المقالات

بين الأغلفية والتواغلية..!

1231 2021-12-28

  حمزة مصطفى ||

دعا من دعا عندنا الى إجراء إنتخابات مبكرة. المبرر لإجرائها تخطي  "الإنسداد السياسي" والشروع  بتشكيل حكومة قادرة على النهوض بالمهام الصعبة التي تنتظرها. قلنا يالله و"مالو". أجرينا المبكرة وتبكرت معها النتائج التي قيل إنها أولية. وليتها لم تتبكر فقد جلبت لنا بدل إنسداد واحد "إنسدادان ونص". إنقسم القوم بين فرح بالفوز وحزين بالخسارة والسبب هو ماقيل إنه تزوير. دخلنا ومازلنا في "حيص بيص" ننتظر سلسلة من النتائج لا نتيجة واحدة. إننظرنا الفرز ورد الفرز, إنتظرنا الطعون ورد الطعون, إنتظرنا التوافق ولا توافق,إنتظرنا المصادقة على النتائج ولا مصادقة حتى لحظة كتابة المقال (السبت الماضي). الإنتظار يبقى صعبا لذلك لابد من العمل. لكن مالعمل على "كولة أخونا" لينين؟ ترطيب  الأجواء  بين المتخاصمين مرة والبحث عن صيغ عملية لتشكيل  الحكومة القادمة مرة أخرى. قلنا ياالله "ومالو". برز أمامنا المصطلحان الخالدان الأغلبية السياسية أو الوطنية والتوافقية. طرف يريد  تشكيل حكومة أغلبية وطنية, سياسية بين قوسين, وطرف يريد تشكيل حكومة توافقية يشترك فيها الجميع, أي خلطة العطار في رواية وسفينة نوح في رواية أخرى. بين هذا وذاك طلع لنا "صفح" هذه المرة المستقلون أو الناوون  الذهاب الى المعارضة. لم نقل طيب "ومالو" هذه المرة.  هذا يعني كنا "بوحدة" وهي الأغلبية أو التوافقية فصرنا بـإثنين. من أين جاءتنا حكاية المستقلين أو المعارضة مثلما تنوه بعض الكتل الفائزة؟ هذه كيف نجد لها حل وقد إعتدنا على المضي نحو التوافقية بعد أن نزيح الأغلبية "شوي شوي" بدعوى أن المرحلة تقتضي مشاركة الجميع. لكن مقدمات مايجري الآن تبدو معقدة نسبيا على  صعيد أي من الصيغتين يمكن أن تمضي الأغلبية أم التوافقية. دعاة الأغلبية الوطنية (السياسية بين قوسين) مصرون مقابل إصرار دعاة التوافقية مع وجود ميل نحو صيغة تطعيمية بين الأغلبية والتوافقية.  ماذا يعني ذلك؟ يعني من يريد أغلبية يأخذ توافقية محسنة, ومن يريد التوافقية يأخذ التوافقية ومعها مجموعة مناصب ومواقع على سبيل الترضيات. وطبقا للعنوان فنحن حيال مجموعة عطارين وبقالين لا عطار واحد يختصرها مصطلحان يرضيان الجميع وهما "الأغلفية" أو "التواغلية" لافرق .. وعاشوا عيشة سعيدة. 
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1562.5
الجنيه المصري 48.22
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.1
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
الانسان : اذا ثقافة وجامعات بريطانيا لم تغسل قلبك من الطمع، فمن الذي يغسله؟ ...
الموضوع :
التايمز تكشف قصة تورط رئيس حزب المحافظين ببريطانيا بقضايا فساد في كوردستان العراق
د عيسى حبيب : خطوة جيدة حيث هناك خلل كبير يجب تغير كل طواقم المخمنين في العراق ومدراء الضرائب والمسؤلين فيها ...
الموضوع :
الضرائب تكشف عن خطته الجديدة لتعظيم الايرادات وتقليل "الروتين" في المحافظات
غسان عذاب : السلام عليك ياأم الكمر عباس ...
الموضوع :
السيدة ام البنين ومقام النفس المطمئنة
الانسان : اردوغان يعترض على حرق القران في السويد، ومتغاضي عن الملاهي والبارات الليلية في تركيا، أليست هذه تعارض ...
الموضوع :
بعد حادثة "حرق القرآن".. أردوغان يهدد بقرار "يصدم السويد"
مبين الموسوي : كلمات خطت بعقليه متنيرة بنزاهه رغم اننا ومهما كتبنا لا نوافي حق الابطال والشهداء أحسنت استاذ علي ...
الموضوع :
محمد باقر الحكيم ..انتصارات قبل العروج
بغداد : رحمه الله فقد كبير في ساحة البلاغة القرانية هنيئا له اذ كرس حياته لخدمة العلوم القرانية والابحاث ...
الموضوع :
العلامة الصغير في سطور
اريج : اخي الكاتب مقالك جميل ويعكس واقع الحال ليس في العراق فقط وانما في جميع الدول العربية وربما ...
الموضوع :
لا أمل فيهم ولا رجاء ...
HAYDER AL SAEDI : احسنت شيخنا الفاضل ...
الموضوع :
المساواة بين الجنسين
حسن الخالدي : ماحكم ترك الأرض بدون بناء لاكثر من سنه وبعدها تم البناء....الخمس هنا يكون في وقت شرائها ام ...
الموضوع :
إستفتاءات ... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول تجاوزات المواطنين للاراضي التابعة للـدولة وكذلك عن الخمس للأراضي الميتة
فيسبوك