المقالات

الدخول في مرحلة جديدة مع الصهيوامريكي...


  كندي الزهيري ||   سيطرة امريكا وإسرائيل  عبر الإعلام  ،على ارادة الشعوب  ،الإعلام الذي صور بأن الجيش صهيوامريكي  ،جيش لا ينهزم ولا يخسر،  مما ادى  لعقود من الزمن  ،إلى تنامي  الخوف والخضوع  في جسد هذه الأمة،  لكن اليوم تكسر حاجز الخوف  ، وأصبح الامة  لا تخشى  المواجهة  ، وبإرادة تكسر ضجيج الإعلام  وخرس صوته.  معلنة بأنها مقاومة  دائمة  حتى خروج المحتل من كل شر من هذه الأرض  من النهر الى البحر.  اليوم هناك تغير واضح ونموا  سريع لقدرات المقاومة  في المنطقة،  بدا هذا النمو بعد الثورة العربية، التي اسقطت  حكام أمريكا  بيد امريكا واتت بحكام اخرين  من نفس النوعية   . من العراق إلى سوريا، ومن اليمن إلى لبنان  وجميع الجزيرة العربية  بدأت  تصارع من أجل الخلاص من الأمريكان واليهود  وعملائهم،  اني ارى نهاية  العالم وبداية  عالم جديد  خالي من أبناء الشياطين.  بعد الضربات الموجعة  للمقاومة في العراق من ضرب القواعد إلى محاصرة  تحركات  العدوا  ، انتهاء بضربة التنف  ،التي جعلت من العدو  يشعر بحقيقة  زواله  عن قريب  ،  ضجة كبيرة من قبل الاحتلال  الصهيوامريكي  من موضوعين مهمين في  هذا الاسبوع  هما ( قصف التنف، و تطور صواريخ المقاومة) أحداث ضجة كبيرة في مواقع التواصل الاجتماعي لدى محللي  والكتاب والمتابعين للشأن السياسي  والعسكري  والتخطيط الاستراتيجي OSINT من الكيان الصهيوني،  بعد العثور على صواريخ كروز 358،الذي عد بوابة إلى المستقبل القريب ، الأمر الذي عده ُ مراقبون بأنها مرحلة جديدة بالمواجهة مع قوات الاحتلال الأمريكي في العراق اضافة الى تطور الصواريخ في اليمن ولبنان،   وزيادة واضحة بترسانة فصائل المقاومة العراقية، التي بدأت تمتلك منظومات صاروخية متطورة ودقيقة تستطيع أصابت اي هدف  بشكل دقيق جدا  وأن كان محصن . ان هذا التطور قلب معادلة المواجهة،  واسود وجوه  الخونه والعملاء  ،الذين يلهثون خلف امريكا واسرائيل  ،عسى وأن تحن عليهم بكسرة خبز،  لكن هناك رجال  يموتون الف مرة ولا يرضخون  ثانية واحدة  إلى المحتل واذنابه.  وأن هذا التطور ،وحجم هذا القلق  والتوتر من قبل العدوا  ،يجعلنا وبكل امل  بأن غدا ملكنا  ،يجعلنا نشعر بأننا  باقون وهم زائلين، نعم ان الفتية  اعدوا للعدوا قوة يرهبون  به عدوا الله وعدوهم،  الذي بات  يخشى  الرد بشكل مباشر  حتى لا يعود على شكل افقي  بعدما جاؤا بشكل عامودي،  وإذ نظرنا إلى خارطة سنجد بأن قواتهم جميعا محاصرة، وهذا بحد ذاته  هزيمة نفسية  ومعنوية لجنود الاحتلال،  لكون ذلك  محى قدرتهم السابقة على المواجهة المباشرة  . الأساليب تطورت والعدة والعدد  أصبحت  اكبر مما يتصوره الصديق والعدو، والمنازلة الكبر ليست مع هذه القوات المهزومة، انما مع العملاء والخونة الذين باعوا شرفهم للمحتل.  نقولها بكل ثقة  من كان يعتقد بأن الأمريكي  سيعطيه، أو يحميه أنتم واهمون، لا فرار من قضب الله.  ومن ينوي ان يتعامل مع الأمريكي والصهيوني، من اجل كرسي  أو منصب  أو زعامة، عليه أن يرجع ويتوب قبل الطوفان  الذي سيغسل ارض الرافدين  ليزيل عن وجهها  كل ضعيف  خائن  وجبان عميل.  ارض المقدسات  لها رجال خلقهم الله عز وجل  ليحموها من عبث الشياطين...

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
مواطنة : عظم الله اجوركم ...
الموضوع :
ألقاب الزهراء(ع) تعكس مكانتها وتبيِّن تقصيرنا!
اياد عبدالله رمضان حسين علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابي موظف عنده خدمه بالخمس وثلاثين سنه قبل داعش طلع للتقاعد وكان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن نجم : ليتنا نستفيد من التجربه الايرانيه وليت سياسيينا ومنظرينا يأخذوا هذه المسأله بجد ولا يألوا جهدا فيها لان ...
الموضوع :
إيران صراع مع الاستكبار لَن ينتهي، وضمانات البقاء هيَ القوٍَة
رسول حسن نجم : توضيح اكثر من رائع.. فعلا مشكلتنا الان هو عدم تمييز العدو من الصديق من قبل الكثيرين مع ...
الموضوع :
خذ الحكمة ولو من أفواه المنافقين..!
رسول حسن نجم : والله كلامك هذا في وسط الهدف ولم ارى فيه حرفا واحدا زائدا او انشاء وهي والله الحقيقه ...
الموضوع :
امريكا دولة مارقة لاتسمح باستقرار البلد !!!
الدكتور مسلم شكر : بارك الله فيك اجدت واصبت كبد الحقيقه ...
الموضوع :
كذبة حب الوطن..!
علي عبدالامير : الذي ينكر ما ورد بالمقالة عليه ان يقراء التاريخ ويدرس الجغرافية … اما تقول ان العراقيين اكديين ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : لافض الله فاك وجزيت خيرا.. فالشهادات(لاسيما في عراقنا الجريح) اصبحت مكمله للبدله الراقيه وباقي مستلزمات القيافه ولقد ...
الموضوع :
الشهادة العلمية والفخرية..هوس وموضة وأبتزاز 
فيسبوك