المقالات

اوراق أمريكا لإسقاط الشيعة في العراق


 

الشيخ الدكتور عبدالرضا البهادلي ||

 

اوراق كثيرة استخدمتها أمريكا لإسقاط الشيعة في العراق منذ احتلاله ومنها ما يلي .

١. استخدمت القاعدة التي قامت بمجازر مروعة ورهيبة في الأسواق والمساجد والحسينيات والازقة والمؤسسات والمراقد وراح ضحية ذلك عشرات الآلاف من الابرياء من الرجال والنساء والأطفال.حتى أصبحنا نسمي الأيام بالدامية....الجمعة الدامي والخميس الدامي وهكذا....

٢. استخدمت داعش وأسقطت عددا من المحافظات الغربية واستولت على الأسلحة الكثيرة والاموال الطائلة والتي كانت موجودة في المصارف. وقد استمر تحرير هذه المناطق عدة سنوات ذهب ضحية ذلك آلاف من الشهداء. وقد سقطت هذه الورقة...

٣. حركت الجمهور الشيعي من خلال وسائلها الكثيرة ودفعه نحو التظاهرات واسقاط المحافظات الجنوبية وحرقها من اجل ان تحدث الحرب الشيعية الشيعية واحداث الفوضى واسقاط الشيعة وقتل قادتهم السياسيين والدينيين...وفشلت هذه الورقة.

٤. اليوم أمريكا بعد أن فشلت في الأوراق السابقة، تحركت نحو احداث التغيير  وإزالة كل الحركات والأحزاب السياسية الشيعية التي ترفض الاحتلال من خلال ورقة الانتخابات. فالانتخابات الورقة الناعمة التي يمكن من خلالها إيجاد التغيير واسكات الشيعة الرافضة للاحتلال الأمريكي ومحور المقاومة....

٥. الشيعة اليوم واقصد الذين يرفضون أمريكا والاحتلال والتدخل الأمريكي والتطبيع ووجود القواعد الأمريكية في وضع لا يحسدون عليه.

فمن جهة أن القبول بالانتخابات يعني اقصائهم عن الحكومة وهذا ما سوف يعرض مؤسسة الحشد إلى الدمج أو الألغاء وقد يعرض قادة الحشد وبقية القادة إلى الاغتيالات والمحاكم....

ومن جهة أخرى عدم القبول بهذه الانتخابات ورفضها قد يعرض البلد إلى الحرب الأهلية الشيعية الشيعية. وهذا ما تريده أمريكا وإسرائيل وحكام الخليج وهو واضعاف الشيعة بشكل عام. ثم إضعاف الشيعة تفرض أمريكا الحكم الذي تريد....

ولأجل ذلك اقول ان الأمر في غاية الخطورة، بين القبول بالانتخابات أو رفضها.

نتمنى دخول الحكماء والعقلاء من الشيعة لوأد هذه الفتنة التي سعت لها أمريكا وعملائها والتي لو اندلعت لا تبقي ولا تذر.

اللهم بحق الحسين عجل بظهور مولانا صاحب العصر والزمان عليه السلام....

اللهم ارفع البلاء والوباء عن هذه الأمة برحمتك يا أرحم الراحمين.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
مواطنة : عظم الله اجوركم ...
الموضوع :
ألقاب الزهراء(ع) تعكس مكانتها وتبيِّن تقصيرنا!
اياد عبدالله رمضان حسين علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابي موظف عنده خدمه بالخمس وثلاثين سنه قبل داعش طلع للتقاعد وكان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن نجم : ليتنا نستفيد من التجربه الايرانيه وليت سياسيينا ومنظرينا يأخذوا هذه المسأله بجد ولا يألوا جهدا فيها لان ...
الموضوع :
إيران صراع مع الاستكبار لَن ينتهي، وضمانات البقاء هيَ القوٍَة
رسول حسن نجم : توضيح اكثر من رائع.. فعلا مشكلتنا الان هو عدم تمييز العدو من الصديق من قبل الكثيرين مع ...
الموضوع :
خذ الحكمة ولو من أفواه المنافقين..!
رسول حسن نجم : والله كلامك هذا في وسط الهدف ولم ارى فيه حرفا واحدا زائدا او انشاء وهي والله الحقيقه ...
الموضوع :
امريكا دولة مارقة لاتسمح باستقرار البلد !!!
الدكتور مسلم شكر : بارك الله فيك اجدت واصبت كبد الحقيقه ...
الموضوع :
كذبة حب الوطن..!
علي عبدالامير : الذي ينكر ما ورد بالمقالة عليه ان يقراء التاريخ ويدرس الجغرافية … اما تقول ان العراقيين اكديين ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : لافض الله فاك وجزيت خيرا.. فالشهادات(لاسيما في عراقنا الجريح) اصبحت مكمله للبدله الراقيه وباقي مستلزمات القيافه ولقد ...
الموضوع :
الشهادة العلمية والفخرية..هوس وموضة وأبتزاز 
فيسبوك