المقالات

قيامة الخادم تفكيك موكبه!


 

مازن البعيجي ||

 

غدا وبعد ظهر أربعينية الحسين "عليه السلام" ستراق دموع غزيرة، وتتفجر آماقا حرّى، وتتقرّح جفونا جذلى ، وتنحني الظهور، وتُطأطأ الرؤوس ويَلبسُ خدمة الحسين ثوب مصيبة تفكيك الخيام والسرادق مع اقتراب انتهاء موسم جني الأرواح وتطبيب العلل، غدا يتضاعف الحزن ويبدو لنا حِدادا من نوع جديد لا يعرفه إلا خدمة الحسين المتسولين على بابه طوال محرم وصفر، نعم!! ستحترق قلوبهم وسيرفعون أكفهم متطلعين الى عام قادم على أمل اعتناق مظاهر الاربعينية لنيل الشرف المعلى والكرامة الخاصة..

غدا تجفّ ينابيع الحياة يا ابا عبدالله، وتتصحر أرواحنا، وتستوحش القلوب التي وجدت حياتها بك وبخدمتك، وعاشت أيامًا كأنها جنة عدن على أرض كربلاء!! آه من يوم غد يا حبيبي يا حسين، ونحن نطوي الفرش ونرفع القدور والسرادق ونُنزِل الإعلام ورايات الولاء، ونرفع الأواني ومختلف لوازم الخِدمة، وتغادر سياراتنا عائدة الى نار الأنتظار، غدا يامولاي أخبِر فاطمة سيدتي لتكون حاضرة لترى قلوبنا كيف يضربها سوط فراق الخدمة حيث لازخم بشري، ولاازدحام الطرقات ولا اكتظاظ الأزقة ولاأصوات الخدم بنغمة الإخلاص "هلا بزوار ابو علي اشرب  چاي ابو علي اشرب يزاير" وجعٌ لا يعلم به إلا الله "سبحانه وتعالى" الذي خلق الحسين حتى نعيش أروع حياة بلون الكرامة والفخر والطهر وعفة النفوس وتقوى القلوب.

إلهي بحق الحسين لا تحرمنا خدمة الحسين لآخر نفس فينا..

 

البصيرة ان لا تصبح سهماً بيد قاتل الحسين ومنه يسدده على دولة الفقيه ..مقال قادم نلتقي..دمتم)..

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
مواطنة : مقال صياغته سلسة ومؤسف ماورد فيه ...
الموضوع :
وداعاً (كلية الزراعة /جامعة بغداد)
مواطن : والعبادي عنده وجه ويرشح .... ومشتت عنده وجه ويتأمر ..... وامريكا عدها وجه وتتقابح...... والابراهيمي عنده وجه ...
الموضوع :
فضيحة مدوية .... مصدر مطلع : تعيين مصطفى الكاظمي مديرا لجهاز المخابرات في زمن العبادي كان عبر وثيقة مزورة
رسول حسن نجم : اذا كان المقصود بالحشد هم متطوعي فتوى الجهاد التي اطلقها سماحة السيد السيستاني دام ظله الوارف فلم ...
الموضوع :
وجهة نظر..!
رسول حسن نجم : أحسنت ايها الاخ الكريم كيف لايكون كذلك وهو الامتداد الطبيعي للامامه في عصر الغيبه وهو المسدد من ...
الموضوع :
المرجعية..رصيد لن تنتهي صلاحيته مدى الأيام..!
قهر : وطبعا لولا العقلية الفذة للقائدلعام للقوات المسلحة لم يحصل الانجاز !!!! عليه ننتظر ٥ سنوات حتى نعرف ...
الموضوع :
الكشف عن تفاصيل تتعلق بالمسؤول عن تفجير الكرادة (صور)
رسول حسن نجم : اود توضيح النقاط التاليه: ١- لو قمنا باستطلاع للرأي لكل شيعي في العراق هل سمع بيان مكتب ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما سبب ضعف الاقبال على الانتخابات على الرغم من الطاعة التي يبديها الناس لنصائح المرجعية الرشيدة؟
رسول حسن نجم : احسنت سيدنه فالمرجعيه اليوم والمتمثله بسماحة السيد السيستاني دام ظله هي قطب الرحى وهي الموجه لدفة السفينه ...
الموضوع :
لماذا الخوف من جند المرجعية
رسول حسن نجم : عندما عرض الاختلاف بين التأريخين في مولد نبي الرحمه صلى الله عليه واله امام السيد الخميني قدس ...
الموضوع :
الرسول محمد (ص) ولد يوم 12 ام 17 من ربيع الاول ؟!
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
فيسبوك