المقالات

رجل من أهل البر والإحسان يعيش في الظل


د. محمد العبادي ||

 

ثقوا ان الدنيا لازالت بخير ودعوا  أولئك الذين لايتحدثون إلا عن سلبيات في هذه الحياة .

اتركوا أولئك الذين لايعرفون  إلا عيوب الناس ، وتلك الإذاعات والقنوات الاعلامية التي تعيش على سقطات الآخرين، وتقرأ على الناس آية اليأس،لأنّ هؤلاء لا يعرفون صورة الحياة، إلا من خلال صورتها في نفوسهم الخالية من الأمل :

(والذي نفسه بغير جمال *لا يرى في الوجود شيئاً جميلاً)

ليلة أمس كنت ضيفاً على  (مؤسسة البر الخيرية والثقافة )، وتحدث أحد الأصدقاء عن برامجهم في مساعدة العوائل الفقيرة والمتعففة ، وكانت جهودهم كبيرة وكثيرة ، لكنها غير محسوسة ، لأنهم كانوا يعملون بصمت ودون رياء .

وذكر ذلك الصديق قصة فيها موعظة ورحمة عن أحد المحسنين الذي بدأ حياته فقيراً واكتوى بنار الفاقة والخصاصة في مرحلة من حياته ،حيث كان يبيع (مثلجات الأزبري) كبائع متجول ، لكن عجلت الحياة دارت وابتسمت في وجهه، وهو حالياً يملك محلات كبيرة لبيع الحلويات ؛مضافاً إلى ما يملكه  من بساتين، وحالياً يتكفل برعاية مأئة وأربعين عائلة فقيرة ويرسل لهم الأموال شهرياً وبشكل ثابت .

هذا الشخص الموسر الذي علّق صورته وهو يبيع الازبري على إحدى جدران بيته ليتذكر كيف كان يعيش، يتعامل مع العاملين عنده بمنتهى الرفق والمودة ، ويساعد من به العلّة وله الحاجة ،وقد تكفل بتوفير مستلزمات الحياة الزوجية لكثير من الشباب .

ويقول الأستاذ ابو حيدر الديالي: في مرة طلبت من إبنتي - التي تعمل ضمن الكادر الإداري في إحدى الحوزات الخاصة بالنساء، وتضم جنسيات مختلفة من العراق ولبنان وسورية ودول إفريقية وآسيوية وغيرها- يقول طلبت منها ان تحصل لنا على موافقة لزيارة هذه الحوزة النسوية ، وذهبت بمعية هذا ( المحسن) ، والناس طبقات وشاهدنا وجود الفقر عند بعض الطالبات ، ثم ذهب إلى(رياض الأطفال ) في مبنى نفس تلك الحوزة يقول فرح الأطفال فرحاً شديداً، وجاءته طفلة أفريقية عيناها واسعتان تعدو نحوه ؛كأنّها شاهدت أباها فيه ،وأعتنقته

وشبكت ذراعيها حول رقبته، واحتضنها وبكى هذا ( الإنسان المحسن) .

يقول سألته بعد ذلك  : عن سبب بكائه؟

قال: فرق بين أن تشاهد الفقر بعينك وبين ان تسمع ، ودفع لتلك الحوزة مبلغ (٧) آلاف دولار ، على أن يخصص ألف دولار منها لتوفير الحليب والبسكويت للأطفال .

نعم الدنيا لازالت بخير ، وبعض الناس والمؤسسات الخيرية يعملون لوجه الله لايبحثون عن دعاية إعلامية ولا يريدون من الناس جزاء ولاشكوراً .

ــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1515.15
الجنيه المصري 77.58
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
د. قيس مهدي حسن البياتي : أحسنتم ست باسمة فعلاً ماتفضلتم به.. وانا اقترح ان يخصص وقت للاطفال في مرحلة الابتدائية للعب والاطلاع ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين!؟
ابو حسنين : المعلوم والمعروف عن هذا الطبال من اخس ازلام وجلاوزة البعثيين الانجاس ومن الذين ركبوا بقطار الحمله الايمانيه ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
العراقي : اولا فتاح الشيخ معروف تاريخه ومعروفه اخلاقه وميوله ثانيا- تسمية جمهور الامام علي تسميه خاطئه وهي ذر ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
ابو تراب الشمري : عراق الجراح منذوا ولادته كان جريحا ومازال جرحه يدمينا عراق الشهادة وذكرى شهدائه تحيينا السلام على العراق ...
الموضوع :
أضـغاثَ أَفـعال ..!
حميد مجيد : الحمدلله الذي أنعم وأكرم هذه النفوس الطيبه والأنفس الصادحه لتغرد في سماء الولايه عنوانا للولاء والتضحية والفداء، ...
الموضوع :
بالفيديو ... نشيد سلام يا مهدي يا سيدي عجل انا على العهد
عباس حسن : سلام عليكم ورحمته الله وبركاته ........اناشد الجهات المسؤولة لمنع الفساد في سرقة المعلومات الى شركة (كار ) ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
ali alsadoon : احسنت يا زينب. بارك الله فيك. استمري في الكتابة الوعظية فهي مفيدة جدا. شكرا لك . ...
الموضوع :
لحظة ادراك..!
عامر الكاتب : نبقى بحاجة ماسة لهكذا اعمال فنية تحاكي مستوى ثقافة الاطفال وتقوي اواصر المحبة والولاء للامام الغائب روحي ...
الموضوع :
على خطى سلام فرمانده، نشيد إسلامي تحيتي وحدة عن الامام المنتظر عجل الله فرجه برعاية وكلاء المرجعية الدينية في كربلاء المقدسة
زهره احمد العرادي : شكرا على هذا العمل الجبار الأكثر من رائع ونأمل بأعمال بنفس المستوى بل وأقوي ...
الموضوع :
لا تستنسخوا سلام فرمانده..!
ابو تراب الشمري : السلام على الحسين منارة الثائرين السلام على من قال كلا للكفر والكافرين السلام على من سار في ...
الموضوع :
ِعشـقٌ وَعاصِفَـةٌ وَنـار..!
فيسبوك