المقالات

عاصفة ازمات او مواجهات


 

قاسم الغراوي ||

 

ان  الوضع الراهن في العراق بات امام مفترق طرق والخطر يداهم الجميع وذلك لتصاعد التوترات بسبب الطعون بنتائج الانتخابات ومارافق الاعتصامات من تجاوز على المتظاهرين ، تلتها محاولة لاغتيال السيد رئيس الوزراء لحكومة تصريف الاعمال والاتهامات المتبادلة بين الطرفين .

 نعتقد بان الاجواء السياسية الغائمة ستمطر ازمات جديدة وبالتالي سيكون هناك  انسداداً سياسياً واضحاً وسينتقل  البلد الى اسوأ من هذا  الانسداد ويكون عقيمآ اذا لم ينتهي الجدل بشان نتائج الانتخابات بقرار المصادقة على النتائج من قبل المحكمة الاتحادية العليا بعد النظر في نتائج الطعون .

 البلد كان في حالة غير مستقرة اثناء الحراك الشعبي في تشرين قبل عامين وفيه تحديآ واضحآ  للنظام السياسي في العراق ، وعلى أساسه تم الاتفاق على إجراء انتخابات مبكرة لنقله إلى وضع افضل ، لكن الاشكالية المعقدة كانت في اسقاطات النتائج الغير مرضية وكثرة الطعون والاعتراضات لهذه الانتخابات المبكرة لتعصف هذه الازمة وتضاف الى ازمات العراق المتلاحقة .

اذا تم تأكيد نزاهة النتائج من قبل القضاء والمصادقة من قبل المحكمة الاتحادية سيمضي المسار السياسي الموازي للمسار الانتخابي ولكن بمخاضات عسيرة لتشكيل الحكومة رغم عدم قناعة الاطار التنسيقي الشيعي الا انه يؤكد احترامه لقرارات القضاء ويسجل تحفظه عن النتائج  .

 العراق اليوم  أمام مفترق الطرق والعملية السياسية في خطر والمماطلة والتاخير في حسم اعلان النتائج والاعتصامات المستمرة لغاية الوقت المقرر لانسحاب القوات الامريكية ربما ستعطي عذرا لها بعدم الانسحاب بحجة حماية العملية الديمقراطية في العراق وهذا مانخشاه لتبدا ازمة جديدة ، ومواجهات جديدة .

 على الطبقة السياسية في العراق ان تصلح نظامها السياسي بنفسها وتعي حجم الخطر الداهم قبل ان يأتي الاصلاح من الخارج فالمرحلة الحالية هي من اعقد المراحل التي تمر على العراق ولابد من الحوار بين المشاركين في العملية السياسية لرسم خارطة جديدة مستقبلية واضحة المعالم لاتتداخل فيها الالوان بعيدا عن الازمات التي تعصف بالبلاد  .

ـــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1492.54
الجنيه المصري 76.28
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
Mustafa : الى رحمة الله ربي يعوضه الجنة ويصبر اهله وينتقم من القتلة المجرمين ...
الموضوع :
تشييع المستشار في الداخلية اللواء سحبان الوائلي
حوبة : ونسمي نفسنا دولة !! ومن نذكركم انراعي الدبلوماسية ونختار عباراتنا بدقة لان ندري همجيتهم وين اتوصل !!!!! ...
الموضوع :
هكذا اصبح البرلمان العراقي بعد دخول اتباع التيار الصدري ( تقرير مصور )
مواطن : هو هذا مربط الفرس مشتت بي مكر البكر وشر صدام ...
الموضوع :
حركة حقوق: الكاظمي يخطط لتغييرات سياسية وأمنية بالتواطؤ مع الامريكان
eetbgfdf : الكاظمي شخص منافق وهو احد وكلاء ال سعود الارهابيين في العراق يهدف لتحقيق مآرب ال سعود في ...
الموضوع :
النائب عن صادقون علي الجمالي : الكاظمي مرفوض جملةَ وتفصيلاً ولن يتم التجديد له
ليا ديب : هذه القصيدة روووووعة عنجد كتيرر حلوة ...
الموضوع :
قصيدة من وحي كربلاء
رأي : قلم رصين ... يدعو للاصلاح والتنقيح وان علا موج الجهلة ...
الموضوع :
الدين الاجتماعي
ابو اية : إبداع مستمر العزيزة موفقة يااصيلة ياانيقه استمري رعاك الله ...
الموضوع :
شَـراراتُ الفِتَــنْ ..!
bwdtyhgg76 : ان اراد ساسة السنة والاكراد البرزانيين ابتزاز قادة الشيعة في تشكيل الحكومة وعرقلتها من اجل الحصول على ...
الموضوع :
الإطار التنسيقي يطالب حكومة تصريف الاعمال بإلغاء الاوامر الادارية والتعيينات الجديدة
حمزه المحمداوي : الكلاديو ...
الموضوع :
منظمة (الغلاديو) السرية تم تفعيلها في العراق..!
ابو حيدر العراقي - هولندا : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال بيت محمد علي وفاطمة والحسن والحسين . ربما ...
الموضوع :
بالفيديو ... في حديث شيق الاستاذ في الحوزة العلمية بالنجف الاشرف الشيخ احمد الجعفري لا تنساقوا وراء القائد الجاهل
فيسبوك