المقالات

أولويات "المواطن الكريم"

1176 2022-01-10

  حمزة مصطفى ||

 

ليس وحدها مس بيل بتوصية منها للملك بإعتبار قرارات المس باتة وقاطعة من تمنح لقب "باشا" لمن تشاء. كما ليس وحدها الملكة اليزابيث الثانية من تمنح لقب "سير" أو "فارس" وهواللقب الذي يبدو إنه ممنوح خطأ للذيل توني بلير, بل  لطبقتنا السياسية القابها هي الأخرى وفي المقدمة منها لقبها الشهير الذي منحته للمواطن  العراقي وهي تسميته بـ "المواطن الكريم". لا أعرف إن كانت القسمة ضيزى بين القابها  الرنانة التي حازت عليها بالصبر والسلوان يتقدمها اللقب الجامع المانع "حجي" وبين تسمية يتيمة للمواطن بوصفه كريما دون أن يعرف في أي مصرف أو صيرفة أو دلالية يمكن أن يصرف هذا اللقب.  المهم في النهاية ينبغي أن لا يكون طماعا  فيريد المزيد, لأن هذا المزيد تحقق له دون أن يكون له دور لا  في إجتماع ولا لقاء ولا مشاورات  ولا لقاءات ولا سفرات مكوكية تتخللها موائد خرافية فيها مالذ وطاب من  أطايب الطعام والكلام بمن في ذلك طبخ شتى أنواع الحصو المجلو وغيرالمجلو.   فالمواطن الكريم  الباحث عن أولوياته المعيشية اليومية كما يقول لبرامج مع الناس صباح كل يوم في كل فضائيات الوطن التي قسمت اليوم بين المواطن الكريم صباحا بحيث مسموح له أن يولول ويشتم ويلطم ويدعو ويستدعي حتى ينقطع نفسه ونفس تاسع جار, وبين القوى السياسية ليلا التي يحكي ممثلوها وقيادوها ومحللوها عن الحقوق والإستحقاقات التي تلي نتائج الإنتخابات بما يؤدي في النهاية الى فائدة المكون الذي ينتمي اليه المواطن الكريم. ماهي فائدة المكون؟ المناصب والوزارات والهيئات والسفارات والمديريات العامة ومن في درجتها وأهميتها. لو عكسنا الأولويات على الطريقة التالية.. يعني بدلا من أن نأتي للمواطن المكوناتي بالكهرباء نأتي له بوزير "كشخه" معدل مهندس كهرباء ينظر براسه ليل نهار عن أهمية الرشاد والترشيد والجباية "وشوية" خصخصة. وبدلا من أن نبني للمواطن وحدات سكنية بأقل التكاليف  نأتي له بوزير مكوناتي معدل يحكي عن الخطط والمخططات واليات الصرف والمخصصات والموانع والشفلات. وفي حال أردنا الشروع بالزراعة والصناعة بوصفهما أحد مقومات الأمن الوطني فإن مايهمنا ليس كم مساحة نزرع أو كم مصنع نبني بل نأتي بوزراء يمثلون المكون أحسن تمثيل في اللقاءات والمؤتمرات والمقابلات والتصريحات. شئ جميل أن يجلس المواطن الكريم أمام  الشاشة وهو يشاهده ممثله  المكوناتي مرتديا كل الكنتور متحدثا لبقا عن المشاكل والتحديات والخفق والإخفاقات والهم والإثقالات 
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1562.5
الجنيه المصري 48.22
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.1
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
الانسان : اذا ثقافة وجامعات بريطانيا لم تغسل قلبك من الطمع، فمن الذي يغسله؟ ...
الموضوع :
التايمز تكشف قصة تورط رئيس حزب المحافظين ببريطانيا بقضايا فساد في كوردستان العراق
د عيسى حبيب : خطوة جيدة حيث هناك خلل كبير يجب تغير كل طواقم المخمنين في العراق ومدراء الضرائب والمسؤلين فيها ...
الموضوع :
الضرائب تكشف عن خطته الجديدة لتعظيم الايرادات وتقليل "الروتين" في المحافظات
غسان عذاب : السلام عليك ياأم الكمر عباس ...
الموضوع :
السيدة ام البنين ومقام النفس المطمئنة
الانسان : اردوغان يعترض على حرق القران في السويد، ومتغاضي عن الملاهي والبارات الليلية في تركيا، أليست هذه تعارض ...
الموضوع :
بعد حادثة "حرق القرآن".. أردوغان يهدد بقرار "يصدم السويد"
مبين الموسوي : كلمات خطت بعقليه متنيرة بنزاهه رغم اننا ومهما كتبنا لا نوافي حق الابطال والشهداء أحسنت استاذ علي ...
الموضوع :
محمد باقر الحكيم ..انتصارات قبل العروج
بغداد : رحمه الله فقد كبير في ساحة البلاغة القرانية هنيئا له اذ كرس حياته لخدمة العلوم القرانية والابحاث ...
الموضوع :
العلامة الصغير في سطور
اريج : اخي الكاتب مقالك جميل ويعكس واقع الحال ليس في العراق فقط وانما في جميع الدول العربية وربما ...
الموضوع :
لا أمل فيهم ولا رجاء ...
HAYDER AL SAEDI : احسنت شيخنا الفاضل ...
الموضوع :
المساواة بين الجنسين
حسن الخالدي : ماحكم ترك الأرض بدون بناء لاكثر من سنه وبعدها تم البناء....الخمس هنا يكون في وقت شرائها ام ...
الموضوع :
إستفتاءات ... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول تجاوزات المواطنين للاراضي التابعة للـدولة وكذلك عن الخمس للأراضي الميتة
فيسبوك