المقالات

الكيان السعودي بين اعدامات الداخل ومفخخات الخارج..هكذا يُباد الشيعة!!

1207 2022-03-14

  حسين فلسطين ||   كل شيئ في ارض الحجاز المحتلة يختلف حتى الدكتاتورية هناك فهي الأشد قسوةً من بين نظيراتها في العالم، مختلفة تماماً ولا يمكن ترجمتها أو تحليلها لمنحها الوصف الذي يوازي اثارها المدمرة التي تجاوزت حدود شبه الجزيرة العربية ، حيث يعتبر نظام الكيان السعودي الوهابي من أشد الأنظمة العالمية قسوة، فهو يتحكم بالمنظومة السياسية و الاقتصادية والاجتماعية والدينية في بلد ظل حبيس البداوة والجهل،وإن سياسية الكيان الأمنية والسلطويةِ تعكس مزاج عائلة آل سعود الطائفي اتجاه الشيعة ليس لمن هم داخل حدود الكيان بل لكل من "اعتنق الفكر الضال" على حد وصف بيان وزارة الداخلية السعودية الأخير الصادر بعد عملية ارهابية نوعية تمكنت من خلالها سلطات الكيان السعودي الإرهابية من ذبح عشرات الشيعة في مدينة القطيف ، إذ تتزامن هذه الجريمة مع جرائم أخرى ارتكبها النظام السعودي في اليمن و باكستان والبحرين ! وعلى ما يبدو أن قدرة وإمكانية الكيان السعودي الوهابي على تنفيذ خطط إبادة الشيعة كبيرة وإن كانت قد تعرضت لأنكسارات وهزائم عدة في العراق واليمن على يد (الحشد الشعبي) و (أنصار الله الحوثيين) الاّ انها قادرة على ايذاء المكون الشيعي سواء في المدن التي تخضع لسلطة الكيان الوهابي او التي تفرق بينها وبينه الآلاف من الكيلومترات ، فالهدف لا يختلف من مكان لأخر مادام المستهدف شيعي .= فما بين المفخخات والتنظيمات في العراق واليمن وسوريا ولبنان وباكستان وأفغانستان وعشرات الدول الأخرى والتي تضرب فيها بين حين وآخر تجمعات شيعية مسالمة، ينفذ الكيان السعودي جرائمه بوحشية كبيرة بمن هم يخضعون لحكمهم قسراً من خلال تنفيذ حملة اعدامات واسعة كما حدث قبل يومين وتحديدا في ١٢ مارس ٢٠٢٢ عندما أصدرت ما تسمى ب" المحكمة الشرعية " حكماً يقضي بأعدام (٨١) معتقل بينهم اكثر من (٦٠) مواطن شيعي اغلبهم من الشباب والأطفال ، وبالتالي فإن هذه الجرائم كافية لأيضاح طريقة الكيان السعودي في إبادة الشيعة سواء من خلال أحكام الإعدام يقطع الرؤوس كما هو الآن في مدن الشيعة كالقطيف والاحساء وجدة او تقطيع اشلائهم بمفخخات تضرب المساجد والحسينيات  والأحياء الفقيرة والاسواق كما في العراق او بطائرات التحالف "الصهيوهابي" في اليمن .
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
ابراهيم الجليحاوي : لعن الله ارهابي داعش وكل من ساندهم ووقف معهم رحم الله شهدائنا الابرار ...
الموضوع :
مشعان الجبوري يكشف عن اسماء مرتكبي مجزرة قاعدة سبايكر بينهم ابن سبعاوي
مصطفى الهادي : كان يا ماكان في قديم العصر والزمان ، وسالف الدهر والأوان، عندما نخرج لزيارة الإمام الحسين عليه ...
الموضوع :
النائب مصطفى سند يكشف عن التعاقد مع شركة امريكية ادعت انها تعمل في مجال النفط والغاز واتضح تعمل في مجال التسليح ولها تعاون مع اسرائيل
ابو صادق : واخیرا طلع راس الجامعه العربيه امبارك للجميع اذا بقت على الجامعه العربيه هواى راح تتحرر غلسطين ...
الموضوع :
أول تعليق للجامعة العربية على قرار وقف إطلاق النار في غزة
ابو صادق : سلام عليكم بلله عليكم خبروني عن منظمة الجامعه العربيه أهي غافله ام نائمه ام ميته لم نكن ...
الموضوع :
استشهاد 3 صحفيين بقصف إسرائيلى على غزة ليرتفع العدد الى 136 صحفيا منذ بدء الحرب
ابو حسنين : في الدول المتقدمه الغربيه الاباحيه والحريه الجنسيه معروفه للجميع لاكن هنالك قانون شديد بحق المتحرش والمعتدي الجنسي ...
الموضوع :
وزير التعليم يعزل عميد كلية الحاسوب جامعة البصرة من الوظيفة
حسن الخفاجي : الحفيد يقول للجد سر على درب الحسين عليه السلام ممهداً للظهور الشريف وانا سأكمل المسير على نفس ...
الموضوع :
صورة لاسد المقاومة الاسلامية سماحة السيد حسن نصر الله مع حفيده الرضيع تثير مواقع التواصل
عادل العنبكي : رضوان الله تعالى على روح عزيز العراق سماحة حجة الإسلام والمسلمين العلامة المجاهد عبد العزيز الحكيم قدس ...
الموضوع :
بالصور ... احياء الذكرى الخامسة عشرة لرحيل عزيز العراق
يوسف عبدالله : احسنتم وبارك الله فيكم. السلام عليك يا موسى الكاظم ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
زينب حميد : اللهم صل على محمد وآل محمد وبحق محمد وآل محمد وبحق باب الحوائج موسى بن جعفر وبحق ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
دلير محمد فتاح/ميرزا : التجات الى ايران بداية عام ۱۹۸۲ وتمت بعدها مصادرة داري في قضاء جمجمال وتم بيع الاثاث بالمزاد ...
الموضوع :
تعويض العراقيين المتضررين من حروب وجرائم النظام البائد
فيسبوك