المقالات

الانسحاب الامريكي ..الخروج من الباب والدخول من الشباك؟!

491 2021-12-20

  يوسف الراشد ||      لاتنطوي اكذوبة الانسحاب الامريكي من العراق على القوى الوطنية وقوى المقاومة وجميع العراقيين الذين لايثقوا بالامريكان اطلاقا فجميع الدلائل والقرائن على الارض تثبت بان الوجود والتواجد الامريكي باقي في العراق . مسؤولي الكونكرس الامريكي والبنتاكون وسياسيه وقادته يتحدثون علنا بان قواتهم باقيه في العراق لحماية المصالح الامريكية في المنطقة وضد النفوذ الايراني الذي يهدد الكيان الصهيوني  ومايحدث هو انسحاب تكتيكي لبعض القوات الامريكية من بعض القواعد واغلاقها وتقليص بعض الثكنات الاخرى واندماجها . وان مايشاع في الاعلام وبعض وسائل التواصل او من خلال الجيوش اللاكترونية بان مهام الامريكان قد تحولت من مهام قتالية الى مهام استشارية وتدريبية هو اكذوبة يراد منها ايجاد غطاء لبقاء الامريكان في العراق والكذب على الشعب العراقي وقد كشفت وفضحت فصائل المقاومة  العراقية النوايا الخبيثة لهذه القوات حول قرار الانسحاب . وللاسف الشديد فان بعض القوى العراقية السنية والاكراد وبعض الشخصيات الاخرى قد امتنعت عن التصويت داخل قبة البرلمان عندما صوت البرلمان العراقي بخروج الأمريكان من العراق وطالبت ببقائها كما وان الحكومة العراقية والقوات الامريكية تتبع سياسة تصدير الازمات داخل العراق لايجاد الذرائع لبقاؤها وأن العراق الجريح  لايستقر الابعد رحيل القوات الأجنبية منه .  الجيش العراقي الذي كان يصنف ويعد ثاني قوة عربية عسكرية قوية في المنطقة بعد مصر بكافة أشكاله واصنافه وأعماله  من التدريب والتسليح والخبرة وكانت بعض الدول العربية مثل اليمن وليبيا والاردن ومورتانيا ترسل جنودها ومنتسبيها للتدريب في العراق واخذ الخبرة منه فما الذي جرى حتى  اصبح العراق يطالب بقوات استشارية أو تدريبية لقواته .   ولا غرابة فان المثل العراقي ينطبق على القوات الامريكية الذي يقول ( يخرجوا من الباب ويدخلوا من الشباك ) وهاهم اليوم يصورا ويوهنوا الناس بانهم  قوات صديقة جاءت لتساعد العراق وتقدم له المشورة والتدريب والحقيقة انها قوات غازية مستعمرة تنهب ثروات البلد ولها تجارب فاشلة في افغانستان وكوبا وايران وليبيا وسوريا ولبنان وكورية وغيرها من البلدان الاخرى .   وعلى القوى الوطنية العراقية توحيد صفوفها وتنسيق مواقفها وتوحيد كلمتها من اجل الضغط لاخراج القوات الأمريكية من الاراضي العراقية  وما مايسمى بتغيير مهامها وتحويلها تحت مسمى الاستشارة والتدريب اكذوبة لان العراق ليس بحاجة الى استشارات عسكرية كونه يمتلك جيشا وحشدا عقائديا مرجعيا دحر وانتصرا على اكبر قوة واكبر تنظيم ارهابي في العالم صنعه الاستكبارالعالمي وشرب وتغذى من افكاره  .
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1562.5
الجنيه المصري 78.49
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
_SAIDY_ : مقالة تستحق القراءة والمطالعة جزاكم الله تعالى خيرا ...
الموضوع :
حرّية نص ردن..!
ابو عباس الطائي : كم مقدار الراتب الاسمي للضابط برتبة عميد او العقيد في قوى الأمن الداخلي ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
ابو تراب : فعلًا كلامك خارج من صميم قلب يشعر بحب العراق الحر الثائر ضد الظلم والطغيان سلمت أناملك ...
الموضوع :
شاعر لا يموت..!
وصال : موفقة ست سلمى ...
الموضوع :
شاعر لا يموت..!
Ali Alsadoon : احسنت كثيرا بارك الله فيك. اللهم صل على محمد وال محمد. ...
الموضوع :
هو علي بن مهزيار الذي ذكر في نشيد..سلام فرمانده ؟!
علي التميمي : بوركت اناملك وجزيت خيراً على هذه المقاله ...
الموضوع :
حكم الصبيان..!
علي حسين اللامي : تحية طيبة وبعد م/فساد تعيينات عام ٢٠١٩ في شركة اعادة التأمين العراقية العامة ان الفساد تم من ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن : اولا اسال الله سبحانه ان يديم حرية هذه الاصوات (المخنوقة) منذ عشرات السنين ثانيا منذ ١٩٩١ والى ...
الموضوع :
زفراتٌ حرّى في زمن البعث المجرم..
رسول حسن : احسنت واجدت وشمرت عن لسان وبالا على الجاهلين بردا على المومنين توضيحا وتبينا فجزاك الله خير جزاء ...
الموضوع :
وعن المرجعية الرشيدة الصالحة يسألون
Soufiane Rami : مقال رائع جدا أسلوب بسيط وسلس الفهم تدرج الأفكار الله ينورك ...
الموضوع :
المراحل الستة التي يمر بها الإنسان قبل الموت من منظور القرآن الكريم  
فيسبوك