المقالات

مدارسنا تحيي سنن البعث..يوم القدوة أنموذجا..!

333 2021-11-28

  د.أمل الأسدي ||   عاداتٌ ترسخ في أذهاننا، وأفعالٌ مازالت  تمرُّ في مخيلتنا، فيلفُّنا الضيق ونشم رائحة الكراهية،فمن القيام والجلوس المحرِّض إلی أهازيج الموت والتباهي بالسلاح العربي،إلی  يوم القدوة،ذلك اليوم الذي يخيِّم علی الطفولة ويثلم رغبة الصغار في المواصلة ويكسر ما في داخلهم،(يوم القدوة) الذي أحيته  بعض المدارس  في الأسبوع الماضي وتحت عنوان(الطالب المثالي)،يوم القدوة الذي كان ومازال  يذهب لتكريم ابن المعلِّم أو ابن المعلمة أو ابن المدير أو قريبه،ويضاف إلی هذه الخيارات الآن(ابن المستثمر أو قريبه)!! فبعد مضي عامين من الركود والانقطاع عن الدراسة والدوام الحضوري،كان لابد من احتواء الأطفال وتشجيعهم  ودعمهم لينسجموا مع الدوام الحضوري،وهذا مافعلته أغلب دول العالم،إلا أن  بعض مدارس العراق ارتأت أن تتعامل بشكل آخر مع التلاميذ!! وفي الوقت الذي نری فيه سياسة الدول المتقدمة وهي تحول المدارس إلی أماكن جاذبة للأطفال،تنمّي مواهبهم،وتستثمر طاقاتهم،وتصنع منهم نماذج صالحة للحياة والعمل،نجد مدارسنا ولاسيما الأهلية تكسِّر رغبة التلاميذ،وتخمد فيهم جذوة الموهبة والتميّز،تلك المدارس التي في أغلبها تختار  المعلمين والمعلمات علی أساس الأقل كلفة!! فتدفع لهم 250  الی 300 الف دينار  كراتب شهري وتلغي قضية الكفاءة،حتی وجدنا بعض معلمات مادة اللغة العربية تضرب للطلبة أمثلة عن الفرق بين الضاد والظاء، فتضع كلمة (ضالم) مثالا للضاد!! وفي ظل هذه الأجواء ترشح المعلمة بعض التلاميذ للتصويت عليهم من قبل زملائهم تحت مسمی(الطالب المثالي) فينتهي اليوم وقد تم تدمير طاقات عدد كبير من  الأطفال المتميزين!! ولو كانت هناك رقابة شديدة ومتابعة لما سمحوا لهم بعودة عادات البعث المدمرة لشخصية الطفل!!  فيوم القدوة سلوك  فرضه صدام حتی علی مدارس الكويت حين غزاها،ويُذكَر أن  المدير  العام لتربية الكويت المكلف من قبل صدام (شهاب أحمد الجاسم) قد أوعز بتطبيق يوم القدوة، فالنظام الصدامي  كان يحرص علی هذا اليوم؛لإيمانه بأنه يغرز الأنانية في نفوس الأطفال،ويزرع فيهم الوصولية والتملق،ويقتل الإبداع لدی عدد كبير من الأطفال!!  ولو كان جهاز الإشراف مستيقظا ومتابعا بالشكل الذي يجعله يراقب ويبني في آن واحد، لفهّموا تلك المدارس أن الببغائية ليست معيارا للتفوق والذكاء!! ولعلموهم كيف يحولون  مدارسهم إلی أماكن جاذبة،أماكن بناءة!! الآن عاد يوم القدوة تحت مسمی(الطالب المثالي) وغدا سيعود يوم البيعة  ويوم الزحف العظيم ويوم  النخوة ويوم القائد مادامت المتابعة مفقودة، ومادام التوجيه معدوما!!
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 92.68
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 387.6
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
محمد الهندي : هم من يحكم العراق ويسرقه بالاتفاق مع الاخوه الاعداء وساستنا تبارك لهم ذلك ...
الموضوع :
العرداوي: ترشيح زيباري لرئاسة الجمهورية تجاوز على القانون والدستور
ابو محمد : احسنت واجدت فقرة مرض الولد عشتها شخصيا قبل ايام وكما وصفت بالضبط والحمد لله على كل حال. ...
الموضوع :
من قال أن الرجال لا يبكون .؟!
احمد سواعد : يعطيكم العافيه ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
حسن : السللم على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين السلام على أبا الفضل ...
الموضوع :
من كرامات الإمام الحسين صلوات الله عليه: اين ذهبت الغدة السرطانية؟قصة معاصرة حقيقية بكل حرف من حروفها
الحاج هادي العكيلي : السلام عليكم .. بالنظر لاهمية محاضرة الشيح جلال الدين الصغير في توضيح الامور وخاصة من الجانب السياسي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن سنة صاخبة تتماوج بين الاحداث وآثارها وبين علامات الظهور ودورها
ابن الاعظمية : الكابتن الاسطورة حسين سعيد ابن الاعظمية البار فهو من مواليد الاعظمية وجاري تبا وتعسا وبغضا لمن يعاديه ...
الموضوع :
حسين سعيد الفلسطيني البعثي ماذا لو كان عراقياً
مازن : إلى جهنم و بئس المصير لعنه الله على كل البعثيين و الصداميين الاوباش ...
الموضوع :
وفاة ابن خالة الطاغية المقبور صدام حسين ومرافقه الاقدم المجرم ارشد ياسين
كرار حسان : عشيرة بيت عوفي وهي عشيرة من أحد عشائر البوبخيت المهمة يراسها في الوقت الراهن الشيخ حسن ناجي ...
الموضوع :
«مسلم» الوحيد بين 600 طفل من «بيت عوفـي» فـي البصرة يقطع 15 كلم ليواصل تعليمه
محمد سعيد : مقالكم جميل حياكم الله ووفقكم أتمنى لكم دوام التوفيق ...
الموضوع :
هل ينجحون اليوم بما فشلوا به في الأمس..
Majeda Khalil : رحم الله والديكم والله يقضي حوائجكم بحق صاحب السجدة الطويله الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
فيسبوك