15
الجنيه المصري 77.58
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
د. قيس مهدي حسن البياتي : أحسنتم ست باسمة فعلاً ماتفضلتم به.. وانا اقترح ان يخصص وقت للاطفال في مرحلة الابتدائية للعب والاطلاع ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين!؟
ابو حسنين : المعلوم والمعروف عن هذا الطبال من اخس ازلام وجلاوزة البعثيين الانجاس ومن الذين ركبوا بقطار الحمله الايمانيه ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
العراقي : اولا فتاح الشيخ معروف تاريخه ومعروفه اخلاقه وميوله ثانيا- تسمية جمهور الامام علي تسميه خاطئه وهي ذر ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
ابو تراب الشمري : عراق الجراح منذوا ولادته كان جريحا ومازال جرحه يدمينا عراق الشهادة وذكرى شهدائه تحيينا السلام على العراق ...
الموضوع :
أضـغاثَ أَفـعال ..!
حميد مجيد : الحمدلله الذي أنعم وأكرم هذه النفوس الطيبه والأنفس الصادحه لتغرد في سماء الولايه عنوانا للولاء والتضحية والفداء، ...
الموضوع :
بالفيديو ... نشيد سلام يا مهدي يا سيدي عجل انا على العهد
عباس حسن : سلام عليكم ورحمته الله وبركاته ........اناشد الجهات المسؤولة لمنع الفساد في سرقة المعلومات الى شركة (كار ) ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
ali alsadoon : احسنت يا زينب. بارك الله فيك. استمري في الكتابة الوعظية فهي مفيدة جدا. شكرا لك . ...
الموضوع :
لحظة ادراك..!
عامر الكاتب : نبقى بحاجة ماسة لهكذا اعمال فنية تحاكي مستوى ثقافة الاطفال وتقوي اواصر المحبة والولاء للامام الغائب روحي ...
الموضوع :
على خطى سلام فرمانده، نشيد إسلامي تحيتي وحدة عن الامام المنتظر عجل الله فرجه برعاية وكلاء المرجعية الدينية في كربلاء المقدسة
زهره احمد العرادي : شكرا على هذا العمل الجبار الأكثر من رائع ونأمل بأعمال بنفس المستوى بل وأقوي ...
الموضوع :
لا تستنسخوا سلام فرمانده..!
ابو تراب الشمري : السلام على الحسين منارة الثائرين السلام على من قال كلا للكفر والكافرين السلام على من سار في ...
الموضوع :
ِعشـقٌ وَعاصِفَـةٌ وَنـار..!
فيسبوك